القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل الخامس و العشرون 25 بقلم سارة اللومي

  رواية حب مستحيل بقلم سارة اللومي 


 رواية حب مستحيل الفصل الخامس و العشرون 25


هسسسسس هتودينا في داهية في ليلتك السودة دي!  همسلي وهو بـيبتسم : على اساس انك بـتوافقي على كل طلباتي يعني 😂 ؟ يا شيخه اتقي الله فيا دا انتي منشفه ريقي😥 و من ساعة ما وصلتي بيتنا وشوفتك وانا لا قادر اخد معاكي حق ولا باطل حتى 😂

بصراحه رده ضحكني لأنه معاه حق ، ابتسمت برقه : طيب انت عاوز ايه دلوقتي وربنا يستر من طلباتك الغريبة دي .

- لا غريبه ولا حاجه عاوز ذكرى منك تفضل معايا بس ، ان شاء الله إزازة برفان فاضيه حتى ..

فكرت شويه بعدين افتكرت أغنيه خليجيه كانت معاي من ايام الجامعه  بتفكرني بيه ، مكانتش بتفارقني كنت بسمعها طول الوقت و انا اصلا بحب الاغاني القديمة اوي : 

يا زين حبك فيه روعة و إبداع 

خلاني في لحظة انسان ثاني

روعة و لوعة للمشاعر و للداع

حبك بكل اخلاص غير كياني

فتحت شنطتي واديتهاله : مش معايا برفان لكن معايا دي تنفع !؟

مسكها  باسها وقالي دي تنفع قوي دلوقتي بس  هـقدر اطلع يلا تصبحي على خير يا حبيبتي 😘

ومسك ايدي باسها وطلع على اوضته فرحان زي طِفل صغير بلعبه جديده 

قفلت الباب ويا دوب هَـروح مكاني رجع تاني فتح الباب

انا : في ايــه تاني ؟! 

- جِبتلك دي عايزك تحتفظي بيها ☺️

- اول ما شوفتها ارتبكت ؟ دي صورته اللي كانت جنب سريره ! الصوره دي انا بموت فيها ، ازاي فكر يديهاني ؟؟ مسكتها بتوتر وقفلت الباب .

هو راح شغل الأغنيه بتاعتي وقعد يسمعها وانا قعدت جنب الباب غمضت عيوني وحضنتها وقعدت جنب الباب وفضلت ابكي بحُرقه ، كان عندي  احساس غريب اني مش هـشوفه تاني وانه دا آخر لقاء ما بينا .. مش عارفه ازاي لقيت نفسي الصبح نايمه جنب الباب زي ما انا ، قومت بسرعه لميت هدومي حطيتها في شنطتي وطلعت من غير ما حد يشوفني ، لقيت طنط نفيسه في المطبخ بـتحضر الفطار ، استغربت لما شافتني بشنطة هدومي الصبح بدري : خير يا بنتي رايحه فين عالفجر كده ؟ 

- رايحه بيتنا يا طنط ومعلش انا آسفه على كل اللي حصل بسببي ، ما كانش قصدي توصل الأمور لحد كده

قالتلي بحزن : انتي مالكيش ذنب يا بنتي انا عارفه ابني هو كده طول عمره مش ثابت على رأي بـيحب ويـمل بـنفس السرعه ، وما تخافيـش هو هيعقل ويرجع عن الجنان اللي هو فيه دا ، انتي بس خلي بالك من نفسك "

- ماشي يا طنط يلا اشوف وشكم بخير 

- سافرت على بيتنا وانا بـفكر في حجم الصدمه اللي هيكون فيها محمد لما يصحى ويعرف اني مشيت ، طول السكه قاعده ابكي ودموعي بـتنزل غصب عني ، المهم وصلت بيتنا عيوني مورمه وخايفه حد يشوفني ويحس بـحاجه ، دخلت اتسحب على اوضتي مش عايزه حد يلمحني ، حطيت شنطة هدومي وطلعت اغسل وشي لقيت أمي قصادي مستغربه : بسمه ؟؟! انتي إمتى رجعتي وإمتى وصلتي ؟ ومال وشك مخطوف كده ليه وعيونك حمرا ؟

مفيش يا امي انا عايزه أنام بس لاني ما نومتش كويس 

- لا انتي اكيد مخبيه عني حاجه قوليلي ايه فيه خضيتيني ؟

- طيب لما اصحى هـبقى اقولك انا تعبانه دلوقتي ومش قادره اتكلم سيبيني أنامـلي ساعتين . 

روحت رميت نفسي عـالسرير وحاولت ما افكرش في اي حاجه خالص ، غمضت عيوني والنوم خدني ..

لما صحيت لقيتها قاعده مستنياني على نار 

- هاه !! ايه اللي حصل خلاكي ترجعي بالسرعه دي مش قولتي إنهم عندهم فرح وعاوزينك ؟!

- حصلت مشكله مع ابنهم والجو اتكهرب خالص ومَـكنش فيه لزوم لقعدتي هناك 

- وايه اللي حصل مع ابنهم ؟ 

- عايز يطلق مراته قبل ما يدخل عليها والامور اتكركبت ما بينه وبين اهله ..

- يا نهار اسود وهيا بنات الناس لعبه في ايده ولا ايه ؟ طبعاً ما هو متهور ومجنون واكيد يعملها ! ماشي بس ايه الحكايه بردو انتي مالك بيهم ؟

بارتباك : اناااا مَـكُنتش عايزه الوضع يتأزم اكتر فرجعت.....بصراحه ؟ وبعد ما بلعت ريقي قولتلها

- الحقيقه هو كان عاوز يطلق مراته بسببي انا ومن وقت ما روحت عندهم وهو بيلاحقني في كل مكان زي خيالي ولو كنت فضلت اكتر من كده كان هيتجنن ، ويا عالم ممكن يقدر يعمل ايه ؟!

- يا نهار مش فايت ؟! روحتي خربتي بيت الناس يا بسمه ؟ هيا دي اخرة تربيتي فيكي يا بنتي ؟؟ 

اعمل ايه بس يامي ؟ هو شافني وحبني أقوله ما تحبني يعني ؟؟ 

- طيب وهو فاكر أنه حتى لو طلقها هيتجوزك ؟؟ مين اصلا اللي هيرضى يجوزك ليه ! دا واد صايع وبتاع نسوان وماشي علي حل شعره وكل العيله عارفه عنه كده !

- وما توافقوش ليه ؟ مش يمكن يتغير ؟ 

- يتغير ايه دا ديل الكلب عمره ما يتعدل وبعدين شوفي نفسك انتي فين وهو فين ؟؟

كلام امي عصبني لدرجة اني رفعت صوتي من غير ما احس بنفسي : ليه بقااا هو ناقصه إيد ولا رِجل مثلاً ؟! 

- لا يا نبيهه ناقصه علام انتي خريجة جامعه وهو جاهل يعني مش من مستواكي .

- ومالـه يامي يعني ما هو راجل زي كل الرجاله ويمكن احسن كمان ! أمي انتبهت على طريقة كلامي قامت مسكتني من زمارة روحي وجزت على سنانها : هو فيه ايه بالضبط !؟ ايه اللي انتي مخبياه عني يا مقصوفة الرقبه ؟!!

- ما عرفتش اخبي وانهرت بـالعياط : بحبه يامي بحبه ومن زمان !! من غير تفكير وبكل عِزمها راحت ضارباني بقلم علي وشي : اخرسي يا قليلة الحيا هيا حصلت تحبيييي واحد وعِرهه زي دا كمان ؟؟ انتي الف مين يتمناكي ، كفايه إنك بس بنت سيد القناوي على سِن و 100 رمح ؟

- بس انا مش عايزه حد تاني غيره وعمري ما اتخيلت نفسي الا معاه ، طول عمري مستنيه اليوم اللي يحس فيه بيا واهو جـا اليوم دا ليه عاوزين تبعدوني عنه  ليييه؟! 😭


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حب مستحيل ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات