القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل السابع 7 بقلم سارة اللومي

    رواية حب مستحيل بقلم سارة اللومي 


 رواية حب مستحيل الفصل السابع 7


أخيرا خلصت امتحان و اتخرجت مش مصدقة بجد انا خلصت !! 

مع آخر سنة ليا في الجامعة حسيت اني اتخلصت من عقدة الخوف و الخجل اللي كانت ملازماني طول عمري و مسيطرة عليا لدرجة اني ما قدرش أقول كلمتين على بعض وسط الناس ، ابتديت اكون ثقة بنفسي و ده الشيء اللي كنت بافتقده من و انا صغيرة ، دورات التدريس اللي اخذتها طول السنة خلاتني بقيت انسانة ثانية بقيت قوية خصوصا ان الاستاذ اللي كان بيدرسني التطبيقي كان بيشجعني و بيمدحني قدام الطلبة و بيقدمني كمثال الطالبة المتفوقة و دايما بيقول عني اصغر استاذة اهي - كان عندي وقتها تقريبا 21 سنة.

المهم من ده كله اني هشووووفه خلاص ، هشووووف حبيبي اللي اتحرمت منه سنتين ، كانت آخر مرة شفتها فيها لما كنت سنة ثانية جامعة ،  الشوق كان بيحرق قلبي ، قاعدة بأعد الايام و الساعات و الدقائق عشان  اروح اجازة عند عمي حسن أبو محمد .

رجعت بيتنا فرحانة سلمت على امي  بفرحة شديدة: خلاص يا أمي خلصت دراسة باركيلي بنتك بقت رسميا  mathematics teacher , 

ماما فرحانة لفرحي: هي ايه دي يا بنتي ما انتي عارفة اني ما بعرفش انجليزي .

- يعني  مدرسة رياضيات يا ماما ، خلاص ايام الدراسة و القهر و الفقر اوعدك اني اعوضك عن كل حاجة بس انتي ادعيلي اتوظف بسرعة .

- بدعيلك و الله من كل قلبي ربنا يرزقك بابن الحلال و يسترها معاكي يا رب.

انا اول ما سمعت بابن الحلال جسمي قشعر افتكرت محمد ، و على سيرتو قمت نطيت على ماما " طيب يا احلى ام عايزاكي تكلمي بابا يوديني بكرة البلد عند عمو حسن احسن البنات وحشوني اوي .

ماما بزعل: معقولة الكلام ده يا بسمة! بقى البنات وحشوكي و احنا لأ؟؟ بتغيبي عننا شهور و لما ترجعي تبقي عايزة تسافري البلد اجازة و تسيبينا؟ و بعدين ايه حكايتك مع بيت عمك حسن ده؟؟ هو انتي كل ما تجي اجازة تنطيلي عندهم !!! 

- هيكون ليه يعني يا أمي؟ انتي عارفة اني مش بارتاح غير عندهم و بعدين انا الامتحانات و الجبر و الهندسة جننوا أمي محتاجة هوا نظيف محتاجة شجر و عصافير محتاجة أهدي اعصابي يا غالية ولا كثير على بنتك الاستاذة بسمة!؟

- ما قلتش كدة بس احنا برضه اهلك يا بنتي و لينا عليك حق 

- خلاص يا ماما انا هافضل معاكي كمان اسبوع و لما تزهقي مني قوليلي عشان ابقى اروح اجازة عندهم عاجبك الحل ده؟

- اللي تشوفيه يا بنتي المهم تكوني مرتاحة .

و بعدين بقى! يعني مش هشوفه دلوقت يا رب صبرني كمان اسبوع !٫ فضلت أعد الساعات الوقت بقى يمر بملل كأنه عمر بحاله و عدى ثلاث ايام ، رن تلفون البيت و ردت ماما و انا قاعدة من بعيد اسمع مين أتصل؟

- الوووو ايوة سامعاكي ازايك يا حياة يا بنتي عاملة ايه و امك ازيها ! ا

انا اول ما سمعت كلمة حياة قلبي وقع قدامي طلعت جري و اتكعبلت كنت هقع المهم لحقت عند أمي بتتكلم - الحمد لله كلنا بخير ، بسمة اه موجودة يا حبيبتي ثانية اندهلها، يا بسسم..  اوبا لقتني في وشها 🙂 طيب يا ماما شوفي دلال الصغيرة عاوزاكي ، الوووو ايوة يا حياة وحشتوووووني مووووت عاملين اييه و البنات و خالتي نفيسة و ..و . 

حياة: كلنا بخير و سيبيني اتكلم حرام عليكي كل ده شوق !  😅 عموما كلهم بيسلموا عليكي و دلوقت خلينا في المهم ، انا اتصلت بيكي عشان حاجتين: اول حاجة ان خطوبة سلوى يوم الجمعة يعني بعد ثلاث ايام 

- و الله ! الف مبروك ربنا يتمم لها عقبالك يا بت

- يا رب يسمع منك ربنا، المهم احنا  عاملين كدة حفلة عالضيق  و ماما عازماكم انتي و خالتي و سعاد .

- اه أكيد هنيجي و الثانية طيب؟  

- اه الثانية يا ستي عايزاك  تعملي حسابك عشان   محتاجينك تحضري لنا شوية حلويات انا قلتلهم بسمة شاطرة و هتبهر المعازيم بالحاجات الحلوة اللي بتعملها ، يعني هتقعدي عندنا بعد الخطوبة 

قاطعتها : اه سلوى زي اختي و عنيا ليها بس مش فاضل غير  ثلاث ايام مش هنلحق ليه ما اتصلتيش قبل كدة كنت عملت حسابي!  الخطوبة يوم الجمعة  مش هنلحق!! 

- لا ما هو الحلويات دي مش لخطوبة سلوى ، احنا عملنا حاجات عالخفيف لان اهل العريس جايين عالعشاء و حفل الخطوبة هيكون بالليل و يروحوا الصبح  بدري، 

- اومال ايه مطلوب مني انا مش فاهمة  يا حياة ؟

- الحاجات دي عشان فرح محمد بعد 15 يوم .

انا اتسمرت في مكاني اول ما سمعت اسم محمد! بتقولي ايه دي!!!

حياة: بسمة حبيبتي انا آسفة ما كانش فيه وقت اقولك عشان انتي كنتي وقت امتحانات تطبيقية  بس  احنا عملنا قراية فاتحة محمد عالضيق من شهرين كدة ، ماما شافت أنه نخلي للفرح و نعزمكم مرة واحدة ، المهم قوليلي انتي هتيجي مضبوط؟ بسمة...بسسسسمة الوووووووو انتي معايااااا !!!!

انا مكنتش عارفة ايه اللي حصلي وقتها كأني فقدت الاحساس بأي  حاجة  حواليا ،مابقيتش شايفة حاجة سبت التلفون و دخلت الاوضة و قفلت بالمفتاح ماما لقت السماعة قفلتها و جت تخبط انتي مالك سبتي التلفون و مشيتي فيه حاجة؟

لا رد

مش عارفة اطلع ولا حرف 

ممم مممم محمممد !! روووحي ، عمرررررري، حبيبييييي هيتجوز!!!! طب و انااااا !!! و حبي ده كله؟؟

قعدت اكلم نفسي مش عارفة اعمل ايه : يعني كل احلامي اللي بنيتها ضاعت!! كل الحب الكبير  اللي في قلبي راااااح!! كل ده كان حب مستحيييييل !!! هقدر استحمل بعده ازاي !! هقدر اتحمل وجوده مع واحدة ثانية ازااااااي ده انا كنت بموووووت في اليوم الف مرة كل ما افتكر أنه بيعاكس بنات؟! هقدر اصبر على فراقه ازاي ده انا كنت متفائلة في حياتي بيه هو! كان هو الامل اللي مخليني اتحمل الاهانات و الظلم و القهر و التعب و المرض، ده هو القوة اللي اتحديت بيها كل حاجة واجهتني ، انا بقيت قوية بسببه و عشانه

كانت تهون عليا الدنيا لما احط راسي عالمخدة  كل ليلة و اتخيله جنبي و احكيله على كل اللي حصل لي! كنت باتخيل ايده بتطبطب عليا و تقولي معليش اتحملي كمان عشان خاطري و بابتسم و أنام على صوته ، بقى بعد كل ده يضيع مني ! هو بالبساطة دي ممكن حب 8 سنين يتبخر في لحظات!!! 

فضلت على كدة يوم و ليلة ، ابكي لحد ما عينيا تورمت، بعدين أضحك على خيبتي لحد ما صوتي يوصل برة، أكلم نفسي، الومها اطبطب عليها اتأسف لها حسيت اني هتجنن خلاص " 8 سنين و انتي بتحبي واحد عمره ما سمع عنك ولا يعرفك ، هو معذور و أمه معذورة ، انتي اللي حمارة و هبلة ....ااااه انتي اللي  غبية  يا بسمة، قال ايه مدرسة رياضيات ، يا شيخة ده انتي كان اولى تكوني مدرسة الغباء بنفسه" 

من برة صوت أمي بيعلى: يا بنتي انتي بتكلمي مين ؟؟ فيه ايه مش عايزة تطلعي من اوضتك ليه ؟ ( ملحوظة مهمة الاوضة دي هي القبو انا عملت فيه تعديلات و شباك و بقى مساحتي الخاصة مع انها صغيرة مترين على متر و نص بس كفتني شر عمتي)

ماما خافت عليا و بتقول لاخوي اكسر الباب خايفة تكون عملت حاجة في نفسها، انا سمعت كدة و انا رجعت لعقلي  و فقت من الصدمة، استهديت بالله و استغفرت كثير ، فتحت الباب و روحت غسلت وشي و اخذت شاور و قمت اتوضيت و صليت فروضي و طولت فالسجود فضلت ادعي ربنا يهديني و يصبر قلبي و يشيل حبه من صدري، قمت قعدت ابص لنفسي في المراية عيوني مورمة من العياط: انا ليه باعذب في نفسي كدة ؟ ما كنت عارفة من الاول ان ده اللي هيحصل،هو ما يعرفنيش و لا عمره وعدني بحاجة ولا حتى شافني ، و اهو قرب على الثلاثين و من حقه يتجوز ، و امه من حقها تفرح بيه و تشوف ولاده، 

الحق عليا انا عيشت نفسي في دوامة حب ما لهاش نهاية، ربنا يصبرني على فراقه بس"، حطيت شوية ميكب بس عشان اغطي سحابة الحزن اللي كانت على وشي 

رحت كلمت ماما: طنط نفيسة عزمانا انا و جدتي و سعاد على خطوبة سلوى ابقي قوليلهم عشان نروح بكرة.

كنت اتمنى ما يوصلش الجمعة ، قلت يمكن ربنا يريحني و ياخذ امانته قبل ما اعيش اللحظة المرة دي فقت و لقيتني لسة عايشة ،للأسف يوم جديد جهزت نفسي و روحنا عندهم ، شوية الميكب اللي انا كنت حاطاها مكانش ممكن تخفي الحزن اللي كنت شايلاه بعيوني، دخلنا سلمنا عليهم كانت الساعة 11 الصبح، 

- اومال فين المعازيم؟ سألت سعاد بزهق

ردت طنط نفيسة مكسوفة - ما هي حياة قالت لكم ان الخطوبة بالليل اهل العريس معزومين  عالعشاء لسة بدري على ما يوصلوا اتفضلوا ارتاحوا.

افتكرت ساعتها " اه صح هي حياة قالتلي بس انا اللي نسيت اقولكم " قلت في نفسي: ما كنتش مركزة في حاجة غير فرح محمد!! 

عمتي كان باين عليها التذمر هي مش بتحب تيجي عندهم اصلا عشان بتقول عنهم" بيئة" هو عم حسن  طيب و كريم بس حالتهم المادية على قدهم عشان كدة عمتي مش بتيجي عندهم كثير، لفت على جدتي " اومال احنا جايين بدري ليه ده لسة يوم بحاله على معاد الخطوبة !! يالا يا ماما نروح عند خالي" 

 عمتي كانت بتحب تقعد عند خالها عشان بنته متجوزة في الخليج و بتبعث لبس و برفانات و كدة و عمتي بتحب تتلزق لهم عشان يدوها حاجة من البواقي اللي بتبعثهم لهم .

المهم روحوا و فضلت انا واقفة معاهم  مكسوفة من الموقف البايخ اللي عملته جدتي و بنتها فجأة طلعت حياة اللي كانت بتاخذ دش، اول ما شافتني جات جري و حضنتني " بسمة حبيبتي وحشتييييني اوووي طولتي الغيبة كثييييير يا قردة!"  انا من غير ما احس نزلت مني دمعة ، بصتلي و شدتني من إيدي و طلعت تجري على اوضتها

- بسمة انا عايزة اتكلم معاكي 

قعدت اغير هدومي بلا مبالاة " عن ايه"

- بسمة حبيبتي انا آسفة اني خبيت عنك خطوبة محمد عارفة انك زعلتي بس و الله ..."  قاطعتها ببرود

- و ازعل ليه يا هبلة هو من حقه يتجوز المسكين قرب عالثلاثين و انتم من حقكم تعزمو اللي انتو عاوزين" حاولت اظهر قوة و لا مبالاة بس عيوني كانت فاضحاني و صوتي كان مخنوق، حست حياة بالقهر في كلامي و ان الكلام بيطلع من ورا قلبي

- بسمة حبيبتي انا اكبر منك و عارفاكي كويس ،انا عارفة انك بتحبي محمد و من اول يوم جيتي فيه بيتنا و انا قلتلك يوميها انك وقعتي و انتي كذبتي نفسك"

- بتقولي ايه يا مجنونة انتي حبيت ايه و وقعت ايه ؟ عملت نفسي بالبس عشان ما تشوفش عيوني اللي اتجمعت فيها كتلة دموع،

- حبيبتي يا بسمة  حاجتين ما يقدرش الواحد يخفيهم، الحب و الحزن لانهم بيبقوا باينين في العين، انتي صحيح كنتي بتتكسفي و ما بتتكلميش بس عيونك كانت بتقول كل حاجة

لو كنتي تشوفي نفسك لما حد يجيب سيرته او ينطق اسمه!

اسمعي يا بسمة؛ انا عمري ما اتمنيت لاخوي واحدة غيرك، بس صدقيني مش عارفة ايه اللي حصل و ازاي  انكتب كتابه على مروة كانت كل حاجة بتجري بسرعة ما لحقناش نفكر اصلا ، و من يومها و انا مكسوفة اكلمك، هكلمك أقول ايه و هيكون ليا عين اواجهك ازاي ؟ و انا عارفة ان الخبر ده هيقهرك " 

حياة كأنها حطت ايدها عالجرح و ضغطت عليه  جامد، من غير ما انطق بكلمة دموعي بقت شلال، اترميت في حضنها و قعدت اعيط بحرقة، و هي بتقولي : بس انتي الحق عليكي كنت فاكراك مش عايزة تتجوزيه قلت يمكن عارفة ان اهلك مستحيل يوافقوا عشان كدة عمرك ما جبتيلي  سيرة،ما حبتش اضغط عليك كنت عاوزاكي انتي اللي تفتحي الموضوع ٫ عموما انتي الكسبانة،  و هو الخسران اخوي مش كويس للدرحة دي 😂

انا مستمرة فالعياط ،كملت حياة: بتكلم بجد يا بسمة، انتي بنت طيبة اوي متأكدة ان ربنا هيبعثلك واحد مناسب ليكي يمكن ربنا بعد اخوي عنك عشان ما يناسبكيش، هو عرف بنات كثير و انتي على نياتك و عمرك ما كلمتي شباب و ربنا مخبي لك الاحسن منه" 

البنات بيخبطوا جامد عالباب" بتعملوا ايه جوة انتي و هي افتحي سيبيها لنا شوية هتخديها ليك انتي و بس يا مفترية؟"

حياة مسكت لي راسي و مسحت دموعي من على وشي: يالا حبيبتي قومي بسرعة اغسلي وشك ليحسوا بيك الاوباش اللي برة انا هلهيهم على ما تطلعي تضبطي نفسك كدة و تفردي وشك و تبتسمي و تستهدي بالله كدة، شوفي الجمال ده كله مبوضاه بالعياط ! يالا يا حبيبتي انتي الحياة كلها قدامك و ألف واحد يتمناكي" 

قمت و انا باتسحب و بفكر بكلامها" حياة ايه اللي قدامي ! حياة ايه اللي بتتكلمي عنها و انا من لما فتحت عيوني فتحتها عليه هو! حبيته حتى من قبل ما اعرف يعني ايه كلمة حب، هي حب الطفولة و حب المراهقة و الشباب، هو اللي كان مالي عليا حياتي ،هو حبيبي و اخوي و صاحبي و ابوي و عمري و حياتي و أملي و كل حاجة حلوة ليا في الدنيا

سهل أنسى كل ده و ابتدي حياة من غيره؟؟  ومين قال اني عايزة غيره!!! انا مش عايزة الف واحد يتمناني ، انا عايزة محمد بس.


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حب مستحيل ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات