القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت الأسد الجزء الثاني 2 الفصل التاسع عشر 19 بقلم فاطمة حسن

 رواية ملكت الاسد الجزء الثاني الفصل التاسع عشر

رواية ملكت الاسد الفصل التاسع عشر

.البارت 19
الرجل .بيت واحد اسمه ايهاب السيد
في لحظه كان التلفون متكسر
ياسين خرج من الجناح بغضب اول ما خرج لاقه السكرتيره في وشه 
السكرتيره.الاجتماع هيبدا كمان عشر دقائق.
ياسين .عايز طياره حالا يلاا 
السكرتيره بتوتر.بس الاجتماع
ياسين بقوه.غوري اعملي اللي قولتك عليه 
السكرتيره مشيت بخوف 
ياسين فضل ريح جي وهو بيفكر بتعمل اي هناك
ياسين بحقد .انتي اللي اختارتي ي فريده
...
عند فريده كانت وصلت 
لاقت منه مستنيها فريده أستغربت منه وجسمها اللي بينا ارفع ووشها اللي منفوخ من العياط
فريده.انتي كويسه 
منه بسرعه وهي بتسحبها .مش مهم أنا اهم حاجه ايهاب
فريده غمضت عينها بحزن 
فريده طلعت مع منه بخوف 
كريمه بهدوء.اهلا ي فريده هانم 
فريده بتوتر وهي مش مركزه في طريقه كلامها أو نبرت السخريه .اهلا بحضرتك
كريمه كانت بتبص ع فريده بغضب 
منه .ماما ممكن تعملنا حاجه نشربها
كريمه قامت بهدوء واول ما دخلت المطبخ منه سحبت فريده وطلعت ع فوق 
كان ايهاب نايم 
منه . ثانيه واحده
منه دخلت الاوضه وحاولت تقوم ايهاب من النوم مش راضي 
منه جابت مياه ودلقتها عليه 
ايهاب قام بغضب .انت
ايهاب سكت لما لاقه فريده واقفه قدامه  
ايهاب قام بغضب وخرج من الاوضه.انتي بتعملي اي هنا 
منه . ايهاب
ايهاب بغضب .انتي تخرسي خالص انتي فاهمه
فريده بهدوء.عايزه اتكلم معك بهدوء ممكن
 ايهاب.اتفضلي قولي عايزه 
فريده كانت هنتكلم 
بس إيهاب سحبها ودخل الاوضه وقفل الباب ف وش منه بغضب ..
برا 
مكنش عارف بيعمل كده ليه يمكن مش عايز يصعب عليها أكتر من كده 
منه فضلت واقفه تبص ع الباب بوجع 
جوا 
ايهاب.اتفضلي قولي عايزه اي .ثم أكمل بسخرية.علشان تمشي بسرعه علشان مينفعش الهانم بنت الناس تفضل في المكان دا كتير 
فريده مسحت دموعها واتكلمت.انت بتعمل كده ليه .هااا عجبك اللي بتعملوا ف نفسك دا . ايهاب انت مش بتحبي
ايهاب بغضب وهو بيمسكها من كتافها .عندك حق أنا مش بحبك .خمس سنين من لما شوفتك مع منه وأنا بحلم بيكي ومش بحبك .كنت بجي كل يوم اوصل منه وأنا ع آمال انك تحبني وتكوني ليا ومش بحبك صح .
إيهاب سبها.عايزه اي ي فريده.كنتي قولتلي انك بتحبني ليه طالما هتتجوزي ابن عمك.اي شوفتي اني مش من مقامك صح 
فريده بسرعه . صدقني عمري ما فكرت كده عمري.الموضوع اكبر مني .أنا اسفه ع كل حاجه حصلت.بس بلاش تكون كده .منه وطنط هيعملو اي من غيرك .ارجوك فوق لنفسك شوي 
ايهاب بسخرية.خايفه عليا اويي .كل اللي حصل دا بسببك .أنا صراحتك بي مشاعري وانتي وفقتي ليه تعملي كده دلوقتي هااا ليه
فريده.مش هقدر اقول حاجه صدقني .بس كل حرف قولته مكدبتش فيه .يوم الحفله كل حاجه قولتها كانت من قلبي بس فريده غمضت عينها بحزن.انا اسفه مره تانيه اسفه ع كل اللي بيحصل دا لاني السبب فيه
ايهاب بص عليها وقرب منها.في اي اتكلمي.حصل اي علشان تعملي كده .ليه وفقتي عليه وانتي بتحبني أنا قولي ي فريده ارجوكي قولي اي حاجه
فريده.مش هينفع صدقني .مش هينفع .ارجوك ي ايهاب بلاش تعمل كده ف نفسك 
فريده كانت هتمشي رح ايهاب سحبها.مش هتمشي قبل ما اعرف 
ايهاب بدون وعي.انا بحبك ي فريده بحبك 
ايهاب سحبها وبسها
فريده حاولت تبعد وهي تضرب ايهاب ع صدره بغضب
ايهاب اتجرا اكتر وأيده فضلت تتحرك ع جسمها
فريده زقت إيهاب وضربته بي القلم فريده اتكلمت بعد ما مسحت بوقها بقرف لانه فكرها بي ياسين
فريده بدموع.عمري ما كنت اتصور انك كده .أنا قرفانه اني حبيت واحد زيك 
فريده فتحت الباب لاقت منه قاعده مستنيهم 
فريده بصت عليها وطلعت تجري ع تحت ومنه وراها
منه . فريده.فريده 
فريده ركبت العربيه.اطلع بسرعه.
السواق مشي والحرس وراهم
فوق ايهاب
ايهاب كان واقف بيبص قدامه وساكت كان حاسس أنه ف عالم تاني
ازاي قدر يعمل كده ازاي من امتا وهو كده
منه طلعت بسرعه ودخلت عليه
منه .حصل اي مالها فريده
ايهاب كان ساكت ومش بيرد
منه وهي بتقرب منه.ايهاب اتكلم 
ايهاب بصلها.اخرجي براا
ايهاب سحبها وخرجها وقفل الباب ووقع ع الأرض.
حاسس أنه ضايع 
عمل كل دا لأن كرامته اتجرحت بسبب رفض فريده علشان فقير. وأنها كانت بتلعب ليه
مكنش عايز منه تكون معهم هو هما بيتكلموا مكنش عايز بينا ضعيف قدامها وأنه مجروح .لكن عمره ما تصور أنه ممكن يعمل كده مع فريده اول اي بنت 
ايهاب قام ورح نحيت السرير وبص ع الكيس هو بيفتكر سامح 
اللي كان عامل زي الشيطان ف لحظه ضعف وغضب خله بق شبه مدمن 

.......
عند تمارا
كانت بتركب العربية بحماس عكس كل مره كلام اياد امبارح كان أمل ليها
تمارا.هنروح فين 
اياد كان سرحان ف حلم امبارح لحد دلوقتي مش قادر يفهم ازاي كده هو متأكد أنه مش بيحبها
اياد فاق ع صوتها .كنتي بتقولي حاجه
تمارا.كنت بقول هنروح فين
اياد حاول يتكلم عادي.اي رأيك نروح ندرب شوي واعلمك
تمارا بحماس .ماشي 
اياد قال كده لانه فعلا محتاج يدرب محتاج يبعد كل الأفكار دي من دماغه 
.....
عند ياسين كان ف الطياره
ياسين كان قاعد ومركز ف نقطه واهميه وكل كلام أبوه بيتردد ف دماغه 
ياسين.عمري ما خسرت.ومستحيل اخسر حاجه عايزها .
ياسين غمض عينه بهدوء 
....
عند روح كانت بتفطر مع مراد 
روح تلفونها رن وكان نفس الرقم 
روح اتوترت وقفلت الفون 
مراد .في حاجه
روح .لاا ابدا 
مراد .امال مردتيش ليه 
روح . مكالمه مش مهم ي حبيبي
مراد قام وبسها.لازم امشي أنا ثم أكمل بخبثه.كفايه اني مروحتش امبارح ولاا اي 
روح بتحذير.مراد لم نفسك
مراد ابتسم بحب وبعدين مشي 
بعد ما مراد مشي روح فضلت تبص ع الرقم بضيق
الرقم فضل يتصل تاني وتأني لحد ماروح ردت
روح بغضب .انت مين وعايز اي 
...عايز سعادتك صدقني هتجي تبوسي رجلي يروح
وقفل السكه
روح اتوترت وحاسه بحاجة غريبه
روح عملت بلوك لي الرقم ومسحتو 
.....
عند أسد وملك 
كانوا بيفطروا وحور معهم وهي بتتضحك من غير سبب 
ملك كانت مبسوطه لأنها مقالتش لي اسد وان أخيراً المشاكل اتحلت بين اسير وحور 
اسد كان مضايق ومولع من اسير
ملك اخدت بالها وحاولت تكتم ضحكتها.
ملك .مالك ي حبيبي في حاجه مضايقك 
اسد . مفيش 
حور بتوتر.بابا هو أنا ممكن أخرج مع اسير النهارده
اسد بسماجه.طبعااا يحبيبتي.بس خلي يجي يقابلني الاول 
حور قامت.أنا شبعت 
حور طلعت ع فوق بسرعت
ملك قامت وقعدت ع رجل اسد 
ملك بحب وهي بتحرك أيدها ع وشه .مش هتطبل موضوع الغيره دا .محدتش يقدر يخدها منك دي بنتي
اسد بضيق . أنا مش غيران ولاا حاجه
ملك وهي بتدفن رأسها ف رقبته.ايوه واضح 
اسد رفع أيده وضمها جامد ليه.مش عايز حد يشاركني فيكي انتي وهي .
ملك بهدوء.دا جوزها.براحه عليه شوي ي أسدي ممكن
اسد بدون وعي.هااا 
ملك ابتسمت وقالت .ماشي ي أسدي .مش هتعمل حاجه تاني لي اسير مش كده 
اسد.ماشي .ماشي
ملك ابتسمت بنصر وكانت رايحه تقوم بس أسد مسكها 
اسد .رايحه فين
ملك ببراءة.هقوم 
اسد قام وهي لسه ف حضنه .وبق يطلع على فوق 
ملك .اسد نزلني 
اسد . واحشني
ملك ابتسمت بحب ودفنت رأسها ف حضن اسد .وانت كمان 
......
عند إياد وتمارا
كانوا وصلوا 
اياد.هدخل اغير هدومي
تمارا بكسوف . ماشي
اياد دخل وشوي خرج وهو لبس شورت اسود بس 
تمارا اتوترت واتكسفت  
اياد بهدوء .في هدوم جوا لو عايزه تغيري 
تمارا بتوتر .هااا.انا . لاا 
اياد .في حاجه
تمارا لنفسها.مستحيل اقرب منه وهو بشكل دا 
تمارا بصوت عالي.ا.انا مش هدرب النهارده خليها مره تانيه
اياد هز رأسه بهدوء وبدأ يدرب هو بعنف وهو بيحاول يبعد كل اللي حصل عند دماغه
تمارا كانت بتبص عليه وع عضلاته وهي فاتحه عينها ع اخيرها
اياد بص عليها مره واحده لاقها مركزه معااا 
تمارا اتكسفت ونزلت عينها بسرعه
اياد ابتسم ورجع يكمل وتمارا قاعده مبسوطه بيه
...
عند فريده كانت وصلت ونزلت من العربيه وطلعت ع فوق بسرعه وهي بتعيط 
فريده دخلت الاوضه وقفلت الباب وهي بتعيط 
مكنتش منصوره أنه ممكن يعمل كده
ندي شافتها وطلعت وراها علطول
ندي وهي بتخبط . فريده.فريده افتحي
فريده بدموع.ماما ارجوكي سيبني لوحدي شوي
ندي بحزم . فريده بقولك افتحي 
فريده قامت فتحت وعينها كلها دموع 
ندي .حصل اي 
فريده كانت بتعيط بس 
ندي مسكت وشها.حصل اي 
فريده بكدب .محصلش .ب.بس منه تعبانه اوي 
ندي اخدت نفسها براحه.حرام عليكي ي فريده وقعتي قلبي . حبيبتي اهدي وان شاء الله خير وأنا هخلي بابا يتصرف ف الموضوع دا .ويدخلها مستشفى خاصه او يسفرها براا لو الموضوع خطير .اهدي كده ي حبيبتي.وقومي خدي دش علشان تريحي اعصابك 
فريده هزات رأسها بهدوء ودخلت الحمام واول ما دخلت بصت ع مرايا وافتكرت ايهاب عمل اي فضلت تعيط اكتر 
...
عند ياسين بعد ساعات وصل 
ياسين اول ما نزل من الطياره طلع ع حازم
بعد شوي ياسين وصل 
ودخل المكتب بهدوء . اهلا ي عمي 
حازم . اهلا ي ياسين .اتفضل 
ياسين قعد بهدوء .طبعاا حضرتك عارف انا جي ليه وحضرتك أنا عايز رد ع اللي طلبته دلوقتي
حازم بص ع ياسين بهدوء ..وأنا ع ما اظن قولت رايي ف الموضوع دا واني موافق 
ياسين قام . طالما حضرتك موافق اظن بلاش تأجيل.احنا هنعمل الخطوبه بكره 
حازم بغضب .يعني اي .انت بتتصرف من دماغك 
ياسين هو بيحاول يتحكم في أعصابه.ومين قال كده .حضرتك أنا طلبت أيدها من بدري ولو حضرتك كنت وفقت من بدري كان زمانه مخطوبين بس مش مهم .حضرتك الفتره اللي جاي عندي سافريات 👍🏻 كتير ومش هيكون عندي وقت وطالما احنا كده كده هنتخطب ليه التأجيل
حازم .ف تقوم مقرر أنه بكره.مش كده ف لازم تكون بكره .اسف طلبك مرفوض
ياسين بهدوء.انا مجهز كل حاجه ياريت تفكر في الموضوع.بعد اذنك 
ياسين خرج وهو بيقول.استعد يعمي استعد 
ياسين ركب العربيه وطلع ع فيلا حازم 
.....
عند إياد كان تعب ورح يستريح
تمارا .هو انت كويس
اياد وهو بينشف جسمه . أيوه
تمارا.متاكد.
اياد .ايوه .تحبي نمشي ولاا نطلب الاكل هنا 
تمارا.لاا نمشي إحنا 
اياد قام ودخل يلبس 
تمارا قامت وقربت من كيس الملاكمه وفضلت تبص عليه
شوي واياد خرج لاقها مركزه .في حاجه
تمارا فاقت وقالت .لاا ابدا 
اياد خدها وركبوا العربيه وطلعوا ع مطعم يأكلوا
....
عند ياسين كان وصل ودخل بهدوء مصتنع
ياسين.ازيك ي طنط
ندي بحب .اهلاا ي حبيبي اتفضل 
ياسين قعد 
ندي .اي حبيبي حصل حاجه.انا عرفت انك سافرت امبارح علشان شغل لحقت تخلصوا 
ياسين.اه .هي فريده فوق 
ندي .اه يحبيبي.ثانيه واحده 
ياسين بسرعه.ممكن اطلع أنا 
ندي .بس 
ياسين.مش هتاخر .محتاج اتكلم معها.احم وعايز نكون لوحدنا 
ندي .اتفضل 
ياسين طلع مع الخدامه لحد أوضتها
ياسين بجمود .خلاص روحي انتي 
الخدامه .تحت امرك  
ياسين ملامح وشه مره واحده قلبت وقام فتح الباب ودخل لاقه الاوضه فاضيه ف الوقت دا خرجت فريده من الحمام وهي لفه فوطه حولينا جسمها
فريده شهقت بصدمة وفضلت واقفه مكانها
ياسين بجمود .اي هتفضلي واقفه كده كتير ولا اي
ياسين لف .اتفضلي خدي هدومك وادخلي غيري ولاا عجبك شكلك كده 
فريده بسرعه خدت الهدوم ودخلت بسرعه تغير
بعد شوي فريده خرجت بصعوبة وهي مش عارفه تقول اي او تعمل أي
فريده لاقت ياسين قاعد ع السرير بهدوء
فريده بتوتر.هو انت اي اللي جابك
ياسين بصلها.
فريده بسرعه.قصدي يعني مش قولت انك عندك شغل وهتفضل فيه كام يوم 
ياسين.روحتي ليه هناك
فريده اتهزت وكانت حاسه أنها هتقع.ا.اي
ياسين.بقولك روحتي ليه هناك ي فريده
فريده بتوتر .ر.روحت فين مش فاهمه
ياسين قام ومره واحدة مسكها من شعرها.انا بتكلم بهدوء وصدقني مش هفضل كده كتير ف اياكي تلعبي معايا أنا ي فريده.روحتي هناك ليه
فريده بدموع.شعري .ياسين سيبه ارجوك
ياسين سبها بعنف واتكلم بغضب مكتوم.انا حذرتك بس شكلك مش بتفهمي.روحتي علشانه مش كده .أنا عايزك تتفرجي ع اللي هيحصل بسببك صدقني ي فريده هو وعيلته كلها مش هيشوفه يوم حلو من النهارده وصحبتك الحلوه أنا هخليها لي الرجاله بتوعي يدلعوا بيها شوي 
فريده شهقت بصدمة وهي بتحط أيدها ع بوقها
فريده وهي بتقرب منه.انت مش هتعمل كده صح .قول انك مش هتعمل كده
ياسين بجمود.انتي اللي اختارتي ي فريده
ياسين كان هيخرج بس فريده مسكت أيده بسرعه.حرام عليك
فريده كانت بتعيط جامد علشان منه وهي بتخيل اي إللي ممكن يحصل فيها
ياسين اتعصب اكتر لأن فهم ان كل دا علشانه 
ياسين طلع ورقه .امضي هنا وانا هعمل أن محصلش حاجه
فريده مسكت الورقة بتوتر وفتحتها لاقتها. 
فريده الورقه وقعت منها بخوف
فريده بدموع.دي .دي 
ياسين وهو بيجيب الورقة.ورقه جواز رسمي.اتفضلي امضي 
فريده.بس 
ياسين.امضي ي فريده دي اخر فرصه
فريده مسكت الورقة بوجع ومسكت القلم ومضت عليها
ياسين بص ع الورقه بهدوء.النهارده تكلمي ابوكي وتقولي انك موافقة أننا نعمل الخطوبه بكره وعايزه كده ي فريده
فريده كانت ف عالم تاني 
ياسين خرج علطول ونزل سلم على ندي وخرج ركب العربيه وطلع
فوق اول ما ياسين خرج فريده وقعت ع الأرض وهي مش عارفه ليه بيحصل معها كل دا 
فريده.كنت هديك فرصه ي ياسين لكن خلاص صدقني مش هتقدر تعمل حاجه
...
حور كانت مع أسير ف الفيلاا بعد ما اختار أنهم يفضلوا هنآك لوحدهم
اسير.كلها كام يوم وتكونى ليا ومعايا
حور ابتسمت بكسوف 
اسير قرب منها لكن حور ضربته بي البوكس ف بطنه
حور .لم نفسك بق 
اسير بوجع.حرام عليكي .انتي اي 
حور قربت منه وقالت ببراءة.حورك  
اسير بشك.وعايزه اي 
حور بتوتر وصوت واطي .انزل اشتغل معك ف الشركه
أسير.قولتي اي 
حور . اشتغل معك .عايزه اشتغل .بابا مكنش راضي لكن اسير حبيبي اكيد هيوافق
اسير بخبثه .والمقابل اي 
حور .يعني انت موافق
اسير ببراءة.لما اشوف هاخد اي الأول
حور .انت عايز
اسير بصلها بخبثه وقال.شوفي انتي 
حور فهمت وقالت بتحذير.تحب اكلم بابا وهو يتصرف في الموضوع دا
أسير حط أيده ع وشه بسرعه .لاا وع اي 
حور فضلت تتضحك .ايوه كده اتعدل.هو انت بجد هتخليني انزل معك 
اسير بحب وهو بيسحبها.وليه لااا.انا هخليكي دايما جانبي ومعايا في اي مكان
حور ابتسمت بحب
اسير حضنها بتملك.امتا بق تكوني معايا علطول.الكام يوم دول حاسس أنهم كتيرر اوي 
حور كانت ساكته 
اسير ابتسم عليها
....
عند تمارا واياد 
اياد كأن قاعد يلعب في الاكل مضايق من الحلم ومضايق أنه فكر فيها كده وهو مش بيحبها
تمارا حط أيدها ع أيده.انت كويس 
اياد بص ع أيدها
رح تمارا سحبت أيدها بكسوف .اسفه 
اياد.محصلش حاجه أنا بس مضغوط شوي .وف كام حاجه ف الشغل بردك مش اكتر
تمارا.لو دا بسبب انك بتفضل معايا طول اليوم يعني بلاش 
اياد قطعها.مش بسببك صدقني.وانا اللي اختارت كده والموضوع مش مضايقني بعكس بكون مبسوط وأنا معكي 
تمارا قلبها كان هيقف من الفرح
اياد حاول يفوق ويتكلم معها وفضلوا يتكلموا ف حاجات كتير 
...
بليل 
عند حازم رجع من الشركه وكلام ياسين لسه فى دماغه حاسس ان في حاجه غلط 
ندي حطت أيدها ع صدره.حبيبي مالك 
حازم .مفيش .امال فين فريده
ندي .فوق وقبل ما تكمل كلامها نزلت فريده
فريده حضنت حازم بحب واتكلمت.بتسال عليا 
حازم حضنها.عامله اي يروحي
فريده الحمدلله
ندي . يلا علشان الاكل جاهز.وكملوا كلامكم بعيدين
فريده بمرح وصوت واطي.غيرانه 
حازم ضحك عليها
ندي .في حاجه
حازم .ابدا ي حبيبتي
فريده كانت طول ما هما بياكلوا كانت بتتضحك وتهزار كأن مفيش حاجه حصلت 
فريده بهدوء .بابا ممكن اتكلم معك 
حازم .قوليلي ي حبيبتي
فريده.ياسين كان عندنا وكلمني ف موضوع الخطوبه وقالي حضرتك رفض ف ا.انا موافقه يعني فيها أي 
حازم.والمفروض امشي ورا كلام ياسين مش كده 
ندي .في اي 
فريده بسرعه .لااا طبعاا أنا مش قصدي كده .أحنا كده كده هنعمل خطوبه ف فيها أي لو بكره 
ندي .أنا مش فاهمه حاجه
حازم بغضب أنا أقولك الاستاذ جالي وهو مقرر أن الخطوبه بكره ف أنا لازم أوفق ولما رفضت رح لي الهانم اللي مش فاهم الحب الغريب اللي نزل عليها واتكلم معها علشان تضغط عليا وهو دا اللي حصل
فريده قامت ودخلت ف حضن حازم اللي كان بيبص عليها بجمود.محصلش .انت مش بتحب تشوفني فرحانه.انا كنت عايزه افرحكم بيا هو قال إنه عندو ضغطت مش اكتر ولو حضرتك رافض خلاص 
فريده وهي بتدخل ف حضن حازم اكتر .أنا بحبك اوي ي بابا 
حازم خرجها من حضنه واتكلم بخوف . فريده انتي في حاجه مش عايزه تقوليها
فريده ابتسمت بحب.لاا مفيش 
فريده قامت علشان تتطلع 
لكن حازم.انا موافق 
فريده ابتسمت بحب .شكرا 
فريده طلعت ع فوق 
حازم فضل يبص عليها وهو مش مستريح
حازم كلم ياسين وقاله وبعدين قفل 
حازم فضل ساكت 
ندي .انت كويس 
حازم .خايف ع فريده حاسس انها بتروح مني .أو حاجه وحشه هتحصل 
ندي استغربت كلامه.في اي يحبيبي اهدا بس .
ندي حضنت حازم وفضلت تلعب ف شعره لحد ما رح ف النوم
....
عند إياد وتمارا كانوا وصلوا الفيلا
تمارا نزلت.تصبح ع خير 
اياد .وانتي من أهله
تمارا قربت من اياد وقالت.متفكرش كتير كل حاجه وليها حل وبسته من خده وطلعت تجري ع جوا 
اياد حط أيده ع خده.مشكلتي أنا ملهاش حل 
اياد ركب العربيه وطلع ع الشقه اللي بق يقعد فيها اكتر الفترة دي 
....
الصبح 
كانوا كلهم مصدومين من موضوع الخطوبه وانها ازاي جات بسرعه كده 
عند ملك واسد 
ملك بغضب وهي بتكلم ياسين.لسه فاكر تكلمني 
ياسين بهدوء.اهدي ي حبيبتي.انا كنت ف شغل برا صدقني ومكنش عندي وقت 
ملك .معندكش وقت لي امك 
ياسين.انا اسف . ارجوكي ي ماما مش عايز يكون ف زعل النهارده.انا لازم اقفل.وهكلمك تاني 
ملك قفلت مع ياسين وبصت ع أسد اللي بياكل بهدوء 
ملك بضيق .شايفك عادي يعني 
اسد ابتسم بسخرية.المفىروض اعمل ايه
ملك قامت بضيق .
...
عند حازم وندي
كان اياد بيدخل من الفيلا 
اياد .هو اللي قولته دا صح . خطوبه فريده النهارده
حازم بهدوء .ايوه 
اياد بسخرية.وكان المفروض اعرف امتا ف الفرح
حازم .أنا مش فاضي دلوقتي كل حاجه جات بسرعه 
حازم سبه ومشى واياد بص ع ندي بغضب ومشي وهو كمان
ندي مسكت رأسها بتعب منهم 
كل التجهيزات كانت شغاله علشان الخطوبه
...
عند ياسين .
ياسين .زي ما قولتك 
.تحت امرك 
...
بليل 
كانت كل حاجه جاهزة
وبدت الناس تجي دا غير الصحفين اللي موجودين وبعض من المشاهير
 اسد كان واقف مع ملك 
بيسلموا ع الناس 
وياسين واقف مستني الفريدة تنزل 
تمارا كانت مع اياد 
وحور مع اسير 
بعد شوي نزلت فريده مع حازم 
ياسين ابتسم بهدوء
كلهم كانوا فرحانين لكن فريده لاا 
فريده كانت هادئه 
ياسين لبسها الدبله وقاموا يرقصوا وكل واحد اخد مراته علشان يرقصوا 
وبعد يوم طويل
خلصوا 
....
عند منه وايهاب
ايهاب كان لسه ف شقه بتاعته منزلش 
ومنه تحت لحد ما لاقت الباب بيخبط
منه .حضرتك مين 
الشخص .دا بيت ايهاب السيد 
منه.ايوه 
الشخص .هو موجود
منه بتوتر .في حاجه
الشخص .هو موجود
منه .اتفضل 
منه طلعت فوق وخبطت ع ايهاب لحد ما فتح الباب.في اي 
الشخص .اتفضل 
ايهاب.ايى دا
ايهاب اخد منها الظرف والرجل مشي من غير ما يقول ولاا حرف
ايهاب فتحه كان كرت دعوه بتاعت الخطوبه ومكتوب اسمها هي وياسين
ايهاب لاقه معا فلوس وورق 
...صعبت علياا اوي لما شوفتك دي شوي فلوس تساعد بيها نفسك .انا مش عارفة ازاي فكرت فيك أو أني ممكن ارتبط بواحد زيك أنت.
ايهاب بص ع الفلوس لكن الفون بتاعه رن 
ايهاب رد .الو 
ياسين بهدوء. اظن أن الفلوس وصلتك دي مني أنا اصل دايما بحب اساعد اللي زيك وبعدين اصلك صعبت ع فريده اوي 
منه كانت واقفه مش فاهمه حاجه
ايهاب.خلصت 
ياسين.لسه انت بصيت ع حاجه ملكي وانت متعرفش اللي يبص ع حاجه بتاعت ياسين الفيومي بيعمل ايه.واه فكرتني ي بش مهندس يآريت تشوفلك اي شغل أصل مع الاسف مفيش شركه هتشغلك عندها وانت مدمن ولا اي 
ياسين قفل معه 
وايهاب بص ع التلفون بدموع كل حاجه وقعت من أيده إيهاب اتحرك زي الميت ع الاوضه وقفل الباب

منه مسكت الورق وشافت 
والدموع اتملت في عينها 
منه رحت وفضلت تخبط ع الباب
ايهاب بوجع . انزلي ي منه ارجوكي
منه بعيط .بس 
ايهاب . انزل بق 
منه نزلت وحاولت تكلم فريده مش بترد 
.... 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ملكت الاسد الجزء الثاني" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات