القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكتفيت بك الفصل السابع 7بقلم ايمان شلبي

  رواية اكتفيت بك بقلم ايمان شلبي 


 رواية اكتفيت بك الفصل السابع 7


لميس بخجل بس شكله طيب اووي
عز بمرح الله الله ماحنا بنتكلم اهوه وصوتنا حلو كمان لا بقي ماهو انا مش حمل الجمال ده كله
اكتفيت برسم ابتسامة خجولة وقد توردت وجنتيها نظر لها بحب وقلبه يقسم أنه قد عشقها أكثر يتعذب برؤيتها دون معانقتها يتمنى لو يستشعر نعومة خديها بشفتيه ابتعد بسرعة بعدما راودته تلك الفكرة 
عز قومي غيري هدومك وانزلي هنستناكي تحت ومش عايز اعتراض انا مش زي زين يالميس 
لميس بصدمة والله عنده انفصام ده كان طيب اه والله دلوقتي قلب هتلر 
عز من الخارج سمعتك على فكرة بتفكري بصوت عالي
لميس بقول جاية اهوه 
عز في نفسه أهدى ياعز كده مش هينفع أهدى استني بس عدتها تخلص واتجوزها واعمل اللي انت عايزه 
زين ها هتنزل تاكل ياعز 
عز هتنزل ياخويا ده الواحد طلع كل المشاعر اللي جواه عشان تتكلم بس
زين بصدمة وهو يمسكه من ياقة قميصه اوعا تقول بو*ستها هقت*لك ياعز 
عز بحالمية نفسي بس ماسك نفسي
زين انت كده من امتا بقولك ايه انت تبعد عنها خالص ف.ف.فاهم 
توقف عقله تماما بعد رؤيته لتلك الفتاة تدخل القصر ليقاطع حبل أفكاره صوت عز
عز ابقى تعال بوس ايدي بقي وبرده مش هديهالك
لميس هووووف البتاع ده واسع كده لي 
زين مش واسع ده كده كويس المرة الجاية اجبلك أوسع شوية 
لميس بخجل بس ده واسع اوي ده انا مش باينة فيه
زين وهو يقرص خدها برقة بس انا مش بحب اي حد يبص على حاجة تخصني ده انا من وقت ماشفت حسام ده وانا نفسي اقتله لمجرد أنه كان عايز يحضنك
لميس خلاص ربنا يسعده
زين بس مقولتيش لي هو مشي في يوم فرحكوا 

 يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية اكتفيت بك ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات