القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسير عشقها الفصل الثامن و العشرون 28بقلم دعاء احمد

    رواية اسير عشقها بقلم دعاء احمد 


 رواية اسير عشقها الفصل الثامن و العشرون 28


كنت استعرت البحر و المسافرين والسفر
كنت رسمت الغيم من أجل عينيكي و راقصت المطر
لو لم تكوني انتي في الواقع كنت اشتغلت اشهرا وأشهر على الجبين الواسع 
على الفم الرقيق و الأصابع كنت رسمت امرأة مثلك يا حبيبتي 
حور ابتسمت وهي بتبص لاولادها يحيى و إياد و بنتها فرح 
نوح حضنها وهو مبتسم
لتمر السنوات و السنوات حتى يصل العشق أقصاه 

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل " رواية اسير عشقها  كوكب الروايات" لكي يظهر لك الفصل كاملا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية اسير عشقها " اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات