القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل السابع عشر 17 بقلم سارة اللومي

   رواية حب مستحيل بقلم سارة اللومي 


 رواية حب مستحيل الفصل السابع عشر 17


- اسبوع جاي ايه اللي هتشتغله انت اتجننت يا محمد ؟ انت ناسي أنه فرحك الأسبوع اللي بعديه؟ ولا هنأجر راجل تاني يشوف طلبات البيت و اخواتك و تحضيرات الفرح  بدالك؟

- عادي يا حج من هنا الأسبوع الجاي يفرجها ربنا...

دخل و هو بيبرطم في سره : مش يمكن  الأسبوع الجاي ربنا ياخذني و ارتاح من الورطة اللي تورطتها دي!!😣 

المهم عدى  باقي اليوم و هو بيحاول يتلم عليا بس انا فضلت مع البنات خصوصا حياة مش بيجرؤ يجي لعندي و انا معاها 🙄 😂  ، اتعشينا و شفته داخل الجنينة قلت لطنط : انا هقوم اتمدد تعبانة و ممكن انام بدري عشان نصحى بدري نحضر شوية حلويات زي ما طلبتي مني

- لا معليش خليها اليوم اللي بعده احسن الجو حر اخاف تبوظ ارتاحي انتي اليومين دول .

قلت في سري احسن و الله ، حاكم انا مش على بالي لا تحضيرات و لا غيرها و مش شاغل بالي غير ابنكم اللي حاله اتقلب يا رب بس تسترها من اللي جاي !!

روحت عالاوضة قالت لي حياة اسبقيني انتي انا هاخلص المواعين دي و الحقك ..

دخلت و مسكت الدفتر بتاعي كنت هاكتب كدة حاجة جات على بالي  يا دوب هاقلع الطرحة لقيت حد واقف فالشباك و بيهمس : بسمة!! بسمة انتي نمتي ولا ايه !!  عدلت الطرحة  و قمت عالشباك مفزوعة

-هو  ايه  ده  ! مش تخبط ولا تحمحم ولا مش عارفة ايه !! 

ابتسم لي بمكر - غصب عني أصل  مفيش وقت،  هاستناكي الصبح بدري في الجنينة ضروري تجي عندي كلام مهم عايز اقولهولك 

 قلتله ببرود - مش جاية و  بطل تلاحقني في كل ركن انت مش مراهق !

- اعمل ايه بس ما انتي منشفة ريقي حتى بص مش راضية تبصي ناحيتي ! هاه استناكي !؟

سمعت صوت حد جاي الاوضة : طيب طيب خلاص رووح بقى هتفضحنا!! 

طلع جري عالجنينة و انا رجعت مكاني بضحك عليه  " اموت فيك  يا مجنون ! 

صحيت الصبح على صوت باب الجنينة بيتفتح ، كان وقت الصبح طليت من الشباك لقيته داخل و بيبص في الساعة ..قلت في نفسي الواد ده  أكيد مجنون لو حد شافنا هتبقى فضيحتي بجلاجل ، خليه يستنى مش رايحة ، كملت نومة و صحيت لقيتها 7 قلت يمكن روح لما شافني ما طلعتش ، روحت الجنينة اجيب فاكهة لقيته جاي ناحيتي بلهفة: اتاخرتي ليه ؟

 طلعت عالجنينة ببرود - راحت عليا نومة و بعدين انا مكنتش جاية ليك اصلا ، قلت تكون روحت جيت اخذ تين 

اتنرفز و كان هيزعق بس مسك اعصابه بالعافية : ما تجيش ده ايه ؟! اقله انتي نمتي و ارتحتي ، أقول ايه انا بقالي يومين من غير نوم؟؟

عملت نفسي عبيطة  و قلتله باستفزاز: و انا مالي انا اللي قلتلك ما تنامش؟ 

 قالي بتوهان و هو بيقرب مني- مالك ازاي بقى و انا كل ما اغمض عيوني اشوف طيفك قدامهم !  

بعدت لورا و رديت عليه بعصبية: شفت بقى انا مكنتش جاية ليه ؟؟ عشان حضرتك كل ما تشوفني تنسى نفسك معايا ، و انا الحركات دي مش بحبها ! 

قرب مني  تاني و مسك ايديا ما عرفتش افلتهم : غصب عني و الله !! حتى انا مش عارف مالي !  انتي كأنك  سحرتيني ؟ من ساعة ما شفتك و انا مش عارف  اتلم على نفسي ،مش عايز ابعد عنك دقيقة وحدة !! واحشاني حتى و انتي معايا

شلت ايديا من ايديه  و قمت بحاول اصده عني : انت نسيت نفسك ولا ايه ؟ و بعدين  ايه واحشاك دي و انت شايفني اول امبارح بس  ؟؟ 

- بسمة حاولي تفهميني ، صحيح انا لسة شايفك من يومين  بس و الله حاجات كثييييرة اوي اتغيرت في اليومين دي و الله العظيم انا نفسي مش عارف ايه اللي بيحصل لي! عارف انك مش مصدقاني بس أقسم لك يا بسمة اني حاسس كأننا نعرف بعض من سنين  !! جواي حاجات مش عارف اعبر عنها اصلا لانها اول مرة بتحصل  معايا ! 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حب مستحيل ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات