القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم الليل الفصل السادس 6 بقلم بسملة بدوي

  رواية جحيم الليل بقلم بسملة بدوي


  رواية جحيم الليل الفصل السادس 6


فجأه اتصدم اما لقى جده وابوه موجودين هما كمان!!   ..  ضِحك بعلو صوته.... هههه اي دا انتو هنا انتو مخطبخينها بق وعارفين 

الجد بحزن بان ف صوته..... ماينفعش كلام هنا يا ليل.. ووجه كلامه ليالي.... ليالي قدامي 

ليالي بخوف من نظرات ليل ولسا هتتكلم .. قاطعها ليل وهو بيجُرها بقسوه.... ماتخلصي تسمعي الكلام.. قداااامي 

زقِته بغضب.... ابعد عني ياجدع انت ولا عشان يعني سكتناله دخل بحماره 

ليل بتهديد.... وعزه وجلاله الله لو سمعت صوتك وما مشيتيش قدامي حالا هكسر عضمك قدامي  

لسا هتتكلم بس نظرات الجد وابوه وكانهم بيترجوها تسمع كلامه هزت راسها بغضب..... اما نشوف اخرتها 

طول الطريق بتتجاهله وماسكه فونها ببرود وبتضحك...  ودا عصبه جدا بس هو ماسك اعصابه لحد ما يوصلو 

نزلت وراه وبصت ع البيت مسكت راسها بصداع وكانه بتحاول تفتكر حاجه بس اتجاهلت دا وكملت مشي وراه 

ليل بوعيد وسخريه.... ادخُلي 

ليالي بخبث ودلع.... الله طب ما تقول من الاول يباشا هو انا هرفض ياعني بس بقولك اي كله بتمن وانا بقول يعني 

مسك فكها بشر... انا بقول تكتمي خالص انا ماسك اعصابي عنك بالعافيه 

الجد بحزن..... ليل يابني الامور مابتتحلش كدا استهدي بالله بس واسمعني 

ليل ريأكشن وشه حرفيا كان يرعب الِ قدامه.....  انا عايز شرح للِ حصل من شويه وانتو عرفتوا ازاي مكانها 

الجد اتنهد بحزن... وبص ع ليالي الِ بتبصلهم ببرود وقالت....  هو اي الفلم الهندي دا ما تفهمونا يا جدعان انا هنا لي وبعدين هو احنا هنقضيها كلام ولا اي هيههيهي

ليل ضغط ع ايده وكلمه كمان منها وهيبق الله يرحمها دا الِ قاعده والده فِ سره 

ليالي بدلع وبتاكل العِلكه (اللبانه)  بطريقه مستفزه وبصوت.... بقولكو اي بالصلاه ع النبي كدا انا هاخد فِ الليله م اقل من 5 تلاف  بقلمي بسمله بدوي

ليل مسكها من شعرها جامد وكتم بوقها بغل وبحركه سريعه ضعط ع عرق فِ رقبتها وف ثانيه اغمى عليها. 

.. 

ليل ببرود عكس النار الِ جواه.... سامعك يا جدي 

الجد بحزن..... ليالي م ف وعيها يا ليل 

ليل بسخريه..... ليه سكرانه؟ ههه

عمار بغضب من سخريته الِ واضحه من صوته....  احنا بتكلم جد..  ممكن حاجه زي كدا بس الفرق انه غصب عنها 

ليل باتنباه..... م فاهم 

الجد بهدوء....  بمعنى ان كل الِ حصل دا هتصحى الصبح م فكراه ولا كانه حصل وما تحاولش تفكرها بيه عشان دا غلط عليها.. توضيح اكتر ليالي بعد الحادثه والِ حصلها دخلت ف انهيار عصبي شديد ودا كان شديد عليها حاولت اعالجها بشتى الطُرق بس للاسف م فيش تحسن لحد ما عرفنا انها بتحاول تهرب من الواقع الِ بتعيشه دا ف واقعها الخيالي خيالها يعني بس للاسف مابقتش تفرق بين الخيال والحقيقي لا وكمان الدكتور قال ان الحاجه الِ خايفه منها انها تحصل هتتخيل انها حصلت والحاجه الِ م عايزه تعملها هتعملها زي ما راحت الكباريه كدا فهمت 

ليل دفن وشه بين كفوفه بحزن ع حالها 

الجد طبطب ع كتفه بتحفيز... انت قدها يا ليل انا واثق المهم خدها بالراحه واهدي حاول تكون حنين ع قد ما تقدر معاها وهادي حاول تحتويها وتحسسها بالامان دا واللهِ العظيم ف مصلحِتها الدكتور قال كدا اهم حاجه النفسيه العلاج م هيعمل حاجه طالما نفسيتها مدمره

هز راسه بهدوء مخيف... ماتقلقش يا جدي 

عمار بهدوء.... نستأذن احنا بق براحه ها 

هز راسه وقام قفل الباب وراهم ودخلها الاوضه 

..

قعد قدامها وشرد فِ ملامحها البريئه الطفوليه غصب عنه لقى ايده بتحسس وشها بنعومه.....  كل دا حصلك يالياليا اتحملتي كل دا دا انتِ جبل.. هعوضك صدقني هعوضك وهخليكِ احسن واسعد انسانه ع وجه الارض اوعدك وشدها لحضنه ونام وهو حاضنها بتملك غريب كانها هتهرب منه 

.. 

صحى ع لمسات حنونه ورقيقه بتمشي ع وشه فتح عينه لقاها قريبه منه وبتمشي صابعها برقه ع وشه.. بسرعه شالت ايدها بخجل اول ما فتح عينه... ضحك واعتالها بخبث.... بتعملي اي..  بق بتتحرشي بيا 

شهقت بخجل من جرا. ءته..... لا بس كان ف يعني ااا

ضحك وطبع قُبله ع خدها بسرعه....  صباح النور ع اجمل عيون 

بصتله بصدمه من تغييره المفاجئ... ص صباح النور 

بصلها كتير وقال ببرود.... فاكره الِ حصل امبارح

مسكت راسها بوجع وكانه بتحاول وتضغط ع نفسها تفتكر.. قاطعها بخوف عليها وافتكر كلمه جده.. ماتحاولش تفكرها اتنهد بغضب وشدها لحضنه.... قومي نفطر 

بصتله بطفوله...... هو ايه حصل امبارح ولبسي كدا ليه 

اتجاهل سؤالها وقال بخبث..... اسمع انك بتحبي النوتيلا جبتلك بوكس كبير... قدر ينسيها ويشغل تفكيرها وفعلا راحو يفطرو 

..

من غير اي مقدمات نطقت.... تعرف اني فاكره كل حاجه وكنت بمثل عليهم وعليك انت كمان.. معتش قادره اكمل  تعبت 

ساب الِ ف ايده وبصلها بصدمه.. 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جحيم الليل) اسم الرواية

reaction:

تعليقات