القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاك القاسي الفصل الخامس 5 بقلم مي عبد الله

  رواية ملاك القاسي بقلم مي عبد الله 


 رواية ملاك القاسي الفصل الخامس 5


قاسي قال انا عاوز اعرف هي حامـل ولا لا. 

الدكتوره هزت رأسها وملاك دخلت بخوف شديد. 

بعد فتره الدكتوره قالت بابتسامة مبروك المدام حـامل. 

قاسي ملامح وشه اتغيرت 180 درجه. معقول تكون حامل تاااني يوم جواز؟ 

مشي بصدمه وملاك طلعت وهي موطيه رأسها وبتعيط بصمت لسانها عجز عن الكلام! 

ركبت العربيه وقاسي كان هادي بطريقة مريبه مما زاد خوفها، هي اصلا مش عارفه هي حامل الزاي. 

بعد وقت وصلو قدام فيله قديمه وشدها من دراعها بعــ. ف وهو مش مبالي بصرخها. 

دخلو الفيله ورماها علي الارض بقوه وهو بيقول بهدوء مخيف، حامل من مين. 

ملاك بخوف وهي بتعيط هزت رأسها بالنفي. 

قاسي اتعصب وشدها من شعرها بعــ.ـف وهو بيقول حامل من مين يارخيـ.ـصه يااازبااله انطقي بدل ما اموتك في ايدي، ومحدش هيعرفلك طريق جره انطقيييي! 

ملاك بخوف وعياط هيستيري مشش اناا لااا انا مش حاامل صدقني ياقاسي ابوس علي رجلك انا والله مظلومه. 

قاسي بعصبيه وصريخ ديي كمان كدااابه رديي عليا انا غيرتلك العياده لكن للاسف وقال بنبره حزينه، طلعتي حقيره وسهــ.ـله! 

ملاك كانت بتعيط بس مش عارفه تدافع عن نفسها، او تقول ايه مهما قالت محدش هيصدقها، 

قاسي قال بقسوه عاوز الفيلا دي تلمع هخليكي تتمني الموت الف ومطلهوش ملي هعمله فيك يا ياا ههه ملاك، 

خرج من الفيلا ودموعه نزلت لا اراديا قلبه مش مصدق هو معترف انه حبها من اول نظره لكن للأسف كسرته وطلعت زيها.(خلال الاحداث هنعرف مين هي) 

عقله كان ديما بيفكر وهو بيقول اغير الدكتوره ونفس الكلام هو هو الغــ.ـلط من ملاك مش من الدكتوره دا الكلام الي كان مقتنع بيه لكن قلبه رافض يصدقه. 

عند ملاك كانت قاعده علي الارض بتعيط بحرقه علي حالها هي واثقه في اخلاقها وتربيتها اكيد ده اختبار من ربنا ليها علشان يشوف مدا صبرها لابتلائه. 

قامت من الارض بتعب وحزن واتوضت وصليت وهي بتعيط بحرقه كانت بتدعي ربنا أنه يظهر برائتها قدامهم. 

خلصت صلاه وفعلا بدات تروق في الفيلا بتعب شديد لكن جات علي نفسها وكملت.

عدا وقت كبير قدرت تخلص في كل حاجه وكمان عملت الاكل، 

قاسي جه وبصلها بقرف واشمئزاز وقال جهزي الاكل وطلع ياخد شاور. 

ملاك في المطبخ كانت بتعيط من طريقة قاسي ليها واد ايه هو شايفها مش كويسه لكن ربنا وحده عارف انها مظلومه.(يارب ياملاك تكوني مظلومه 🥺🥺) 

عند قاسي خلص ولبس ترينج بيتي ونزل قعد علي السفره ياكل ومداش لملاك اي اهتمام. 

خلص اكل وسابها ومشي وهي بتبصله بدموع حتي مقالش ليها شكرا او تعالي كلي. 

نزل وهو لابس بدله ومشي من غير مايعبر ملاك. 

ملاك كانت وقفه مصدومه لكن مره واحده ضحكت بوجع. 

بعد فتره قاسي رجع من برا لكن اتصدم صدمه عمره لما لاقي ملاك......... 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية ملاك القاسي ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات