القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوازه بالإكراه الفصل السابع 7 بقلم دوداا حوده

  رواية جوازه بالإكراه بقلم دوداا حوده


 رواية جوازه بالإكراه الفصل السابع 7


خديجه :اصل اصل اه وانا طالعه احط الغدا لمدام اكرام لقيت الطرحه دي عالسلم فخدها ولما دخلت الاوضت حطيط الاكل والطرحه عالسرير وانا خارجه نسيت اخد الطرحه معايا 
يحيي :اه يعني مدام ساره مدخلتش هنا 
خديجه :لا طبعا ازاي هتدخل وخرجت ساره من اوضتها مساء الخير معلش الطرحه بتاعتى كانت علي كتفي ممكن تشوفيها اكون نسيتها تحت
يحيي:ايوه اهي انا لقيتها تحت قولت اجبها وانا طالع 
ساره :شكرا ليك بعد اذنك 
يحيي:ثواني يا ساره عايزك اتفضلي انتي يا خديجه 
خديجه :بعد اذنكم ومشيت خديجه 
ساره :نعم فيه حاجه 
يحيي:ايوه ممكن تيجي معايا تحت عايز اوريكي حاجه 
ساره نزلت ومع يحيي وخرجت للجنينه ايوه معاك 
يحيي اتفضلي خدي 
ساره:اي ده 
يحيي:مفاتيح عربيتك انا جبتلك عربيه 
ساره:بس انا مش بعرف اسوق 
يحيي:هخلي حد يعلمك السواقه بس كده انا نفسي تحبني ربع ما بحبك وحط ايدو علي كتف ساره
ساره :شالت ايدو يحيي احنا لسه متجوزناش بعد اذنك انا طالعه اوضتي 
وطلعت ساره وفضلت تجيب رقم حسن وتخرج من السجل شويه واتصلت بيه فضل يكنسل عليها وفي الاخر رد 
حسن :نعم عايزه اي تاني 
ساره :حسن انا بحبك اقسم بالله وكان غصب عني اني طلبت الطلاق منك والله انت ما فاهم حاجه 
حسن:لا فاهم وكان عندك حق ازاي تكلمي مع واحد مكنتيش عارفه هو هيخرج من السجن بعد كام سنه قولتي تضمني عمرك وتطلقي وتشوفي حياتك بس احب اقولك ربنا وقف جنبي وانا خرجت من السجن وهشوف حياتي وهنساكي يا ساره مش عايزه اشوف وشك تاني لانك انسانه نادله 
ساره:حسن بكره تعرف اني مظلومه والله وعملت كده عالشانك 
حسن :عالشاني هههههههههههه اه منا عارف تسبني في اكتر وقت انا محتاجك فيه عالشانى ساره انتي عايزه اي دلوقتي 
ساره :عايزك تسامحني وبكره هتفهم والله فيه اي وقفل السكه في وشها وعدا ٣شهور وساره في بيت يحيي وجه اليوم اللي قرر يحيي انو مش هيصبر تاني بقي وخلاص عايز يتجوز ساره 
يحيي:اي يا ست البنات حددي ميعاد الفرح 
ساره :طيب ممكن ناجل الموضوع ده شويه 
يحيي:بقولك اي انا لو عايز اعمل حاجه هعملها بس انا مش عايز اعمل حاجه غصب عنك قدامك لاخر الاسبوع وتقرير الميعاد هيكون امتي فاهمه ولا لا وسبها وخرج دخل اوضته لقاه الباب بيخبط 
يحيي مين ادخل 
خديجه :استاذ ابراهيم مستني حضرتك تحت 
يحيي :قوليلو اني نازل حلا وقام يحيي ونزل 
ابراهيم :بقولك اي يا يحيي انا صابر عليك بقالي فتره بي احنا شغلنا واقف بقالو فتره هنفضل كده لحد امتي 
يحيي:هانت الاسبوع الجاي فرحي وبعدها هنرجع ونشوف الشغل تاني وكانت وافقه ساره تسمع الحوار من فوق 
ابراهيم :لما اشوف يعني اقولهم الميعاد هيكون امتي 
يحيي:ابراهيم بعدين نتكلم في الحوار ده انا دماغي مشغوله دلوقتي لوسمحت سبني بقي دلوقتي ومشي ابراهيم ونزلت ساره :يحيي انا كنت عايزه انزل اجيب شويه هدوم ليا 
يحيي:تمام شوفي عايزه امتي واجي معاكي 
ساره :لا مش هينفع انا هجيب هدوم للفرح مش هينفع يكون في راجل معايا انا هنزل بكره اجيب كل اللي نفسي فيه موافق 
يحيي:موافق بس خدي السواق معاكي لحد ما تتعلمي السواقه 
ساره :خالص ماشي وصحيت ساره وكانت خارجه قابلت خديجه عالسلم 
ساره:مالك وافقه كده ليه 
خديجه انا في حاجه مستغربه منها مدام اكرام اشمعنا كانت هاديه معاكي انا حاولت اكلها دلوقتي رمت صنيه الاكل بجد اتمني انك انتي تاكليها 
ساره :انا رايحه مشوار وجايه عالطول واول ما اجي هدخل ليها وراحت ساره المحل اللي فيه شيماء اخت حسن 
شيماء اول ما شفتها نعم عايزه اي
ساره:شيماء انتي عارفني كويس والله انا غصب عني لو مكنتش أطلقت من حسن مكنش خرج من السجن 
شيماء :لا والله والمفروض اصدق الكلام ده 
ساره :هو انتي مستغربتيش أن حسن خرج اول ما انا أطلقت منه والله يحيي هو اللي حبسه بوصلات الامانه وانا واثقه ان البضاعه مش اتسرقت هو اللي عمل كده والله ياشيماء انا ما وحشه انا من كتر حبي في حسن عملت كده وهودي يحيي ده في ستين داهيه قريب 
شيماء طيب ليه مقولتيش لحسن الكلام ده 
ساره :مكنش هيرضي يطلقني وكان هيفضل في السجن انا بحب حسن ومش هينفع اعيش معاه حد غيرو يحيي ده وراه مصائب وانا قريت امسك عليه اللي يودي في داهيه واخلص منه للنهايه والتليفون رن كانت خديجه 
ساره:ايوه يا خديجه في اي 
خديجه :مدام اكرام مش عارفه اي اللي حصل ليها منهاره اوي اتصرف ازاي لو كلمت استاذ يحيي هيجي ويفضل يضرب فيها 
ساره :انا جايه ليكي حلا متتصليش بيه شيماء انا لازم امشي بس اوعي تقولي لحسن حاجه دلوقتي ارجوكي 
شيماء :خدي بالك من نفسك ومشيت ساره واول ما دخلت الفيلا لقت إكرام برا الأوضاع ومحدش قادر يسيطر عليها وعامله تكسر في الفازات ويحيي بيحاول يهديها أو يخليها تبطل واول ما إكرام شافت ساره جريت عليها وخدتها في حضنها وهي عامله تعيط جامد😮😮😮
يحيي:اي ده هو ازاي كده 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جوازه بالإكراه ) اسم الرواية
reaction:

تعليقات