القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروسي الهاربة الفصل السادس عشر و الأخير 16 بقلم وتين الصافي

 رواية عروسي  الهاربة بقلم وتين الصافي 


 رواية عروسي  الهاربة الفصل السادس عشر و الأخير 16


-علييي
الكل صرخ بخوف على علي راحت ريما عنده بسرعه اخدته في حضنها واتكلمت بعيااط 
÷علي حبيبي انت بخير رد عليا يا ربني متخوفنيش 
مراد كان واقف مش مستوعب اللي حصل 
لاحظ محمد وهو بيجري علي بره خرج بسرعه ورااه لكن محمد كان اختفي 
امر مراد رجاله بتجهيز عربيه وامر البافي انهم يروحوا يدوره علي محمد 
دخل علي جوه بسرعه 
فقال عدنان بغضب لمراد
+لحقتوه 
هز مراد راسوا بحزن
_لا هرب بس بعت الرجاله وراه دلوقتي ابعده خلوني اشيل علي عشان ناخده للمستشفي 
اخيرا فاقت وتين من صدمتها 
وقالت وهي بتجري بسرعه وراهم عشان تلحقهم 
لكن مراد حط علي في العربيه ومسك ايد وتين اللي كانت متلجه من كتر الرعب ودخلها البيت 
قالت وتين وهي بتحاول تفك اديها منه وترجع لعلي
-سيبني يا مراد عاوزه اروح مع علي واطمن عليه 
قرب منها مراد وحضن وشها ب اديه وقال بحب وحنان
_يا حبيبتي اهدي علي هيكون كويس الرصاصه في كتفه متقلقيش هيكون بخير لكن انت خليكي هنا عشان تيم لما يصحي يلاقي حد معاه وانا اول ما يفوق علي هطمنك 
هزت راسها بطاعه واقتناع-حاضر بس طمني اول ما يفوق ماشي 
باسها علي جبينها وقال بحب _حاضر خلي بالك من نفسك 
وخرج بسرعه وراح المستشفي 
______
-----
في المستشفي 
عندنان بعصبيه
÷عاوزين دكتوور بسرعهه 
الممرضه بخوف
×احنا اسفين بس لازم نبلغ الشرطه قبل ما نعمل اي حاجه 
ريما مستحملتش ضغط اكتر من كدا واغمي عليها 
مراد راحلها بسرعه وسندها 
عندنان بغضب جحيمي
÷ انت متعرفيش انااا مينن اناا ممكن اقفلكوا المخروبه دي انا عدنان السويفي واللي جوه ده ابني روحي شوفي دكتوور بسرعهه 
الممرضه وهي بترتجف بعد ما سمعت اسمه عدنان السويفي هذا اسم صاحب المستشفي 
جه دكتور من وراهم وقال ×خير ايهه الصوت العالي دا احنا في مستشفي محترم يا استاذ
التفت ليه عدنان بغضب وكان هيزعق 
لكن الدكتور قال بخوف وهلع×عدنان بيه أسف ياباشا خير في حاجه
÷ابني واخد رصاصه ومرمي جوه والاستاذه بتقولي لازم تبلغ الشرطه 
×لا لا ازاي بس يا باشا اتفضل ارتاح وانا هتابعه بنفسي 
راح عدنان عند ريما واخدها حضنه وهي كانت بتبكي 
÷هشششش اهدي يا حبيبتي هي هيكون بخير متقلقيش 
=بجد يا عدنان
÷بجد يا روح عندنان 
ابتسمت بحب واطمئنان
بعد ساعتين خرج الدكتور من غرفة العمليات 
جري عليه كل من مراد ورينا وعدنان 
ريما بخوف
=خير يا دكتور ابني بخير صح
الدكتور ب ابتسامه بشوشه وفرحه
×الحمد لله قدرنا نطلع الصاصه متخفيش يا مدام ابن حضرتك بخير 
اتهدت براحه
=شكرا شكرا خالص يا دكتور 
خرج علي من اوضه العمليات ل اوضه عاديه 
مراد كان هيتصل بوتين يطمنها لكن ملقيش التليفون وافتكر انه نسيه في البيت
بعد ساعتين
بدء يفوق علي راحت ريما وقعدت جنبوا 
=عامل يا حبيبي انت بخير
هز راسه 
÷الحمد لله 
بعد فتره جه الدكتور وطمنهم عليه 
وبعد اصرار علي كتبله علي خرج 
وصلوا البيت كان ضلمه بطريقه غريبه
قال مراد وهو رايح يفتح النور
_غريبه وتين قافله النور 
فتح النور واتصدم من اللي شافوا 
كان تيم واقع علي الارض وشبه مغمي عليه 
جري عدنان وريما وعلي عليه بسرعهه 
وحاولوا يفوق تيم 
وبعد محاولات كتير فاق 
مراد دور علي وتين في البيت كلوه ملقهاش رجعلهم تاني 
وقاال بخوف
_وتين مش موجوده 
الكل بصدمه
=ايهه 
تيم بدا يفوق وجري علي مراد مراد حضنه بحب وحاول يطمنه عشان يحكي اللي حصل 
_اهدي يا حبيبي انا معاك محدش يقدر يأذيك 
هدي تيم شويه 
مراد سالوا
_ تيم حبيبي ممكن تحكيلي اللي حصل 
هز تيم راسه بطاعه وقال بخوف ودموع
=كنت قاعد في اوضتي بعدين وتين جات وقالتلي يلا عشان وقت النوم بتاعك وقرأتلي قصه وبعدها سمعنه صوت عالي جاي من تحت وتين نبهتني وقالتلي منزلش تحت مهما حصل وسابتني عشان تشوف ايهه في 
صوت شهقاته عليه حضنوا مراد واداله ميه 
=اهدي يا حبيبي واحكي اللي حصل عشان نعرف ننقذ وتين 
هدي تيم وقال 
=بعد شويه سمعت صوت وتين وهي بتصرخ خفت عليها وطلعت بسرعه بس كان في ناس شايلينها وماشين بيها صرخت وناديت عليها لكن كانوا طلعوا ومحدش سمعني وبعدها نظلت اجري علي السلم عشان الحق اقول للحرس لكن وقعت من هلي السلم وبعدها صحيت لقيكوا انتوا معايا 
اتعصب مراد وقام بغضب وضرب المزهريه عللي كانت علي الترابيزه تيم اتفزع ومسك في علي اللي كانت الصدمات بتتوالي عليه ومش عارف يعمل ايهه ولا ايهه 
حضنه علي لأجل انه يطمنه 
ريما قعدت وحطت اديها علي قلبها وكانت بتبكي عدنان راح حضنها وحاول يهديها وهو في دنيه تانيه من خوفه عليها 
حاول مراد يهدي نفسه وقرب من تيم وقال بهدوء 
_طب يا حبيبي مش فاكر حد قال حاجه متعرفش شكل حد منهم 
تيم فكر لثواني
=جدو ايوهه جدو كان واقف برهه البيت شفتوه لما وتين نزلت وانا بصيت من الشباك ندهت عليه كتير عشان يلحقنا لكن مسمعنيش 
قام مراد بغضب وعنيه بقيت سودا من كتر الغضب والعصبيهه 
_محمد !! لي يخطف بنته 
اتكلمت ريما بحزن 
÷مش بنته 
مراد بصدمه
_ايهه 
÷ايوهه انا بعد ما اطلقت من محمد اتجوزت عدنان وجبت وتين ومحمد عمل خطه واظهر للكل اني انا ووتين متنا وحبسني انا عندوا ووتين اخدها رباها عشان يعذبها 
عدنان بصدمه 
×ي يعني وتين دي هي هي اسيل يعني بنتي مامتتش 
هزت ريما رايها بحزن 
قال مراد بغضب 
_ااااه ماشي مااااشي ياا محمد انت اللي جبته لتفسك بتلعب في عداد عمرك صدقني 
عدنان قعد جنب ريما مش عارف يفرح انوه اخير اجتمع مع بنته ومراته ولا يزعل عشان بنته اتخطفت
طلع مراد بسرعه يشوف الحراس لكن ملقيش حد بعد دقايق لقي عربيه الحرس بتوعه داخلين وقفهم وسألهم بعصبيه _كنتوا فينن 
جاوب واحد منهم بخوف من شكل مراد
÷كنا بندور علي الراجل اللي انت امرتنا ندور عليه يا باشا 
_ليكم 5 ساعات بتدوروا عليهه 
÷حضرتك اللي امرت منرجعش من غيروا 
قال مراد بغضب
_طب وهو فين يا ترااا 
بصوا في الارض وقال واحد منهم
÷ملقناهوش يا باشا 
_عشااان اغبيهه اههه هو غفلكواا وخطف مراااتي يا شوية بهاااايم 
جوه البيت 
علي خد تيم للاوضه بتاعتوا وقعد معاه لحد ما عرف ينام 
ريما كانت قاعده جنب عدنان بحزن 
عدنان قام يعمل مكالمات ل رجالتوا يمكن يعرف حاجه
الوقت اتاخر والساعه عدت 12 رجع مراد وعدنان لانهم خرجوا مع بعض يمكن يعرفوا يوصلوا 
ريما بلهفه
÷هاه عرفتوا حاجه
قعد عدنان جتبها بيأس
×لا بس متخافيش وغلاوتك عندي هرجعها 
بعد شويه وصلت رساله علي تيلفون ريما قرأتها وقامت بتوتر من جنب عدنان اللي استغربها 
بعد ما بعدت ريما رن تليفونها 
÷الو يا حبيبتي 
كان محمد بيتكلم بسخريه 
×بنتي فين يا محمد 
÷هه بنتك بخير متقلقيش 
×انت عاوز منها ايه اخدتها ليهه 
÷تؤ انا مش عاوزها هي انا عاوزك انت 
×يعني لو جيتلك هتسيب بنتي 
÷ايوه 
×تمام اجيلك فين 
÷نفس المكان اللي كنت واخدك فيه 
×هاجي بس بلاش تأذي وتين 
التفتت ريما عشان ترجع لكن اتصدمت بعدنان واقف ورااها 
بصلها بحزن وخزي وهي بصتلوا بألم وحزن 
=ليهه 
راحت ريما قعدت مكانها ومردتش 
راحلها عدنان وقال صوت عالي
=ليهه ليهه يا ريما عاوزه تروحيلوا ليهه عاوزه تسيبيني مش كفايه وتين 
ردت ريما ب انفاعال وغصب
÷مهو عشاان وتين ترجع انا لازم ارحله محمد مش هيهدي غير بكدا سلامة بنتي اهم عندي من اي حاجه عدنان حتي مني انا شخصيآ 
دام الصمت فترة كبيره 
مراد اتكلم بعد تفكير 
_انا هتروحي ل محمد يا طنط 
عدنان وعلي اللي انضم ليهم بعد ما ارتاح 
÷ايههه 
×انت اتجننت يا مراد 
مراد بدهاء وخبث
_ اسمعوا بس 
_____
-----
عند محمد 
وتين بصدمه 
-بابا 
محمد بغضب جحيمي زعيق 
÷هششش اخرسي متقوليش ليا يا بابا انا مش ابو حدد اناا مش ابوووكي افهمي انت بنت عدنان افهمي بقااا 
وتين بعدم استعاب 
-اييهه ازاااي 
جه واحد من الحراس وقال ل محمد ان ريما بره 
ابتسم محمد ب انتصار وخرج 
محمد ب فرحه مرضيه وحب تملك
÷ريماا حبيبتي انت جيتي سيبتي عدنان عشاني صح جتيلي عشان بتحبيني 
قرب منها ومسك اديها بتملك شديد
÷متخافيش يا حبيبتي عدنان مش هيقدر يبعدنا تاني انا هخدك ونسافر بعيد فمكان لوحدناا ونعيش الباقي من عمرنا سواا 
=مش قبل ما تحكيلي يا محمد
محمد بعدم فهم
÷احكيلك ايهه يا حبيبتي 
=ضحكت عليا وقولتلي ان عدنان شخص وحش ولما انجوزتك واطلقنا اتجوزه هو وانت خطفتني لي دا كله 
محمد بعد ما قعد ريما علي الكنبه وقعد جنبها وقال ÷هحكيلك بس اوعديني متبعديش عني 
هزيت ريما راسها وقالت
=احكي 
÷لما كنا في الكليه كنت انا وعدنان قريبين جداا من بعد 
كنت بشوفك دايما وانت معديه في الشارع وانت مروحه من المدرسه حبيتك ايوهه متستغربيش عشقتك مش بس حبيتك
لكن في يوم شوفتك واقفه تتكلمي مع عدنان وبعدها عرفت انك هتشتغلي في شركة باباه لانك محتاجه فلوس 
بعدها عدنان كان بيتكلم عليكي كتيرر وعن جمالك وشطارتك 
حسيت من كلامه ان حبك اكتأبت فترهه كبيرهه جدااا خصوصا ان حالتي الماديه مكنتش تسمح اني اتقدملك واتجوزك مكنش قدامي غير اني اسرق عشان اعرف ابدا شغلي الخاص روحت طلبت من عدنان اني اشتغل عند ابوه واشتغلت واثبت نفسي لكن للاسف انت مكنتيش واخده بالك مني كان كل تركيزك علي الشغل بعدها وقعت تحت ايدي صفقه مهمه اخدتها وبعتها للمنافس ولبست التهمه في راجل غلبان فتحت شركتي واول ما اشتغلت روحت اتقدمتلك ابوكي كان راجل طماع ووافق يجوزك ليا وانت عندك 18 سنه 
=وبعت صاحبك يا محمد
محمد وهوبيقف ب انفعال وغضب
÷بس متقوليش صاحبك دا كان بيحبك هاوز يا خدك مني 
=بس علي حسب كلامك انو مكنش يعرف 
÷ولو يا ريما انت بتاعتي وانا اللي شوفتك الاول 
=طب كمل باقي الحاكايه 
÷ اتجوزنا كنت بغير عليكي جدااا لدرجه انك كنتي بتتخنقي مني جبنا زينه وعلي وبعد ما علي كمل 7 سنين انت طلبتي الطلاق معرفش ليه
ردت ريما ب انكسار
÷عشان شوفتك وانت بخوني مع رقا"صه يا محمد
=طب وايهه يعني مش المهم اني برجعلك انت في اخر اليوم 
بصتلوا بقرف 
÷ طلقتني ليه لما انت مكنتش عاوز
÷عشان انت هددتيني ب الخلع ف قولت اطلقك ل شهر واديكي لسا في شهور العده ولا حاجه وتهدي وارجعك لكن اتفاجأت ب انك اختفيتي مره واحده وبعد 5 شهور ظهرتي بس وانت مرات عدنان 
÷عدناان اللي عشت البتقي من عمري احاول اخسروا صفقات لكن مشوفتش ولا يوم كسره في عينوا زي اللي شوفتها يوم نا صدق الاهبل انك انت وبنته متوا 
الشرطه خرجت وحاطت محمد اللي اتصدم وقال
=بتسلميني ليهم يا ريمااا 
بعدين بصلهم بشر وحقد
=محدش هيعرف يثبت عليا حاجه وخرج وهقتلك يا ريما 
قلعت ريما ساعه كانت لابساها في اديها وادتها للظابط
÷اتفضل 
بصت ل محمد زقالت بكرهه
=لا المره دي لعبناها صح اعترفاتك كلها متسجله هنااا 
اتاخد محمد والشرطه مسكت رجالته ومراد دخل لو وتين وحضنها
_حبيبتي انت بخيرر 
هزت راسها ب اطمئنان 
دخلت ريما وعلي اللي اصر انه يجي معاه وحضنوها واخيرا دخل عدنان 
وتين بصتله بدموع متجمعه في عنيها وقالت بصوت يكاد يكون مسموع
-بابا 
فتح عدنان ايدوا دليل انه عاوزه تروح تحضنه جريت عليه وتين وحضنته جاامد 
__________
---------
بعد اسبوعين 
علي ايده خفت محمد اتحكم عليه ب الاعدام 
الكل كان قاعدين عند مراد في الفيلا 
مراد كان بيتكلم بصوت هامس ل وتين
_مش كفايه يا حبيبتي ترجعي الاوضه بقالك اسبوعين بتنامي مع مامتك كفايه انا موحشتكيش ولا ايه وغمزلها 
-انت مين !!
قالتها وتين ب استهبال وضحك الكل عليهم
مراد ب استهبال هو الاخر 
_هار اسوح انت نستيني ولا اي انا مراد جوزك 
بصت ل باباها 
-ايه دا يا بابا هو في حد جه طلبني منك 
عدنان ب جديه
=لا يا بنتي خير يا استاذ مالك ببنتي 
مراد بزهول وصدمه
_بنتك دي تبقت مراتي 
وتين بخبث
-لا يابابا اللي فات حاجه واللي جاي 
مراد بزهول
_يعني ايهه
-يعني انت هتتقدملي من اول وجديد ونتخطب وبعدين تعملي فرح كبير يا اما كدا يا اما هروح اعيش مع باباي 
وجريت قعدت جنب عدنان 
مراد بسخط وفم مفتوح من الصدمه
_اتقدملك تاني ايه اللي بتقوليه دا 
وتين وهي بتمثل الحزن
-هو انا يعني مستاهلش افرح زي البنات ويتعملي خطوبه وفرح 
مراد بحب 
_انت تستاهلي الدنيا ب اللي فيها 
وقف عدنان ومسك ايد وتين وريما وتيم
=طاب يا ابني هنستناك يوم الخميس الساعه 8 هات الواد علي معاك اوعي تتاخر احسن البنت خُطابها كتير 
_مش هتبقي لحد غيري يا عمي 
ابتسمت وتين وراحت مع باباها وغمزت ل مراد وهي ماشيه 
____________
يوم الخميس في بيت عدنان 
÷نورتنا يا ابني 
_البيت منور بناسوا يا عمي 
مراد خبط علي عشان يتكلم
×احم طب احنا جاين نطلب ايد الانسه وتين ل ابننا مراد 
عدنان برسميه
÷انا مرافق لكن لازم راي العروسه 
÷اندهي وتين يا ريما 
مراد بسخط
_ليهه هي ممكن ترفض كمان 
عدنان ب كبرياء
÷والله البنت براحتها يمكن قررت تقعد مع اهلها هي حره 
مراد بصله بغيظ وسكت 
جات وتين وهي شايله صنيه العصير وقدمته 
÷مراد طالب ايدك يا بنتي ايه رايك 
وتين وهي بتمثل الخجل وباصه في الارض وبتفرك قي اديها
-هفكر وارد عليكم 
مراد بصوت اشبهه للردح
_نعمم ياااختيي 
وتين بخوف وبصتله
-ايهه خلاص موافقه 
مراد وهي وبيعدل قميصه_ايوهه كدا ناس متجيش عير ب العين الحمرا 
ضحك الكل عليهم
____________
------
في الفرح 
مراد عمله زي ما وتين كانت عاوزه كان فرح مقتصر علي اهلهم واصحابهم وفي مكان اوبن اريا وعلي البحر 
في نص الفرح وتين قربت من مراد ومسكت ايدوا 
بصلها بحب وقال
_مالك يا قلبي تعبتي نروح 
وتين بخوف من ردة فعله
-مراد من غير ما تزعل في حد جاي يعتزلك وجاي عشان يشاركك فرحتك 
بصلها ب استغراب ف شاورت علي مكان بعيد 
كان ابوه مراد
بصله مراد بحزن ف قرب منه
=انا اسف يا بني سامحني 
حضنه مراد جاامد
_مسامحك يا بابا كفايه انك جيت وحضرت فرحي 
ابوه بحب وهو بيبص ل وتين
=وتين هي السبب هي اللي فهمتني انك بحاجتي وانا كمان كنت محتاجلك بس كنت بكابر 
بصلها مراد بحب وقرب منها وشالها وسط الكل وخرج 
وتين بخجل من نظراتهم وهي بتدفت راسها في كتفه -مرااد
مراد بحب_عيونه 
بعد 4 سنين 
-مرااااد
راحلها مراد بسرعه_ايهه يا حبيبتي 
ادتله سيلا بنتهم وقالت بغضب-خد بنتك دي مبتسمعش الكلاام خلااص انا رايحه اعيش عند ابويا 
وخرجت بغضب ضحك مراد من قلبه علي محبوبته المجنوه وخرج بسرعه ورااها يحاول مراضتها 
"وكيف يكون الليل بدون نِجمه، أنسُه ونورُه ، بدون النجم لا ليل ، وبدون الليل لا نجم ، فنكون سويا او لا نكون🔐 ✨"


تمت بحمد الله 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية عروسي الهاربة) اسم الرواية

reaction:

تعليقات