القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مغامرات طفله مع الجينرال الفصل الرابع 4 بقلم ميرو محمد

 رواية مغامرات طفله مع الجينرال الفصل الرابع 4 بقلم ميرو محمد

رواية مغامرات طفله مع الجينرال الفصل الرابع 4 بقلم ميرو محمد

 *

اخدت رقيه دوش وبدائو يجهزو شعرها ووشها ولبسها اوووووووووف كااااانت قمرررررر وهي لابسه هوت شورت احمر وتشرت بقط ابيض وكانت جميللللللله اوووي بعيونها العسلي وبيضها وشفايفها النفس لون الشورت الاحمر وخدودها الفراولة وشعرها البرتقالي ماهذه الاميره ياالله سبحان ماخلقت من الجمال .
خلصت وكان الكل من الخدم مندهشين من هذا الجمال . خلصت رقيه ونزلت علي السلم واحده واحده رفع امجد واحمد عنيهم الي اعلي ولاكن مع كل خطوه من هذه الاميره علي كل سلمه كانت بنظرة اندهاش اوووووووووووف مين دي كانت كلمة امجد وقف احمد بعد ماكان قاعد وبداء يقرب من السلم خطوه خطوه وكانت رقيه تسير علي السلم وكانها حورية نجمه من السماء كتله من التلج نعم فاهي اميرة خيال من الجمال سبحان ماخلقها .
اخذت تنزل رقيه مع كل خطوه منها كان احمد يقرب من السلم خطوه خطوه وكانت رقيه تسير علي السلم وكانها حورية نجمه من السماء 
سبحان من صورها ماهذا الجمال ماهذه الانثي لا هي ليست طفله ماهذا يارب. 

وقفت رقيه بابتسامه امام احمد .
ثم قال احمد : انا قولت حلوه بس معرفش انك هتكوني فراشه بترفرف في سما .
رقيه : بجد يعني انا حلوه .
امجد من الخلف: حلوه ايه دا انتي اميره .
احمد بغيره لم يعرف سببها: احم يلا عشان نتعشا. 
رقيه : ياريت ونبي احسن انا علي لحم بطني من صبح. ميرو محمد......
ابتسم احمد وذهبو الي السفره 
جلست رقيه وامجد واحمد واحمد وامجد بقا يكلو بسكينه^ والشوكه نظرت اليهم رقيه. 
ابتسم احمد وقال : بكرا هتتعلمي كل دا اكيد. بس ممكن اساعدك دلوقتي .
قام احمد من مكانه ووقف في ضهر رقيه ومسك ايديها للامام وبداء يعلمها وهو مستمتع برائحتها المثل العود كان نفسه يصرخ ويقول ياااااه علي الجمال ماهذه الرائحه ماهذا الملمس الناعم مثل الحرير .
بداءت تتوتر رقيه من لمسة احمد ليها وليسه هتكلم ولاكن تدخل بسمه السكرتيره بابتسامه وهي تفوح منها رائحة فاقعه اوي مع مكياجها الجامد ولبسها العار.ي جدا . 
نظرت اليها رقيه 🙄🙄 استغرب امجد من نظرت رقيه فنظر خلفو فوجد هذه الميصه تاتي وتبتسم .
بسمه : مساء الخير وذهبت الي احمد وحضنتو^ وطبعت بوسه علي شفايف احمد كل دا تحت زهول رقيه .
رقيه : احم انا شبعت انا هطلع فوق . 
امجد : وانا كمان عن ازنكم.  
صعد امجد وكانت رقيه تسير اتجاه غرفتها وهي تفكر كيف هذا ليس في خجل ليس في حياء نزلت من رقيه دمعه وهي متعرفش سببها هل علي امها ال مش عارفه هي عامله ايه دلوقتي ولا عن بعدها عنها ولا عن وحدتها وتعبها هذا ياالله ماذا افعل ظلت تبكي وتحدث نفسها حتي نامت وكان وشها احمر وعيونها اوي . 

في الاسفل عند احمد وبسمه .....

احمد ظل سرحان في هذه الفراشه وهو بيفتكر الحصل واذاي هي جميله كده .حتي قطعتهو بسمه بلمستها له احمد بزهق قال : يلا يابسمه قومي روحي عشان عاوز ارتاح .
بسمه بستغراب : مالك يااحمد مش انت القولتلي هنقعد مع بعض الليله دي .
احمد : معلش يابسمه بس بجد انا تعبان انهارده .
قامت بسمه بنرفزه وقالت : ماشي يااحمد اشوفك بكرا . ميرو محمد...........
ثم ذهبت وصعد احمد الي اعلي ووقف امام غرفة رقيه متردد هل يدخل ام لاء .
ولم يدخل ودخل غرفته وغير ملابسه واستمد بجسده علي السرير .

جاء الصباح بيوم جديد مليئ بالاحداث ....

افاقت هذه الطفله بعيون منتفخه وعيون حمرا وجلست علي السرير بتعب .
الباب خبط وكانت داده تحيه. 
رقيه : ادخل .
تحيه : صباح الخير ياست البنات .
رقيه بتعب : صباح الخير. 
تحيه بستغراب : مالك يابنتي انتي تعبانه .
رقيه : لاء ياداده انا بس عشان غيرت نومتي .
تحيه بابتسامه: طيب يابنتي قومي اجهزي وانزلي افطري .
رقيه : حاضر .
قامت وقفت رقيه وبتمشي اتجاه الحمام وفجاءه .
صرخت تحيه : يااااااااحمدددددد بيييييه ياامجدددد بيييييه حد يلحقنيييييي .

...............

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية مغامرات طفله مع الجينرال" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات