القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المظلومة و القاسي المتعجرف الفصل الأول 1 بقلم اسراء التربي

 رواية المظلومة و القاسي المتعجرف بقلم اسراء التربي 


 رواية المظلومة و القاسي المتعجرف الفصل الأول 1


هتتجوز بنت عمك.. ي إلياس دي شرفنا والبت دي صايعه وقليلة الربايه. 

إلياس بغضب: بس انا مستحيل اتجوز بالطريقه . وانت عارف كده ي بابا. وبعدين انت نسيت اني خاطب. 

اسمع ي بني انت الوحيد اللي هتقدر تسيطر عالبنت دي وإلا سمعتنا هتدمر. وجدتك ممكن يجرالها حاجه. وبعدين انت خاطبها علشان بينك شغل انت وابوها مش حب فيها يعني. وبعدين محدش يعرف انك خاطب غيري. 

إلياس باستفهام: انا مش فاهم هما مش مسافرين برا مصر. وبعدين انا مش هسيب شاهيناز. 

امها بتشتكي منها... وبتقول عليها مصاحبه رجاله ولافه علي حل شعرها. واحنا صعايده ومنقبلش نسيب شرفنا. 

في مكان تاني تحديدا ايطاليا 

بكره هننزل مصر وهنكتب كتابك علي إلياس ابن عمك ي ميرا. 

ميرا بصدمه: ازاي ده ي ماما انا مش موافقه طبعاً. 

والدة ميرا: مفيش نقاش انا اللي عندي قولته. وبعدين ماله إلياس كويس وغني وهيعيشك في مستوي حلو. 

ميرا ببكاء: بابا قول حاجه انا مش عايزه اتجوزه معرفوش اخر مره شوفته كنت لسه طفله. وبعدين ده صعيدي انا مش هقدر اعيش معاه. 

الاب بصلها بقلة حيلة: اسمعي كلام والدتك ي ميرا بكرا هننزل مصر جهزي نفسك. 

ميرا  طلعت اوضتها وكانت بتبكي. 

والدة ميرا: كده احسنلها احنا كده بنحميها من الخطر اللي انته حطيتها في. 

والد ميرا: خلاص كفايه مش كل شويه تفكريني انا لازم اسدد الديون ومش لازم الكلب ده يعرف اننا راجعين مصر. انا هطلب من إلياس بس، يارب ميرفضش. 

والدة ميرا: ماهو بيرفض، من اي مش كل شويه مضيع فلوسك في البرصه وبتخسر واهو بنتك هتدفع التمن. 

تاني يوم نزله ميرا واهلها مصر.. بالتحديد في الصعيد. نزله ودخله السريا. كان برا بيجهزه للفرح. 

عم ميرا: ي اهلا ي خوي نورت مصر.. وبص لميرا بقرف... اطلعي فوق ي بت انتي وما عوزش اشوف خلقتك غير بعد ما تكوني مرات والدي. 

ميرا باصتله باستغراب وهو ليه بيعملها بالطريقه دي.. دموعها نزلت وجت الخدامه دالتها علي اوضتها. 

شويه وباب اوضتها خبط. كانت والدتها ومعاها الفستان والمجواهرات. 

والده ميرا: يلا اجهزي ي ميرا

ميرا ببكاء: ي ماما انا مش عايزه انته ليه بتعملوني كده  

والدة ميرا بحده: ميرا اجهزي يلاا وغطي وشك بالطرحه. 

ميرا اخدت الفستان بقلة حيلة. ولبسته وغطت وشها بالطرحه زي ما والدتها قالتلها. 

شويه. ونزلت كتبه الكتاب. 

بارك لكما وبارك عليكما وجمعا بينكم في خير. 

واخدتها مرات عمها ومامتها المكان  المخصص لستات تحت نظرات الشر من عمتها وبنتها  وإلياس طلع مع الرجاله. 

وبعد شويه طلعه ميرا اوضتها هي وإلياس.. وإلياس كمان طلع. دخل الاوضه و واقف قدامها. 

إلياس بقرف: قومي غيري هدومك والبسي زي اي عروسه.. ولا تكونيش فاكره اني مش هاخد حقوقي منك. يلاا الرجاله مستنيه تحت. 

ميرا اتكلمت بقوه وصرخت في وشه. 

ميرا: اسمع اياك تقربلي.. انت فاهم. 

إلياس بغضب: انا هوريكي متفكريش اني ميت عليكي بس برضو حقوقي هاخدها.ولاتحبي انزل اقول انك مش بنت وافضحك تحت. 

إلياس قرب عليها وهي بتبعد برعب لحد ما لازقت في الحيطه و... 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية المظلومة و القاسي المتعجرف ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات