القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دمرني عشقه الفصل السادس 6 بقلم آيات عبد الرحمن

  رواية دمرني عشقه بقلم آيات عبد الرحمن 


 رواية دمرني عشقه الفصل السادس 6 


والد نادين خب"طها بأله من اللي كانوا بيحفروا بيها علي رأسها فقدت الوعي زق"ها في الحفر وبدء يغطيها بالتراااب 

بسرعه يامراد بسرعه

اهدى بس ياماما خلينى اعرف اركز في الطريق

بسرعه ياابنى بنتى هتر"وح منى بسرعه

ماتخافيش يا طنط قربنا نوصل وفي طريقهم للمقابر العربيه عطلت 

نزلوا الثلاثه من العربيه وحاول مراد كتير اوى عشان يشغلها لكن ماعرفش

في الوقت ده كان والد نادين بيغطيها بالتراب هو واللي معاه 

كدا خلاص خلصت منها

وما"تت المو"ته اللي كانت تستحقها

يلا يارجاله كل واحد علي بيته وبكره كل واحد هيوصل ليه حسابه وفوقه بووووسه 

لا خلي ليك انت البوووووسه احنا عايزين الفلوس وخلاص

ههههه طول عمرك كمتك واحده استنى منى بكره بقيت المبلغ  وسحبوا بعض ولا كإنهم عملوا حاجه خالص

عند مراد

هنعمل ايه دلوقتي يامراد احنا كدا مش هنلحق ومن سوووء حظها ان مفيش ولا تاكسي حتى هنا

طب وهنعمل ايه دلوقتي نادين هتروح منى يامراد

مراد بحزن:ماتقلقيش عليها ياطنط نادين طيبه وتستاهل كل خير وربنا هيقف معاها

طب ولما هى كدا سيبتها ليه ليه كسرت بخاطرها ليه 

صمت رهيب نزل علي مراد 

ماترد كانت عملت ليك إيه عشان تعمل فيها كده كانت طايره من الفرحه عشان هتكون معاك كانت بتقول خلاص هانت ياماما وهخرج من سج"ن بابا. وهبقي مع حب عمري ليه أذيتها بالشكل ده ليييه

والدة مراد قربت منها وحضنتها عشان تقلل من خو"فها علي بنتها  :خلاص اهدى ياحبيبتى ان شاء الله مش هيحصل ليها حاجه 

الوقت اتأخر اوى والام كانت تعبت جامد بييجى تاكسي ومراد بيوقفه وبيركبوا وبيروحوا المقابر 

بيفضلوا يبحثوا كتير عنها وبعد وقت بيلاقوا مكان محفور لسه جديد 

ودا بالضبط المكان اللي والدها حفر ليها ود"فنها فيه الام بدءت تنهار وتحفر في الارض  وفضلوا الثلاثه يحفروا لحد مالقيوا الخمار اللي كانت لبساه بس الغريب ان هى مالهاش اى اثر


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية دمرني عشقه) اسم الرواية

reaction:

تعليقات