القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت غروره الفصل الرابع عشر 14 بقلم أسماء صالح

  رواية عشقت غروره بقلم أسماء صالح


 رواية عشقت غروره الفصل الرابع عشر 14


ملك بصدمة: شهد؟!
ليلي: اي مش هدخلنا ولا اي يا خالد 
خالد : لا طبعا اتفضلوا 
دخلت ملك مسرعة الي غرفتها وهي في قمة خوفها من ظهور شهد المفاجأة له.
ليلي : عامل ايه يا واد اخوي
خالد بجدية: الحمدلله يا عمتي...بعد اذنكم هشوف ملك واجيلكم.
نظرت له شهد بغيظ...
دخل خالد لملك بغرفتها وجدها تجلس على حافة السرير بخوف اقترب منها ببطئ: مالك يا حبيبتي 
ملك بخوف: خالد أنا قلقانة من شهد المرة دي وخايفة تعمل حاجه باين اوي ع شكلها اا
خالد بأطمانان: لا متقلقيش هما اكيد زيارة وماشين 
ع طول....تعالي معايا 
خرج لهم وخلفه ملك..
ليلي بتحضن ملك : عامله ايه يابنتي كويسة
ملك : كويسة يا طنط عامله ايه يا شهد
شهد بضيق: الحمدلله 
 ليلي: امال محمود وهبة فين يا خالد مش موجودين في شقتهم ..
خالد : بقالهم فترة مسافرين عند خالتوا 
ليلي: طيب يا حبيبي إحنا جاين هنا علشان فرح شهد وبما أن مصطفي هنا فهنعمل الفرح هنا...
ملك بصدمة: فرح شهد 
شهد بغضب: اه فرحي مفيش مبروك ولا اي 
ملك : لا ابدا مبروك يا شهد
شهد بقرف وهي تنظر للجهة الأخري: شكرا 
ليلي: طيب يابني تيجي معانا في فيلا شهد ومصطفى
 هنجهز الفرح هناك
خالد : طبعا يا عمتي لازم اقوم بالواجب معاكم 
ذهب خالد وملك بڤلة مصطفي ابن عمها لشهد وجلسوا معهم 
وأقنعة مصطفي أن يقيم معه خالد وملك بالفيلا 
لمدة شهر لفرح شهد 
وشهد فرحت كثيرا لاقترابها من خالد دد.
وصل خالد وملك بالڤيلا واستقبلهم مصطفي وعائلته بعد ما اتي بكل أغراضه من منزلهم..
جدة مصطفي: اتفضلوا يا حبايبي بالاوضة اللي فوق الخد*م هيوصلوا شنطكم فوق .
مصطفي بترحاب: اتفضل يا خالد نورتوا 
دخلت ملك بالغرفة وكلها غضب...
خالد باستغراب؛ في اي يا ملك مالك 
ملك بعصبية: مالك؟.... اي اللي انت عملته ده انا مش عايزة اقعد معاهم هنا...
خالد : مفيش حد هيقدر يقربلك وانا معاكي
 هنقضي كام يوم الفرح وهنمشي 
وخلاص شهد هتتجوز اكيد مش هتفكر في حاجه تاني
ملك بغضب: دي تهيؤات انت مش شايف بتبصلي ازاي ولا طريقة كلامها .ااا
خالد بهدوء: يا حبيبتي انا مينفعش ازعل عمتي 
وبعدين قريب هيجي جدي وزين من السفر وكلهم هيكونوا هنا وانا جمبك متخافيش..
نظرت له باستسلام ليق*بل خدها بحب ويحضنا برفق..
تاني يوم...
استيقظ خالد من نومه وجد ملك تنام بحضنه وهو ظل يتأمل بها وقبل يدها وآخر يقبل خدها
 لتستيقظ من نومها بإنزعاج: امممم بس يا خالد
اقترب من خدها بكتم ضحكته وعض*ها برفق : اعاااا خااالد 
خالد بمشاكسة: قلب خالد 
ملك بنوم: بس بقي عايزة انام 
خالد : لا كفايا نوم قومي.. علشان ننزل نفطر معاهم
رفعت رأسها من ع صدر*ه بهدوء: نفطر هنا بلاش تحت 
خالد بهدوء: ميصحش يا حبيبتي نفطر معاهم
 اول يوم الاول وبعدين نشوف..يلااا
تنهدت بزهق: حاضر..
نهض من ع الفراش واقترب من ملك وحملها براحة.
ملك بقلق: براحة يا خالد 
خالد : متخافيش أنا هشيلك مش هوقعك 
ملك بغيظ: هع*ضك لو وقعتني 
خالد بضحك: هههههه بقي كده يا مفترية
ملك بضحك: ههههه بس هنا بقي يلا نزلني 
نزلها بهدوء: لا أنا هدخل معاكي 
شهقت بكسوف: لاااا أنا هدخل لوحدي يلا بره بقي من غير مطرود
اقترب من الباب وأسند عليه بحزن مصطنع: اهون عليكي 
خليني جمبك علشان خاطري 
ملك بضحك ع منظره: ههههه اااه مش قادرة انت عامل كده ليه اطلع بقي 
خالد بزعل: ماشي ياملك ماشي سلام...
ضحكت عليه ملك وهبط خالد وجلس معهم بالاسفل 
بعد دقائق خرجت ملك من غرفتها مرتدية فستان بسيط 
يظهر جمالها برقة..ةة
تقترب ملك من السلالم وتقدم رجلها للسلم وتهبط وتأتي لها شهد من الخلف لتزيحها بغضب وتقع ملك من أعلي السلالم 
بصراااخ... اااااااه
لينهض خالد وجميع الأسرة بخضة وينظر خلفه يجد ملك 
والد*ماء ووووو...

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية عشقت غروره ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات