القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أمراءه لا تقهر عزيزي الفصل الأول 1بقلم سلمي شريف

 رواية أمراءه لا تقهر عزيزي بقلم سلمي شريف


رواية أمراءه لا تقهر عزيزي الفصل الأول 1


كنت مروحة البيت وانا معايا تورتة كبيرة مطبوع عليها صورتي انا وجوزي قرة عيني بمناسبة عيد ميلاده بعد ماقلتله اني هبات عند ماما انهاردة

فتحت الباب بهدوء خالص علشان المفاجأة متبو*ظش

 لقيت النور مضلم ومفيش غير شموع في الارض وورد وجو رومانسية

 ‏اترددت الي حد ما وعقلي وقف لثواني بس مهتمتش وقعدت ادور عليه في الشقة 

 ‏دخلت اوضة الصالون لقيتها مقفولة وفيه صوت من جوا

 ‏_ماتيجي بقي

 ‏_لا مش هينفع هنا انت عارف ان مراتك ممكن تيجي في اي وقت

 ‏_مراتي ايه مراتي دي عقر*بة اصلا حتي نسيت عيد ميلادي ومش عارفة تجبلي حتة عيل

 انتي الي في الحتة الشمال يابت

 ‏لقيت فاجأة ضحكة عقا*رب طالعة منها

 ‏_تعالي بقي

 ‏نزلت دمعة من عيني بس مسحتها بسرعة وقررت اني مش هستسلم

 ‏خدت التورتة وطلعت من الشقة زي مادخلت

 ‏شاروت ل تاكسي يقف وركبت فيه 

 ‏قولتله عن عنوان بيت صحبتي الي مكنش بعيد عن بيتي بكتير لأني مش هعرف اواجه ماما خالص دلوقتي

 ‏اول ماوصلت حسبت السواق وادتله التورتة 

 ‏_ايه دي

هويدا ‏_خدها

 ‏احر*قها

 ‏ولا اقولك

 ‏كان جاي مع التورتة سكيـ*نة صغيرة بلاستيك شو*هت وشه وخدتها تاني

 ‏هويدا_انا اسفة

 ‏الراجل دماغه عملت eror وانا طلعت لصحبتي الي كان شقتها في الدور الاول

 ‏صحبتي حامل في الشهر السابع او التامن تقريبا

 ‏خبطت وهي رحبت بيا جدا وقولتلها علي الوضع الي انا فيه دلوقتي 

 ‏ليلي_ابن ال**** 

 ‏ولا تزعلي نفسك ياعمري في الف داهية 

 ‏المهم دلوقتي هتباتي فين

 ‏هويدا_مش عارفة مش هعرف اروح لماما

ليلي ‏_خلاص خليكي هنا باتي هنا وايمن مش هيقول حاجة لانه عارفك

 ‏قومي معايا

 ‏ودتني اوضة البيبي الي في بطنها الي كان فيها سرير صغير وكنبة والعابه

 ‏قالتلي اني انام علي الكنبة لغاية مااشوف هعمل ايه بكرة

 ‏شكرتها وقعدت علي الارض بحزن وهنا سمحت لدموعي بالنزول


يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية أمراءه لا تقهر عزيزي) اسم الرواية

reaction:

تعليقات