القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المنتقبة و الديوث الفصل الأول 1 بقلم الكاتبة الصغيرة

 رواية المنتقبة و الديوث بقلم الكاتبة الصغيرة 


 رواية المنتقبة و الديوث الفصل الأول 1


اقلع النقاب انت بتقول اي يا ياسر 

ياسر بزعيق : يعني مراتي حلوه ليه متباهش بيها قدام صحابي 

صابرين بخوف : انت بتقول اي طلقني  

مسكها ياسر بقوه انتي فاكره نفسك مين يابت ده انا شاريكي من ابوكي بملايم وهو ما صدق يبيع ولما انا اعوز اطلق هطلق غير كده انسي ورماها علي الارض بدون رحمه ولا شفقه : الشقه تكون بتلمع واجي الاقيكي محضره نفسك لجوزك مش ده من الضمن احترام الزوج والدين 

وخرج بعد 5 دقايق قامت صابرين بدموع في عينها اخدت علي الحزن عيشها يومين حلوين بس وفوقها علي صدمه انه دي"وث بدأت ترتب الشقه بتعب وخلصت واخدت شاور واتوضت وبدأت تصلي وبكت في السجود كتير 💔 ودعت ربنا يرشدها للصالح وقامت لبست واستعدت لزوجها ك أي زوجه بتحترم زوجها وقبله بتحب ربنا ومتقدرش تغضبه فضلت ساعه اتنين عرفت انه ممكن يتأخر قامت تحضر الغدا وجهزت اكل بانكسار ولكن ثقه بربنا وفعلت كل ما تشتهي الانفس ببراعه لقيت الجرس بيرن طلعت تشوف مين بصت من العين السحريه لقيت ياسر فتحت من غير ما تلبس اسدال وهيه ورا بابا الشقه وكانت صدمتها لما سمعته بيقولها اطلعي مفيش حد غريب لانه محدش اصلا بيجي عندهم خرجت بحرج مفكره مامته او اخته اتصدمت اكتر لما لقيت راجل طويل عريض اتصدمت وتنحت بس فاقت من الصدمه لما سمعته بيقول 

ياسر بقذ"اره : اي رأيك في البضاعه يا بيه 

😱😱😱😱😱😱😱😲😲😲😳😳😳😳😳😳


يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية المنتقبة و الديوث) اسم الرواية

reaction:

تعليقات