القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكتفيت بك الفصل السادس 6 بقلم ايمان شلبي

   رواية اكتفيت بك بقلم ايمان شلبي 


 رواية اكتفيت بك الفصل السادس 6


صباح بشهقة انت بتقول اي ياحسام هي جابت حاجة اصلا عشان تديها الشقة 

حسام ماما انا حر لو سمحتي متدخليش في دي

لميس بس انا مش عايزة ياحسام ذي ماجيت هروح 

حسام وهتقعدي فين 

زين تقعد معايا

حسام وانت مين اصلا ودخلت ازاي 

زين ببرود دخلت من الباب حاجة عادية إنما مين بقي فأنا زين محمود المنشاوي يعني اخوها 

حسام اخو مين انت بتهزر 

صباح انا قلت كده ده نسخة منها

زين اول مرة تقولي حاجة كويسة وعلى العموم يااستاذ يامحترم حسابك بعدين كل واحد فيكوا هياخد حسابه بالذات انتي هوريكي 

صباح بابتسامة باردة وانا مستنية ياعين امك 

عز بخوف لميس 

التقطها قبل أن تسقط علي الارض أبعده زين وحملها بسرعة لسيارته وحسام خلفه بسيارته 

************

بعد يومين

زين حبيبتي عارف انك لسه مش متقبلة الموضوع بس 

لميس بهدوء أخرج لو سمحت

زين وهو يكوب وجهها بحنان حبيبتي انا آسف

لميس بدموع الكل بيقولي كده وانا ببقي زي اله*بلة وبسامح انا تعبت بقي زهقت ربنا ياخدني عشان ارتاح

زين لميس اهدي ياروحي انا اسف والله مكانش قصدي

مكنتش اعرف انك عايشة صدقيني 

لميس واشمعنا دورت عليا دلوقتي مسيبتنيش اكمل حياتي بهدوء لي انا بكرهكوا كلكوا كدابين دي حتي ام حسام احسن منكوا كانت مش منافقة بتعاملني ذي مافي قلبها انا تعبت 

عز زين تعال شوية يلا 

زين بدموع لا مش هاجي روح انت انا هفضل معاها هنا 

******بعد قليل

عز ازيك طيب براحتك مترديش بس حبيت اقولك أن زين كان بيتعذب طول السنتين دول بعد ماعرف انك عايشة عارفة كان عامل زي الت*ور والله وانا اكتر واحد اتعذبت في الموضوع تخيلي أن بنتي وحبيبتي اللي ربيتها وفضلت مكتئب وضيعت سنة من عمري لما عرفت أنها ماتت طلعت عايشة وبعيدة عني تعرفي انا وزين كنا بتموت داخليا كنا بنتعذب بس بحاول نكمل  قلنا ل اكتر من ١٠٠ظابط عشان يدور عليكي لحد مالقيناكي شفنا السجل بتاعك في الميتم وصورتك بعدها زين لقاكي عارف انك خايفة ومش متطمنة بس احنا وريناكي التحاليل واللي بتثبت انك بنت عمو محمود يعني انتي اخت زين *ثم أكمل بمرح *بعدين فوقي كده عشان هنعمل حزب سوا ضد الواد زين ده أصله واحد كده رخ*م اصلا وانا مش طايقه

لميس دون النظر بس شكله طيب اووي 

عز الله الله ماحنا بنتكلم اهوه وصوتنا حلو كمان لا بقي انا مش حمل الجمال ده يابنتي 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية اكتفيت بك ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات