القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البريئة و القاسي الممتلك الفصل الرابع و العشرون و الأخير 24 بقلم اسراء التربي

  رواية البريئة و القاسي الممتلك بقلم اسراء التربي


 رواية البريئة و القاسي الممتلك الفصل الرابع و العشرون و الأخير 24


سليم. قرب منها. مسك وشها ومسح دموعها اللي نازله وهي مش حاسه بيها. 
سليم: اي اللي يريحك وانا هعمله ي رقيه. 
رقيه: طلقني ي سليم انا اتاذيت كتير بسببك تعرف انا لو اتخطفت واتقتلت كان احسنلي من انك تخوني ي خساره ي سليم. 
سليم بصلها: ده اللي هيريحك ي رقيه. 
رقيه بجمود: ايوا 
سليم بصلها وغمض عنيه بمراره.. 
سليم: قبل اي حاجه ي رقيه لازم ابررلك وقولك الحقيقه وبعدين انتي احكمي. 
رقيه: بس انا... سليم قاطعها. 
سليم: اسمعيني الاول ي رقيه. 
سليم نام علي رجلها وحوط خصرها بايده.
رقيه بغضب: انت بتعمل اي. 
سليم: هحكيلك كل حاجه عن حياتي ي . 
رقيه 
رقيه سكتت.. وهو اتنهد وبدا كلام. وافتكر اللي حصل معاه. 
فلاش، باك 
سليم وهو لسه عنده 10 سنين وكان بيلعب زي اي طفل وقع واتعور... طلع علشان يروح لمامته كان وقتها ولده مسافر سمع اصوات غريبه جايه من الاوضه صعب علي طفل انه يفهمها.حاول يفتح الباب بس كان مقفول راح اوضته ودخل البلكونه ونط علي بلكونة الاوضه التانيه اللي كانت قريبه والمسافه مش بعيده دخل سليم وشاف افظع منظر ممكن يشوفه طفل ولمين لمامته شافها في حضن راجل غير ابوه مكنش عارف يعمل اي رجليه تلجت انفاسه اتسحبت. عنيه ساعتها اسودت بقت مرعبه معدتش عيون طفل ابدا. طلع من الاوضه وخاف يتكلم علشان باباه. 
باك
سليم دموعه كانت بتنزل بألم وجرح كبير اوي في قلبه.. حتي رقيه دموعها نزلت وبدون وعي حطت ايديها علي راسه بحنيه طبطبت عليه. 
سليم: بعدها بقا بابا ابتد يلاحظ تصرفاتهم لحد ما كشفهم. و الموضوع اتعرف وسمعة بابا اتدمرت مستحملش كل ده ومات.
رقيه فضلت باصله و مدت ايديها وهي بترتعش مسحت دموعه. 
سليم بوجع: رقيه خليكي معايا متسبنيش انتي اللي دخلتي علي قلبي الحب تاني والله ما حصل حاجه بيني انا وماجي انا كل اللي كان في عقلي انتقم وبس. انا وهي كنا بنتقابل في البار فعلا.. وفعلا رحنه الشقه بس محصلش، بينا حاجه. 
فلاش باك 
سليم وماجي دخله الشقه وسليم شالها ودخل بيها الاوضه نزلها علي السرير واعتلاها.. ولما حس انها نامت. قام وصورها.. وبعدين لبس هدومه تاني وطلع بس محصلش بينهم حاجه. 
باك 
سليم بندم: عارف انه صعب تغفريلي ي رقيه بس ارجوكي متبعدش عني انا والله ما لمست اي واحده من يوم ما دخلتي حياتي وحبيتك. 
رقيه ببكاء: مش قادره ي سليم.. انا خايفه اوي. 
سليم اتعدل. وقعد قدامها.. مد ايديه بحنيه مسح دموعها. واخدها في حضنه و رقيه اتمسكت بيه بقوه. هو صعبان عليها كل اللي هو في ده بسبب مامته ملوش، ذنب بس في نفس الوقت هي اتاذت منه. 
سليم بعشق: انا بحبك اوي ي رقيه مش عايزك تبعدي عني اوعديني انك تفضلي معايا.
رقيه بصتله مكنتش عارفه ترد هي حبته ومتنكرش ده بس خايفه واللي، شافته مكنش قليل. 
رقيه اخدت نفس عميق: مش هقدر اوعدك ي، سليم بس انت كمان متخبيش عني، اي حاجه. انا اتاذيت بسببك كتير انت لازم تداويني زي ما جرحتني. وكمان لازم تستحمل تصرفاتي انا كرامتي انجرحت ولازم اردها. 
سليم باس ايديها بعشق: اوعدك ي رقيه اخليكي تنسي اي الم سببته ليكي كانه محصلش.وهستحمل اي حاجه واي عقاب غير انك تبعدي عني ي روح سليم. 
رقيه بخجل: انا عايزه اقوم اخد دوش. 
سليم: تحبي اساعدك.
رقيه بخجل: تسعدني في اي ي قليل الادب. 
سليم بضحك: يعني انا غلطان انا عايز اساعد بس والله. 
رقيه: لا انا مستغنيه عن خدماتك. رقيه جت تقوم حست بدوخه وكانت هتقع بس ايد سليم لاحقتها. 
سليم بخوف: رقيه انتي كويسه. 
رقيه بتعب: ايوا انا دايخه شويه بس. 
سليم شالها بين ايديه و دخل الحمام قعدها في البانيو. 
رقيه بخجل: سليم اطلع لو سمحت. 
سليم بحنيه: حبيبتي متتكسفيش، انا هساعدك ومش هبص. 
سليم شالها هدومها و ساعدها تاخد دش ولف فوطه حوالين جسمها وشالها حاطها عالسرير.. وطلع هدومها وساعدها تلبسها وجاب المشط والاستشوار وقعد عملاها شعرها. 
رقيه بضحك: انت هتبوظ شعري ي سليم. 
سليم: اعمل ي رقيه مانا مبعرفش اسرح. 
رقيه: طب هات المشط
سليم بعناد: لا انا هسرحلك وزي ما يطلع بقا. 
عند يزن وتسنيم.. تسنيم قررت انها ترمي البرشام لما شافت حب يزن وحنيته عليها وانه ميستهلش منها كده. 
يزن شافها سرحانه قرب منها بحنيه. 
يزن: مالك ي حبيبتي 
تسنيم: مليش ي حبيبي... يزن انا عايزه اجيب منك بيبي. 
يزن بساعده: بجد ي تسنيم 
تسنيم بإبتسامة: بجد ي يزن 
يزن بوقاحه: اذا كان كده بقا نبدا ي زلابيه 
تسنيم بدلع: حبيبي انا كلي ملكك. 
يزن قرب منها بعشق واخدها و راحه لعلمهم اللي مليان حب وعشق. 
عند رقيه وسليم خلص شعرها. وباسها من خدها. 
سليم بمرح: بقيتي قمر اهو. 
رقيه: وانا مكنتش قمر قبل كده. 
سليم بعشق: انتي قمر في كل حالاتك ي رقيه. 
مر شهرين... و رقيه وسليم بيقربه من بعض سليم اتغير اوي معدش بيسهر في البار رقيه بقت كل اهتمامه.. بيحاول يتحمل غضبها.. ومزاجها المتقلب. بيحاول يخليها تسامح بأي طريقه. 
رقيه كانت بتاخد دوش. طلعت لافه فوطه حوالين جسمها  وكانت ناسيه هدومها اتفاجأت من وجود سليم. 
سليم شافها وتاه في جمالها.. قرب منها بعشق جذابها من خصرها. 
سليم: انتي جميله اوي. ي رقيه بحبك. 
سليم قرب منها وباسها بعشق وشوق وهي نسيت نفسها وحوطته من رقبته واتجوبت معاه.. هي اتاكدت انها حبته وانه بيعمل المستحيل علشان تسمحه. 
سليم بعد عنها لما حس انها مش قادره تتنفس. 
سليم بعشق: انا ادمنتك ي رقيه مش قادر ابعد عنك.
رقيه بخجل وهي مستخبيه في حضنه. 
رقيه بصتله ومكنتش قادره تداري مشاعرها عنه.
رقيه بجراءه وعشق: انا بحبك ي سليم.. مش قادره اسمحك بس حبيتك. 
سليم: بجد ي رقيه. 
رقيه هزت راسها بخجل.
سليم عنيه دمعت من ساعدته. ومقدرش يسيطر علي مشاعره باسها بشغف وعشق. بس فجاءه بعد عنها. 
رقيه: مالك ي سليم 
سليم بعشق: لازم اعمل حاجه الاول قبل الخطوه دي ي رقيه. 
رقيه باستغراب: حاجة اي ي سليم. 
سليم بصلها: لازم اعملك اكبر فرح ي رقيه. انا حلفت اني هعوضك عن كل حاجه شوفتيها في حياتي. 
رقيه: انا بحبك اوي ي سليم 
سليم بعشق: وانا بموت فيكي ي روح سليم بكرا هعمل اجمل فرح في افخم مكان لاحله رقيه. 
رقيه: هتلحق تجهز كل حاجه ي سليم. 
سليم بضحك: ي بنتي انتي متعرفيش انتي متجوزه مين ولا اي. 
تاني يوم رقيه صحيت ملقتش سليم جنبها بتبص لاقيت فستان في غاية الجمال. 
رقيه مسكته وهي مبسوطه بيه جدا والباب خبط وكانت الميك اب ارتست وتسنيم معاها. 
تسنيم بابتسامه: عروستنا القمر الف مبروك ي رقيه انا مبسوطه علشانكم اوي. 
رقيه: حبيبتي ي نيمو الله يبارك فيكي ي حياتي. 
تسنيم: طب يلاا علشان تحطي الميك اب. 
رقيه خلصت الميك اب ولبست الفستان وكانت في زي الاميرات اللي بتطلع من الخيال. 
تسنيم لابست فستان سواريه. وحطت ميك اب وكانت في غاية الجمال. 
سليم طلع ودخل علشان ياخد رقيه والكل طلع. 
سليم بعشق قرب منها وباسها علي جبينها. 
سليم: انا عمري ما شوفت بجمالك و رقتك دي ي رقيه.. بحبك. 
رقيه بخجل: وانا كمان بحبك اوي ي سليم. 
سليم: لا انا بقول نلغي الفرح ونفضل هنا. 
رقيه: سليم انت اتجننت. 
سليم بعشق: انتي اللي جننتيني ي رقيه انا اصلا غبي اي اللي خلاني اعمل فرح. يلاا بس لعلمك مش هنقعد كتير. 
رقيه ضحكت عليه. ونزل و وصله القاعه وكانو بيرقصه مع بعض. 
سليم: ما كفايه كده ي رقيه يلاا نمشي
رقيه: سليم النااس 
سليم بعشق: مش مهم عندي النااس المهم اني اكون معاكي وبس. واخفيكي عن عيون اي حد. 
عند يزن وتسنيم وكانه بيرقصه برضو. 
تسنيم: يزن في حاجه عايزه اقولك عليها. 
يزن: اي هي ي حبيبتي. 
تسنيم: انا حامل 
يزن بفرحه: بجد ي تسنيم 
تسنيم: بجد ي حبيبي. 
يزن بعشق: لا احنا لازم نحتفل بقا انا مش مصدق اني هيكون بيبي منك ي تسنيم بحبك اوي. 
تسنيم: وانا بموت فيك ي حبيبي. 
يزن: علفكره انا حجزت اوضه هنا تعالي هقولك علي حاجه مهمه. 
تسنيم بخجل: يزن عيب بطل قلة ادب 
يزن ساحبها من ايديها وطلعه اوضتهم.
يزن: اساسا سليم مش طايق نفسه هيموت ويخلص الفرح. 
تسنيم: بس مكنش ينفع برضو. 
يزن جذابها من خصرها. 
يزن بعشق: هششش ده مش وقت كلام ي تسنيم. ونسيبهم مع بعض. 
عند سليم و رقيه سليم نهي اليله واخد رقيه وطلع اوضتهم. 
رقيه بتوتر: ممكن تطلع برا علي ما اغير هدومي. 
سليم قرب منها واخدها في حضنه. 
سليم: انتي خايفه ي رقيه .انا مستحيل اعمل حاجه غصب عنك انا هقعد برا خدي راحتك. 
سليم طلع و رقيه حاولت تفتح سوسته الفستان بس معرفتش حاولت كتير وطولت سليم زهق و خبط ودخل. 
سليم: كل ده مغيرتيش ي حبيبتي
رقيه: مش عارفه افتح السوسته ي سليم 
سليم قرب منها وقف وراها فتحلها سوستة الفستان. لاف وشها ليه حوطها من خصرها. 
قرب من شفايفها باسها بعمق وشغف وهي غابت معاه. سليم شد فستانها وشالها حاطه برقه عالسرير... وغابه في علمهم الخاص. لتصبح زوجته قولا وفعلا. 
سليم اخد رقيه في حضنه وهي دفنت وشها في حضنه بخجل. 
سليم بعشق: اخيرا بقيتي ليا ي رقيه. مش مصدق ان اللحظه دي جت وانا وانتي بقينا مع بعض... بعشقك ي رقيه. 
رقيه: وانا بموت فيك ي سليم. 
مر خمس سنين... سليم و رقيه و ولادهم اياد و سيلين كانو بيقضه الاجازه عالبحر مابين ضحك ومرح. وكمان يزن وتسنيم سفره امريكا هما وولادهم ادهم و زينه. 
رقيه بغضب: الله عليك ي سليم بيه بتلعب مع عيالك وسيبني كده لوحدي. 
سليم بضحك: و انا اقدر استغني عنك برضو ي روح سليم. 
رقيه بغضب طفولي: كل بعقلي حلاوه. 
سليم: لا انا مقدرش علي زعلك طب تعالي نروح الشاليه وانا هصلحك. 
رقيه: لا انا زعلانه منك 
سليم شالها.. و راح الشاليه.. وقرب منها. 
سليم: كنتي بتقوليلي زعلانه 
رقيه بضحك: لا كله الا اللي في دماغك ي سليم. 
سليم بخبث: ابدا لازم اصلحك و حالا كمان 
رقيه: سليم بس بقا الاولاد برا عيب
سليم : اه ولاد الكلب دول جم وهيبوظولي حياتي مع المزه بتاعتي بس ابد هصلحك. تعالي معايا. 
رقيه: سليم هنروح فين والاولاد. 
سليم بغيره: رقيه انا اهم منهم انتي فاهمه. سليم ساحبها من ايدها و ركبها علي، يخت كان فخم جدا. 
سليم بغمزه: اي رايك هنا اقدر اصلحك براحتي. 
رقيه بدلع: هتصلحني ازاي بقا. 
سليم بعشق: تعرفي ي رقيه انا مش مصدق الساعده اللي انا فيها معاكي. 
رقيه: انا اللي سعيده انك في حياتي ي سليم. 
سليم بعشق قرب منها وباسها برقه.
سليم: بحبك ي روح سليم مش بس، بحبك انا مجنون بيكي ي رقيه. 
رقيه بعشق: وانا بعشقك ي سليم. 
سليم شالها ودخل اوضه في اليخت متزينه بشكل جميل جدا نزلها وباسها بعشق ووووغابه في عالم خاص، مليان بحبهم لبعض. 

انا حابه اوضح شوية حاجات في الروايه. 
اولا شهاب اخد جزاءه واتسجن مش لازم يعني كنت اخلي سليم يقتله. 
ثانيا مرات شهاب الاتنين مبيحبوش بعض اساسا ميعرفوش حاجه عن بعض يعني هي مكنتش عارفه سليم عادي بتحصل. 
ثالثا رقيه لما قالت لسليم انا عايزة ارد كرامتي. في فتره مرت وانا قولت انها بهدلته فيهم وهو اتحمل
رابعا رقيه محدش اعتدي عليها هي كانت محاوله مش اعتدا 
وبعدين النااس اللي بتقولي علي قصة مامت سليم وان تسنيم حكاتها قبل كده... تمام تسنيم مقالتش اكتر من ان سليم شاف مامته بتخون باباه وبعدين رقيه مسمحتوش علشان السبب ده انا قولت انه ندم وحاول معاها كتير.واكيد مكنش ينفع النهايه تكون حزينه علشان النااس اللي بتقولي انتي عملتلهم فرح و ازاي اساسا يتسامح. 

تمت بحمد الله 
يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية البريئة و القاسي الممتلك) اسم الرواية

reaction:

تعليقات