القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوازه بالإكراه الفصل الثالث 3 بقلم دوداا حوده

  رواية جوازه بالإكراه بقلم دوداا حوده


 رواية جوازه بالإكراه الفصل الثالث 3


ابراهيم :حصل يا باشا 

يحيي :اوعي تكون ماتت 

ابراهيم :عيب هي اول مره يعني متخافش 

ويحيي روح البيت واتصل بيه ابراهيم 

يحيي:ايوه يا ابراهيم

ابراهيم:بجد انا مش عارف اقولك اي 

يحيي:ابراهيم انطق انا لسه داخل البيت ومخدتش نفسي قول فيه اي

ابراهيم :البت ماتت

يحيي:انت غبي قولتك مش عايزه تموت عايز تسقط بس 

ابراهيم :اعمل اي هي اللي ضعيفه وماتت عالطول انا ذنبي اي

يحيي :طيب تروح تخلص الإجراءات وتدفنها 

ابراهيم :انت عايز تسلمني ولا اي لا طبعا هيتقالي تعرفها منين 

يحيي :اتصرف يا ابراهيم البت ملهاش حد سلام

ودخلت إكرام مرات يحيي

إكرام :مين اللي ماتت يا يحيي 

يحيي:انتي كنتي وافقه تسمعي وانا بتكلم 

إكرام :انت اللي صوتك عالي انا مش كنت وافقه اسمع حاجه وعايزه اعرف مين اللي كانت حامل وسقطت 

يحيي :اخرسي خالص مش عايز اسمع صوتك 

إكرام :يحيي والنبي انت كنت السبب في موت حد طيب ليه فهمني انت عمرك ما كنت كده 

يحيي:انتي مش ناويه تخرسي طيب تعالي وخد إكرام وحبسها في اوضه في الفيلا ونده علي الخدامين 

مدام اكرام تعبانه نفسيا محدش يفتح باب الاوضه عليها الا لما اكون موجود مفهوم ولا لا

ودخلت المفتاح وراح عالشركه ودخل ابراهيم 

يحيي عملت اي 

ابراهيم : روحت للشركه وقولت انها شغاله عندنا وبعتنا بنات تسال عليها في ناس قالو انهم شافوها هنا في المستشفي وجيت لان هي ملهاش حد 

يحيي طيب عايز دكتور كويس تبعك عايز إكرام تفقد الذاكره علاج يخليها تهلوس اي حاجه يعني 

ابراهيم :إكرام مراتك طيب ليه كده 

يحيي:سمعتني وانا بكلمك المهم في اسرع وقت عالشان عايز اللي يشوفها يقول انها مجنونه مفهوم 

ابراهيم :اعتبروا حصل خلاص وهو واقف يفتكر الماضي فاق وحسن بيكلمه 

حسن :عايز حاجه يا استاذ يحيي انا ماشي 

يحيي:ايوه كنت عايزك تسافر اسكندريه اسبوع من بكره في شغل هتجيبوا ليا من هناك رايك اي

حسن :هو الشغل فيه راي تحت امرك يا استاذ يحيي 

يحيي :تمام تيجي بكره عالشركه وأستاذ ابراهيم هيفهمك بالظبط 

حسن :تمام يافندم مع السلامه ومشي حسن 

ابراهيم :ناوي علي اي 

يحيي ناوي الين الحجر هههههههههههه وخلصت الحلفه وطلع يحيي لمراته إكرام فتح الاوضه ظالمه جدا جدا وشاف إكرام اللي فقدت النطق وشكلها بقي وحش جدا من كتر العلاج وقعد جنبها عالسرير 

يحيي:انتي السبب يا إكرام اني اعمل فيكي كده لو مكنتيش وافقه تسمعي بقول اي كان زمانك احسن وحده في الدنيا انا واحد.الستات تجري في دمه بس خلفه لا انا مش عايز عيال وهي حملت كان لازم تموت مكنش ينفع تحمل وانتي كنتي عايزه تعرفي فيه اي وحط ايدو علي شعر إكرام 

إكرام اتفزعت وزقت ايدو من عليها 

يحيي :ماشي يا إكرام هسيبك دلوقتي وقفل الباب تاني ودخل ينام وفي بيت حسن 

حسن :ساره انتي فين 

ساره :في المطبخ يا حبيبي تعالي 

حسن :عامله اي ياقلبي 

ساره :الحمد لله اوعي تكون كلت 

حسن :وانا اقدر اكل من غيرك لا طبعا يا روحي فيه حاجه عايز اقولك عليها  

ساره :خير يا قلبي فيه اي 

حسن :انا مسافر بكره اسنكدريه اسبوع 

ساره :وهتسبني لوحدي 

حسن :والله وريا شغل طيب ماتيجي معايا 

ساره :وشغلي اعمل فيه اي مش هقدر اقعد اسبوع تروح وتيجي بالسلامه يا حبي 

حسن ماشي ياقلبي عقبال ما تحضري العشا هروح احضر شنطتي وفعلا سافر حسن وعدا يوم وتاني يوم جرس الباب رن فتحت ساره استاذ يحيي هو فيه حاجه 

يحيي:من عالباب كده مافيش اتفضل 

ساره :كان بودي بس جوزي مش هنا مش هينفع اقول حضرتك اتفضل

يحيي:مش عارف مستحمله الفقر ده ازاي دي شقه ولا دي منطقه قمر زيك تعيش في المستوي ده 

ساره :استاذ يحيي فيه حاجه بعد اذنك انا لازم اقفل مينفعش وقفتك دي 

يحيي مد ايدو علي شعر ساره وهو بيقولها اسمعي كلامي.وانا اخليكي ملكه 

ساره ضربت يحيي بالقلم الزم حدودك بدل ما انا اخليك تلزمها 

يحيي :برق جامد وقالها بكره تدفعي تمن القلم ده غالي وانتي جايه تبوسي رجلي 

قفلت الباب وهو واقف 

يحيي :اتصل باابراهيم الو ايوه يا ابراهيم حسن ميرجعش من اسكندريه فاهمني


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جوازه بالإكراه ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات