القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت غروره الفصل الخامس عشر 15بقلم أسماء صالح

  رواية عشقت غروره بقلم أسماء صالح


 رواية عشقت غروره الفصل الخامس عشر 15


تقترب ملك من السلالم وتقدم رجلها للسلم وتهبط وتأتي لها شهد من الخلف لتز*يحها بغضب وتقع ملك من أعلي السلالم 
بصر*اااخ... اااااااه
لينهض خالد وجميع الأسرة بخضة وينظر خلفه يجد ملك 
والد*ماء بكل مكان....
لينتفض جسد*هم من المنظر ويسرع لها خالد بخوف عليها: 
ملك .. ملك اي اللي حصل ملك سمعاني 
ليلي: قومها يابني ع المستشفي ع طول.
اشتالها وحملها ع يديه ويخرج بها خارج الڤيلا ...
وتخرج خلفه جدة مصطفي وليلي 
أما شهد فكانت في حالة من الانتصار والفرحة وهي تقف من أعلي السلالم وتدخل غرفتها سريعا بدون اي احد يراها 
فكان من هناك يراقبها بصدمة مستغربة.....
بعد ساعات...
من وصول خالد بملك المستشفي وهو يقف بقلق وتجلس ليلي وجدة مصطفي بجواره بالخارج ويدعون لها بالسلامةة
ليلي بقلق: أنا كده قلقت يا خالد اتأخروا جدا جوه شفهم يابني 
خالد بحزن: مش عارف يا عمتي منعين اي حد ..
ليتقدم له مصطفي : اطمن يا خالد انشاء الله تقوم بالسلامه ليطبطب ع كتفه بابتسامة باهتة: شكرا يا مصطفي انشاء الله خير..
بعض من الدقائق..
خرج الدكتور والحزن عليه: للاسف الجنين ااا..
خالد ببكاء: طفلي راح كده خلاص
ليضع يده ع كتفه بحزن عليه: ربنا يعوضك خير انشاء الله
فقدت الطفل وحصلها نز*يف...
 الحمدلله مأثرش عليها  بس هي نز*فت كتير اهم حاجه دلوقتي نفسيتها..
بعد اذنكم..
جدة مصطفي: الف سلامه عليها يا بني الحمدلله 
جات ع كده.
مصطفي مشفقا عليه: معلش يا خالد اهم حاجه
 صحتها وربنا يعوضكم..
نظر خالد له بحزن والدموع بعينيه.
دخل لملك وجدها تنام ع السرير بحالة من الارهاق والتعب 
ووجها الشاحب اقترب منها وظل يقبل رأسها وعينيها 
ووجها ببكاء وحزن عليها..
ملك بتعب: خالد!!؟
خالد بلهفة: أيوة يا حبيبتي انا معاكي جمبك 
ملك بتعب: هو حصل ايه
خالد بكذب : مفيش حاجه يا حبيبتي حصلت ده
 تعب بسيط اهم حاجه دلوقتي نروح للبيت وهتبقي تمام
لم يكمل حديثه..دخلت لهم شهد وهي تبكي بكاء مصطنع: 
ملك حبيبتي الف سلامه عليكي 
والله زعلت عليكي خالص المهم دلوقتي متفكريش
في اي حاجه والمرة الجاية تجبلنا. طفل غير اللي راح
نظر لها خالد بغضب وعينيه حمراء يكتم عصبيته عليها.
توترت شهد من نظراته لاكن حاولت أن تتجاهله.
ملك بصدمة وعدم فهم: طفل؟!! طفل اي اللي راح يا خالد 
انتي تقصدي اي 
شهد بخبث: حبيبتي انتي وقعتي من ع السلم وحصلك اجها*ض 
ملك بصدمة: اجها*ض... أنا ابني راح يا خالد راااح
خالد بدموع: حبيبتي ربنا يعوضنا مرة تانية انشاء الله اهم حاجه صحتك
ملك ببكاء: وابني؟؟؟!  ابني يا خالد..
اقترب منها وأخذها بحضنه..
خرجت شهد بعد ما نفذت كل ما يدور برأسها وخرجت بانتصار..
اخذ خالد ملك البيت وذهبوا الي غرفتهم وهي لم تنطق اي كلمة..ونامت بتعب وتكتم دموعها ع فقد*ان طفلها.
دخل خالد بالبلكونة وهو ينظر للسماء وهو يبكي ع فقد*ان طفله وحزنه ع حبيبته.....
الجهة الأخرى...
تدخل شهد بسعادة غامرة غرفتها وتغلق الباب لتنظر خلفها تجد مصطفي يقف شديد الملامح والغضب بعينيه.
لتتخض شهد: ااااه مصطفى؟ واقف كده ليه خضتني 
وبعدين ازاي تدخل اوضتي كده.
مصطفي أنا بكلمك انت بتبصلي لي كده 
مصطفي : لي عملتي كده
شهد بتوتر: أنا اااا عملت  ايه؟
مصطفي بضيق: للدرجة دي بتحبي خالد وكر*هك يوصلك تعملي كده في ملك
اكمل بصوت عالي: ليييه
شهد بخضة: تتراجع خطوة للخلف بخوف وتبلع ريقها بقلق.
مصطفي: أنا شفتك وانتي بتزيحيها ع السلم انا اللي شفتك 
كان ممكن اقول لخالد والعيلة كلها بس لأ مش هعمل كده
أنا هعمل حاجه تاني 
شهد بارتباك: حاجة ايه؟؟!
اقترب منها بش*ررر وأمسك يديها بقوة
شهد بوجع: اااه ايدي يا مصطفي 
مصطفي بغضب: انتي تخر*سي خالص جوازنا
 هيتم غص*با عنك
شهد بزعيق: وانا مش عيزاك علشان لسه بحب خالد .
ترك يديها بعصبية واقترب منها بقوة ليمسك شعر*ها بعصبية
وزاحها ع الأرض بغضب وو*****

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية عشقت غروره ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات