القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دمرني عشقه الفصل الثالث 3بقلم آيات عبد الرحمن

  رواية دمرني عشقه بقلم آيات عبد الرحمن 


 رواية دمرني عشقه الفصل الثالث 3


اتكلمت بحز"ن عميق ياه يابابا للدرجه دى مش فارقه معاك عايز تجوزني لواحد عنده 69 سنه لييه هو انا بنت حرا"م فجأه والدها رفع ايده وضر"بها بالقلم اسمعى يابت انتى انا قولت للراجل كلمه ومش هرجع فيها ولحد ما 3 شهور يعدوا هتشتغلي وتعملي بأكلك انا مش هفضل اصرف عليكى طول عمرى انا عارف انتى جيتى ليه علي الدنيا ياريتك كنتى جيتى ولد او كنتى مو"تى وريحتينا وسابنى وطلع

الدموع كانت يتنزل علي خدى زى الشلال  قومت بعد وقت بسيط مسحت دموعى وقررت اهر"ب من البيت لو فضلت انا عارفه بابا كويس هيبيعنى بآرخص ثمن 

قاطع تفكيري لما فتح الباب ودخل سحبني من شعر"ي بقوه وقال انا مش قولت ليكى اشتغلي واعملي بأكلك حصل ولا لا

ودخل المطبخ وطلع ومعاه خر"طوم وبدء يضر"بني ماما صر"خت 

اسكتى خالص ومااسمعش صوتك خالص والله مااشمغ صوتك لهعمل فيكى اكتر منها

وكمل كنت بزحف علي الارض من كتر الض"رب 

وسابنى ونزل وقال عايز ارجع الاقي البيت بيلمع ياارض بور وقفل الباب

قومت وانا فاقده القدره كملت شغل وكلامه بيتردد فى اذنى خلصت شغلي واليوم مر والكل كانوا نايمين لميت هدومى واتسحبت

بهدوء وحذر وخرجت من البيت 

كنت ماشيه وتايهه اوى كنت ماشيه في نص الطريق جت عربيه سريعه جدا في اتجاهي فضلت واقفه ومستسلمه ليها عشان خلاص تعبت من حياتي

لكن الظاهر ان المو"ت كمان مقفل ابوابه في وشي وفي شخص شدنى بكل قوته بعيد عن العربيه 

انتى كويسه ياانسه 

بصيت ليه وهزيت راسي وسيبته كنت ماشيه وبقع لان اكتر الضر"ب كان علي رجلي 

مشيت مسافه مش كبيره ولقيت باب عربيه اتفتح وخرج منها 3 ولاد والتفوا حواليا وواحد فيهم شالنى ودخلنى العربيه وانا بستنجد بأي حد ماشي 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية دمرني عشقه) اسم الرواية

reaction:

تعليقات