القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مغامرات طفله مع الجينرال الفصل الخامس 5 بقلم ميرو محمد

 رواية مغامرات طفله مع الجينرال الفصل الخامس 5 بقلم ميرو محمد

رواية مغامرات طفله مع الجينرال الفصل الخامس 5 بقلم ميرو محمد

افاقت هذه الطفله بعيون منتفخه وعيون حمرا وجلست علي السرير بتعب .
الباب خبط وكانت داده تحيه. 
رقيه : ادخل .
تحيه : صباح الخير ياست البنات .
رقيه بتعب : صباح الخير. 
تحيه بستغراب : مالك يابنتي انتي تعبانه .
رقيه : لاء ياداده انا بس عشان غيرت نومتي .
تحيه بابتسامه: طيب يابنتي قومي اجهزي وانزلي افطري .
رقيه : حاضر .
قامت وقفت رقيه وبتمشي اتجاه الحمام وفجاءه .
صرخت تحيه : يااااااااحمدددددد بيييييه ياامجدددد بيييييه حد يلحقنيييييي .
طلع احمد وامجد يجرو والخدم والجميع الي اعلي وقف احمد مصدوم كانت رقيه مرميه علي الارض وشكلها مرهق اوي ومش قادره تاخد نفسها .
احمد جلس بخوف : رقيه اهدي اهدي في ايه خدي نفس ياحبيبتي .
امجد بلهفه : انا هتصل بدكتوره بسرعه.
رقيه : اا.ن.ا م.ش قا.دره اخد نفسي همو.ت .
احمد : بعد الشر عنك انشله عدوك. ميرو محمد  
حملها احمد ونيمها علي السرير .
بداءت الدموع تاخد مسيرها علي خد رقيه بحزن هل ستستسلم لمصيرها ولا هتقف وتثبت نفسها ظلت افكار كثيره تدور في دماغها .
كان احمد يكلمها ولاكن هي كانت في عالم تاني .
احمد : رقيه اهدي في ايه مالك ليه حصل كل دا .
نظرت له رقيه دون كلام ولاكن كانت بتسال بعينها عن امها ولاكن احمد لا يفهمها .
جاء الدكتور وامجد مع .
خرج الجميع حتي احمد من الاوضه وظلت تحيه الداده. 
بعد وقت قصير خرج الدكتور .

.............. ميرو محمد......

احمد : مالها يادكتور .
الدكتور : حاله نفسيه شكلها زعلانه من حاجه وهي شكلها لما تزعل بيحصل معاها النوبه دي . انا ادتها حقنه مهديئه وشويا وهتكون كويسه جدا. 
أحمد : شكرا جدا يادكتور .
الدكتور : العفو .
امجد : اتفضل انا هوصلك يادكتور .
نزل امجد ومع الدكتور 
ودخل احمد بحزن علي هذه الطفله ولاكن اقسم بداخله ان هيعمل المستحيل عشان متزعلش ولا تحزن تاااااني .
دخل ونظرت اليه رقيه فبتسم اليها احمد وقال : فراشة القصر لازم تبتسم طول ماهي فيه .
ابتسمت رقيه ببراءه وقالت : ممكن اطلب منك طلب .
احمد : ماشي ياستي قولي ايه هو الطلب .
رقيه برجاء : اطمن علي امي .
احمد : تمام اجهزي هخدك هروح امضي شوية ورق لازم اخلصهم الاول وبعدين نروح لولدتك .
فرحت رقيه وقامت طبعت بوسه علي خد احمد وقامت تاخد دوش .
ابتسم احمد ثم خرج من الاوضه . 
جهزت رقيه ولبست من الهدوم ال احمد جابهم بنطلون جينز برموده تشرت اسود بنص كم ورفعت شعرها كعكه ونزلت كام خصله من شعرها وكانت رقيقه اوي مع جمالها الملوش مثيل ابدا .
نزلت رقيه واحمد وامجد كانو جالسين بيفطرو احمد اول مشافها تنح في جاملها .
رقيه : ممكن يلا بقا .
 احمد : اقعدي الاول افطري . ميرو محمد 
رقيه : لاء انا مش عاوزا يلا عشان منتاخرش بقا .
نظر احمد اليها بعند : رقيه لو مقعدتيش زي ناس وفطرتي مفيش خروج من هنا .
جلست رقيه تاكل ولاكن كانت بتاكل زي المفجوعه وهي بتحط الاكل كله في بوقها ورا بعضو الاكل وهو في بوقها قالت : اهو كلت يلا بقا .
امجد وهو قرفان : 🤮🤮🤮 متكلميش اسكتي الاكل كله خرج علي وشنا .
احمد بعصبيه : ايه القر.ف الانتي فيه دا رقيه مفيش خروج من البيت. قوم ياامجد بيه خلينا نمشي .
رقيه بدموع: لاءءء ونبي خلاص خلاص اسفه مش هعمل كدا تاني بس خليني اشوف امي .
احمد بغضب : قدامي .
جريت رقيه امام احمد وامجد .
امجد بتعب : شكلنا هنتعب معاها .
احمد : اظاهر كده .

ذهبو الي الشركه بلحرس والعربيات نزلت رقيه مع احمد وامجد ودخلت الشركه وكانت كل الأعين عليها من شدت جاملها .
صعدو الي اعلي وكانت تجلس بسمه علي مكتبها اول مارقيه شافتها اتعصبت واحمد لاحظ دا فحب يتاكد ان رقيه بتضيق من قرب بسمه منه .

احمد : صباح الخير يابسمه .
بسمه بمياصه : صباح الورد ياجينرال .
احمد : احم اقعدي انتي هنا يارقيه لحد مخلص ال ورايا تعالي يابسمه وهاتي الورق .
دخل احمد المكتب وبسمه ورا ورقيه قعدت بغيظ علي الكرسي وظلت تكلم نفسها وتقول :ودا من ايه ان شاء الله انا مالي مضيقه ليه ميغورو كفايا الانا فيه هوووف بس هو ليه يقعدني هنا ومالهم اتاخرو ليه كده ان شاء الله . ميرو محمد 
شيطانها : قومي ادخلي .
رقيه : وانا مالي انا ايه يشغلني ميو.لع . (ملحوظه دا سن المراهقه بتاع رقيه)

بعد اتخاذ قرار دخلت رقيه وفتحت الباب وكانت الصدمه نزلت دموعها من المنظرررررر ...........



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية مغامرات طفله مع الجينرال" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات