القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البريئة و القاسي الممتلك الفصل الأول 1 بقلم اسراء التربي

 رواية البريئة و القاسي الممتلك بقلم اسراء التربي


 رواية البريئة و القاسي الممتلك الفصل الأول 1


هقضي مع بنتك ليله مقابل الفلوس اللي سرقتها من الشركه. و الورق اللي سرقته من مكتبي واخدت تمنه. 

يابيه بس بنتي مستحيل توافق علي حاجه  زي دي ي سليم بيه. 

سليم ببرود: وانا قولت اللي عندي علشان تحرم تمد ايدك علي حاجه مش بتاعتك. 

ي بيه طب اكتب عليها وبعدين طلقها. ابوس، ايدك ي بيه. 

سليم بتفكير: ماشي وانا موافق هتجوزها ليله واحده بس وبعدين هطلقها. 

بت ي رقيه انتي ي مقصوفة الرقبه. 

رقيه: خير ي بابا 

والد رقيه: امشي غيري هدومك علشان كتب كتابك اليله. 

رقيه: يعني كتب كتابي اليله.انا مش موافقه عايز تجوزني لواحد معرفوش. 

والد رقيه: لازم تتجوزيه ي اما انا هتسجن. وبعدين هي ليله وهيطلقك. 

رقيه بدموع: ازاي ي بابا عايزني اتجوز واحد واطلق منه تاني يوم. 

والد رقيه: تتطلقي، ولا تولعي بس انا متسجنش. 

وبليل سليم وصل ومعاه المأذون. 

بارك لكما وبارك عليكما وجمعا بينكم في، خير. 

سليم بص للقاعده قدامه بتبكي وقال

سليم ببرود: يلاا انا معنديش وقت للعياط والشغل ده. 

رقيه بصتله والدموع مغرقه عنيها.  سليم جذبها من ايده وخدها ومشي.. وصل الفيلا وطلعه اوضتهم. 

سليم فك زراير قمصيه.. وقرب منها و رقيه فضلت تبعد بخوف. لازقت في الحيطه وسليم حوطها بايده. 

سليم بص في عيونها ومسح دموعها.

سليم ببرود: انا مبحبش الدموع دي خلصيني علي ان ابوكي مقلش انا عايز منك اي. 

رقيه ببكاء: اوعي تقرب مني ارجوك والله انا مليش، ذنب ومش موافقه علي الكلام ده. 

سليم بغضب:وانا مالي موافقه او لا انتي عجبتيني هقضي معاكي ليله وهطلقك وخلصت. 

رقيه:انت واحد حقير  . 

سليم ماسكها من شعرها بغضب.. بت انتي احترمي نفسك ولمي لسانك.وفجاءه الباب خبط. 

سليم فتح لاقي الخدامه. 

سليم بيه يزن بيه تحت وعايز حضرتك. سليم نزل 

سليم: خير ي يزن في حاجه 

يزن: سليم انت هتعمل في البنت اللي فوق ملهاش ذنب باللي، ابوها عامله. 

سليم ببرود: يعني جايلي دلوقتي عشان تقولي كده ابوها باعها وبعدين هي ليله وهطلقها. 

يزن: كمان هتطلقها حرام عليك انت ليه قاسي كده.. لو اذتها لاانت صاحبي  واعرفك.انت نسيت ان عندك اخت متخليش،الماضي بتاعك ياثر عليك ويخليك تاذي واحده بريئه ملهاش ذنب مش دي البنت اللي جت مع ابوها في مره دي باين عليها طفله ي سليم ونزلت بنت في اوائل العشرينات تبقا اخت سليم. 

تسنيم: ابيه يزن بقالك كتير مجتش مين البنت اللي بتتكلمه عليها. 

سليم: مراتي، ي تسنيم.

تسنيم بصدمه: انت اتجوزت ي، ابيه ومن غير ما تعرفني. 

سليم بغضب: ايوه اتجوزت في حاجه. تسنيم عيونها دمعت وخرجت من الفيلا ويزن خرج وراها. 

يزن بصلها بحزن: متزعليش ي، تسنيم هو ميقصدش، انتي عارفه انه بيحبك. 

تسنيم ببكاء: بس ده زعقلي ي ابيه. 

يزن حاول يتحكم في نفسه انه مياخدهاش في حضنه. 

يزن بصلها بحنيه: متزعليش ي حبيبتي. 

عند سليم و رقيه.. سليم دخل متعصب و رزع الباب جامد وفجاءه. 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية البريئة و القاسي الممتلك) اسم الرواية

reaction:

تعليقات