القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي الفصل السابع 7 بقلم نور رمضان

  رواية قاسي بقلم نور رمضان 


رواية قاسي الفصل السابع 7


ميان بصدمه وخوف : ط طنط ههند 

هند بتمثيل اااالعصبيه : ايي يختي كنتي مفكره أن محدش هيشوفك بقااااا عمله فيهااااا اااالخضره الشريفه واااانتي مااشيه علي حل شعرك انا بقا هقول للبيه الي رابع دماغه في السما 

ميان بعياط و خوف وانهيار : والله يا طنط انتي فاهمه غلط ولله ونبي ونبي ونبي ما تقولي لي ريان علشان خاطري 

ووقعت مغشي عليها 

هند بصدمه : ينهار اسود ميان 

فارس بخوف عليها  : مياان ميان في اي ردي 

هند بخوف من ريان : شالها بسرعه نوديها المستشفى 

شال فارس ميان وداها المستشفى و هو خايف 

فارس دكتور بسرعه فكانت ميان ضعيفه النبض  

اخد فارس تلفون ميان 

ورن علي ريان 

ابتسم ريان عندما راي رقم أخته : ازيك يا حياتي 

فارس : احم انا مش الانسه 

ريان بغضب : انت مين يلا 

فارس بجديه : اهدا اهدا الانسه تعبانه 

ريان بخوف : مالها 

فارس : تعالي بس المكان  المستشفي ريان بخوف  اوعي تتحرك 

خرج ريان بسرعه خبط في ليل 

ليل بتعب : استاذ ريان 

ريان مردش عليها وخرج بسرعه 

ليل ماله ده دخلت ليل مكتب ريان ومسحت الكتب و رشت فيه معطر وحطت الورق علي المكتب الي ترجمته

راح ريان عند المستشفي  بسرعه 

رياان بخوف عليها : مالها ميان حصلها اي انطق 

فارس : احم احم تعالي  

ريان بعصبيه وصريخ : انت عملتهااااا ايييي 

فارس : تعالي يا استاذ 

راح ريان مع فارس وهو متعصب 

حكي فارس كل ما حصل وكيف التقي بي ميان وكلمه مع هند 

ريان بعصبيه: انا هوريها وبص لهند بصه خلتها هتموت من الخوف  وشكرا علي الي انت عملته مع ميان 

فارس : مفيش حاجه دي زي اختي 

ريان بعصبيه: لا مش زي حد والدكتور خرج  

ريان بخوف  :حصل اي  

الدكتور : استاذ ريان انا قولتلك قبل كدا علي حاله ميان وبرضه اتعرضت لضغط 

ريان بخوف : طب هي كويسه 

الدكتور : لا مش كويسه هنطر تقعد عندنا حبه 

ريان بخوف  : انا انا عايز احسن دكاترا ها 

الدكتور بعمليه : اكيد 

راح ريان عند هند 

ريان بعصبيه ارعبتها ولله لوريكي 

كانت هند خلاص ماتت من الخوف رن موبيل ريان خليته اتعصب علي الاخر وكان خلاص حاب اخر 

ريان بعصبيه تحترق : ااااااانااااا جااااي حلا 


يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية قاسي) اسم الرواية

reaction:

تعليقات