القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظلمني من أحببت الفصل الخامس 5 بقلم زهرة عصام

  رواية ظلمني من أحببت بقلم زهرة عصام 


 رواية ظلمني من أحببت الفصل الخامس 5


أسيل بتضحك جواها و رفعت النقاب

جاسر أول ما شافها اتصدم و قال وقف بسرعة و قال سلاما قوما من رب الرحيم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم نزلي تاني نزلي

أسيل نزلت النقاب و هي هتموت من كتر الضحك على منظره و بعدين بصتله و قالت: ايه يا عريس شوفت عفريت وإلا ايه 

جاسر: عفريت بس دا العفريت هين عن كدا يا شيخة

أسيل بغيظ: و بتقولها في وشي يا عديم الزوق

جاسر: طب استني أقف في ظهرك و أقولها

أسيل بصتله بغيظ و افتكرت اللي عملته في شكلها 

فلاش باك

حلو طقم السنان دا هينفع مع شوية مكياج كدا و هتبقي حاجة آخر منجهه

بااك

جاسر: استغفر الله العظيم

أسيل: إيه يا عم أنت جاي تتوب عندنا وإلا ايه 

جاسر: ملكيش دعوة يا زومبي انتي المهم انتي هتقولي لمامتك إنك مش موافقة على الجواز دي 

أسيل: نعم يخويا و ليه متقولش لابوك انك انت اللي مش موافق

جاسر: هو انتي مفكره إني ممكن أخسر أبويا عشان واحدة زومبي زيك

أسيل: برضوا هيقولي زومبي يطلعلك في ساعة يكون النور قاطع فيها يا بعيد 

جاسر: انتي بتتكلمي كدا ليه لوكل أوي

أسيل بشهقة: هي مين دي اللي لوكل يا جدع انت انت مفكر نفسك مين توم كروز لا اصحا دا انت شراب معفن يلا

جاسر: لا دا لو كان فيه واحد في المية إني اتجوزك دلوقتي لا

أسيل: حوش حوش أنا اللي دايبة في هواك يا واد اسمع يا جدع انت انت هتخرج من هنا تقول لخالي إنك مش موافق و كل شيء قسمة و نصيب

جاسر: بس يا بت هو انتي لاقية اللي يعبرك أصلا بسحنتك دي بعيداً عن لسانك الطويل

كانت هترد عليه لكن سمعت صوت جاي من بره بسرعة خرجت على اوضيتها جري خلعت النقاب و مسحت المكياج و عملت مكياج بسيط خلها تبقي أميرة

أسيل في سرها: قال زومبي قال أبو شكلك يا بعد

------------ اذكروا الله -----------

ثريا دخلت لقيت جاسر قاعد لوحده فقالت: ايه دا اومال فين أسيل

جاسر: معرفش والله يا عمتوا هي فجأة اختفت

ثريا: تلاقيها اتكسفت أصل أسيل بنتي خجوله أوي

جاسر: نعم مين دي اللي خجوله

ثريا: مالك يا جاسر يا حبيبي بقولك أسيل

جاسر بسخرية: أيوة صح خجوله جدا 

ثريا: ثواني اجبها و انادي ابوك يجي يقعد معانا.

جاسر كان عاوز يقولها لا متجبيهاش لكنه فضل أنه يسكت

إسماعيل دخل و قعد جمب ابنه و ساله: ها ايه رايك في أسيل أظن مفيش أجمل منها ولا في ادبها و أخلاقها

جاسر بصدمة: بابا انت بتتكلم عن مين أسيل مين اللي جميلة دي زومبي و إلا لسانها تلاته متر

إسماعيل: انت بتتكلم عن أسيل بنت اختي ظالمها والله دي عسل ولا فيه في جمالها حد دي تقول للقمر قوم و انا أقعد مكانك 

جاسر ببلاهه: الزومبي سبحان الله سبحان الله

------------ اذكروا الله -----------

ثريا: ايه يا أسيل دخلتي ليه 

أسيل: ابدا يا ماما أصلي كنت عاوزه أدخل الحمام

ثريا: ايه بقي رأيك في جاسر أظن مفيش منه اتنين

أسيل: تنك مغرور متكبر مشافش ريحة الاحترام

ثريا بصدمة: كل دا عرفتيه من العشر دقايق دول

أسيل: و حياتك من أول عشر دقايق

ثريا طب تعالي اقعدي معاهم على ما يمشوا تعالي 

أسيل بخبث: يلا يا أمي يلا و كملت في سرها أما أشوف مين الزومبي يا حيو.ان يا اللي بره

------------ اذكروا الله -----------

حنان: زي ما بقولك كدا يا فريدة أخد جاسر و راح يشوف أخته الشحاته

فريدة: إنتي هتسكتي على المهزلة دي يا حنان لا انتي لازم تتصرفي بسرعة

حنان: هحاول صدقيني هعمل كل جهدي عشان افركش الجوازة دي

------------ اذكروا الله -----------

أسيل دخلت عليهم و هي شايلة الشاي و بتقول في سرها يلا نبدأ بقي أول خطه من خطط زينه محمود ألا و هي شو.ي الفخد.ة


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية ظلمني من أحببت) اسم الرواية

reaction:

تعليقات