القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الريان الفصل السادس 6 بقلم مي عبد الله

   رواية طفلة الريان بقلم مي عبد الله 


 رواية طفلة الريان الفصل السادس 6


اتكلم بحنيه وهو بياخدها في حضنه وبيلمس على؛ شعرها بهدوء لغايت مانامت في حضنه.
شلها بهدوء ووداها اوضتها حطها على السرير براحه وعمل مكالمه ووشه اتغير 180 درجه بعدها.
عدت الايام وايسل مش بتروح الجامعه وقعده في اوضتها مش بتخرج منها وحابسه نفسها نهائي.
دعاء خبطت وهي بتقول يابنتي حرام الي بتعمليه في نفسك ده افتحي بقى طب افتحي علشان نروح البيوتي سنتر مش النهارده فرحك.
بردو ايسل مش بترد.
فضلت تخبط جامد لكن هي مش بترد فضلت تصرخ ونادت ريان وكسر الباب لكن اتصدمو من منظر ايسل.
كانت واقعه َوسايحه في دم"ها نعم فهي قطعت شراين ايدها.... شالها برعب وخوف وراحو بسرعه على المستشفى.
اخذوها بسرعه على الترولي ودخلو غرفه العمليات.
عدا اربع ساعات وهما قاعدين قلقانين دعاء بتقرأ قرآن وتدعلها وريان قاعد ودموعه نازله بخوف على طفلته.
طلع الدكتور بارهاق جريو عليه بسرعه علشان يعرفو حاله ايسل ايه.
الدكتور قال.......
دعاء دموعها نزلت وريان واقف مصدوم مش بيتكلم.

reaction:

تعليقات