القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد الفصل الخامس عشر 15بقلم رنا احمد

   رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد بقلم رنا احمد


 رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد الفصل الخامس عشر 15


في فيلا اسد .
كان يجلس زين أرضا بدموع وقهره فلحظات وسينتهي كل شي لتسرع اليه حور بقلق بالغ من حالته.
حور بقلق ورعب /زين مالك فيه ايه.
زين بدموع وصراخ /مصيبه ي حور مصيبه سليم وقد قص إليه ماذا حدث .
حور بدموع والم /كل ده عاد يحصلكم ومحدش يعرف ليه عاد مقولتش ل اسد ايه اخوكم الا كان لازما يقف جانبكم وينتقم من الشيطان ده .
زين بدموع وقهره/الي حصل ي حور المهم هنعمل ايه دلوقتي لو اسد قبض علي سليم واتدمروا احنا الاتنين انا هموت والله .
حور بصرامه وجديه /مش هيحصل ي زين احنا هنجيب سليم قبل م اسد يوصل انا مش هقدر استحمل حاجه عفشه تحصلهم مش انت عارف طريق نقدر نوصله قبل اسد .
زين بلهفه /ايوه عارف في سرعه البرق.
حور بجديه وصراخ/تمام جوي خالي حسان تعال عيزاك في مشوار مهم..
حسان باستغراب /فيه ايه ي حور مصيبه جديده من مصايبك ولا ايه.
حور بلهفه وتحدي /دي اكتر مهمه لازم جناني يطلع فيها والي يحصل يحصل المهم مشوفش نظره كسره واحده في عين اسد حتي لو انا هدفع التمن غالي.
ليسرعوا سويا الي فيلا شكري السيد لجلب سليم ..
/////////////////////////.
من داخل الفيلا ...
كانوا يسيرون الي الداخل بمنتهاء البساطه فلا يوجد حراسه علي باب الفيلا لأنها بعيده عن الأنظار لينظرون باشمزاز الي ذلك المشهد الذي عباره عن شباب وفتيات لا يشعرون باي شي حولهم اثر ذلك السم الذي يجري في دمائهم ليبحثون بلهفه عن سليم ليسرع إليه زين وهو يرا شبه فاقد للوعي ليشعر بالعجز ليجلس بدموع والم علي منظر أخيه الشاحب لتسرع اليه حور بحده وصراخ ...
/زين فوق عاد ي زين مش وقت ضعف ي زين اسد زمانه علي وصول اخواتك هيضيعوا ي زين فووووق .
حسان بفزع /البوليس .
حور بصراخ ورعب/يلا بسرعه شيلوا سليم وتعتلوا نتطلع من الباب ده .
ليحملوا زين وحسان سليم ليخرجوا من الباب الخلفي سريعا ليقتحم اسد ومراد المكان ليتم القبض علي الجميع بما فيهم سمير ...
في الخارج ...
كانوا يسرعون ليصلون الي السياره لتصرخ حور بشوكه قد اخترقت قدمها لتالمها بشده لتصرخ ليقترب منها حسان برعب /مالك ي حور ي بتي .
حور بالم شديد/مفيش حاجه ي خالي اطلع انت بسرعه ل زين وانا هاجيلكم من الطريق التاني بسرعه ي خالي.
لتتحامل حور علي ذاتها ليسرعوا سريعا الي الخارج ليركبون السياره لتتم المهمه بنجاح ..
 في أحدا عيادات علاج الادمان ..
كان يرقد سليم علي ذلك الفراش تحت نظراتهم المتالمه لأجله ولما وصل إليه كان يجلس زين بجانبه بوجع.
حور بهمس/خالي خود الفلوس دي ادفع تمن المستشفي.
حسان باستغراب /جبتي الفلوس ده منين ي بت بعتي الحلق الي كان حيلتك مش كده .
حور بابتسامه /يفور في داهيه الحلق ي خالي المهم أن سليم يكون بخير ده اخويا وأخو الغالي ي خالي .
حسان بقلق /طب وهنقول ايه ل اسد .
زين بفزع /لا ابوس ايديكم اسد ميعرفش حاجه كفايه الي عمله فينا بسس حكايه السقوط .
حور بابتسامه /متخفش ي زين اسد مش هيعرف حاجه واصل سليم هيفضل هنه يتعالج ولو اسد سال هنقول في الشغل الي هو كلفكم بيه صدقني هتعدي علي الاقل في الأول لما سليم يشد حيله شوي .
الدكتور بابتسامه/حضراتكم تقدروا تتفضلوا هو كده كده مش هيفوق غير الصبح من الحقنه الي واخدها لازم تكونوا فايقين علشان تكونوا جنبه في الي جاي إن شاء الله خير .
في فيلا اسد ....
في غرفه يوسف ..
كان يجلس وهو يتابع بعض الملفات لتقاطعه سما بابتسامه بعدما إذن إليها بالدخول .
سما بابتسامه/اخويا حبيبي عامل ايه.
يوسف بابتسامه /انا بخير ي سما متخافيش .
سما بابتسامه/يوسف لو الي حصل بينك وبين هبه بسببي صدقني انا ممكن.
يوسف بجديه /اللي حصل مش بسببك ي سما ريحي نفسك انتوا كلكم كان عندكم حق انا الي مكنتش شايف هي فعلا مكنتش بتحبني كانت بتستغلني واهو الحمد لله ربنا كشفهالي في الوقت المناسب واحنا لسه علي البر .
سما وهي تتضمه بحنان /حبيبي انت احن انسان في الدنيا كلها أن شاء الله ربنا هيكرمك بالي تستهلك .
يوسف بابتسامه هادئه /أن شاء الله ويسعدك مع مراد ي حبيبتي.
في غرفه اسد وحور....
كان يجلس اسد علي قدميها وهي تتدلك له رأسه فكان مغمضا مستمتعا بين يديها .
/حبيبتي ي حور مبرتحش غير بين ايديكي .
حور وهي تقبل رأسه بحنان /حبيب قلب حور من جوه طلباتك اوامر ي حبيبي بس هو انا مكمن اطلب منك طلب .
اسد بمرح وغمزه/اه قولي كده بقا وانا اقول الحنيه دي كلها والدلع اكيد وراءه سبب .
حور بغيظ وتذمر /كده ماشي انا زعلانه جوي .
اسد وهو يقبلها بعشق/خلاص انا مقدرش علي زعلك.
حور بابتسامه ساحره /علشان خاطري ي اسد متقساش علي زين و سليم علشان خاطري .
اسد بضيق /ازي ي حور بعد الي عملوه بس.
حور بابتسامه /معلش ي حبيبي دول برضه صغيرين وانت كبيرهم وسندهم وحياتي عندك ي اسد.
اسد وهو يقبل يدها بحنان/من عنيا ي روحي اوعدك بس انا بقا عايز حبيبتي دلوقتي تقوم تلبس لاني عازمك علي العشاء بره .
حور بابتسامه واسعه /طيب تحت امرك اسد بيه .
في غرفه زين ...
كان يحدث سالي بخنق وضيق .
/عيزاني اعمل ايه ي عني ي سالي مانتي شوفتي الي حصل .
سالي بضيق وزهق /ي عني ايه ي زين شويه وبطني هتكبر ابويا هيقتلني ي زين لازم تعمل حاجه.
زين بضيق وزفر /خلاص ي سالي قولتلك هتصرف ارجوكي ارحميني انا فيا الي مكفيني سلام اوووف يارب خلصني من المصيبه الي وقعت نفسي فيها دي بكره هروح الشغل أن شاء الله وهشتغل وهصرف انا علي علاج سليم ..
في أحدا المطاعم الفاخمه...
كانوا يجلسون اسد وحور باستمتاع وضحكات وسعاده .
اسد بابتسامه ساحره/مبسوطه ي روحي عجبك المكان هو كده كده حلو علشان القمر قاعد فيه ومنوره .
حور بعشق وحنان/انت الي منور حياتي ي اسد ربنا ميحرمني منك ابدا .
اسد وهو يقبل باطن يدها بعشق /ويخليكي ليا ي حبيبتي.
كانت تنظر بسعاده وتمني لتلك الذي يرقصون في احضان زوجاتهم علي تلك الموسيقي الهادئه ليمسك يدها برومانسية ليتحدث بنبره حنونه /ي ترا حور هانم تسمحلي بالرقصه دي لياخذها داخل أحضانه لتشعر هي بارتباك شديد.
/اسد انا مبعرفش ارقص بلاش تحرج نفسك قدام الناس .
اسد بهمس قاتل /انتي بين ايديا انا الي هرقصك سبيلي نفسك بصي في عيني وبس ..
حور بضحكه خافته /هههه انا لو بصيت في عيونك مش هعمل اي حاجه خالص هسرح فيهم وخلاص كده بحبك ي اسد بحبك .
اسد بعشق /وانا بموت فيكي ي روحي..
في الصعيد ....
كانت تجلس ساره مع احمد بدموع والم وكسره .
ساره بدموع والم /بس ادي كل الي حوصل بس الحمد لله ربنا بعتلي الي جابلي حقي من الشيطان ده انا عارفه انك دلوقتي قرفان مني عندك حق انا .
احمد وهو يقاطعها بابتسامه عشق /انا بحبك ي ساره الي حصلك ده كان غصبن عنك مش ممكن احكم عليكي بغلطه ملكيش ذنب قلبها ربنا غفور رحيم احنا مش هنغفر البعض .
ساره بلهفه وسعاده/قصدك ايه ي احمد .
احمد بابتسامه وشهامه /قصدي انك تعرفي عم مخمير اني هاجي اطلبك منه بكره ي ست البنات ..
كانت تبكي دموع الفرحه فهل بالفعل واخيرا قد تبتسم لها الحياه لتعطيها فرصه أخري الحياه ....
من ام أحدا الكافيهات..
كان يسير مراد الي سيارته بعدما كان في مقابله في مع زميل له ليلفت نظره سما ليستغرب ماذا انا بها الي ذلك المكان ليمسك هاتفه ليتصل بها لترد سريعا .
مراد بجديه/ايه ي روحي انتي فين .
سما بارتباك /ها أنا في البيت ي مراد هكون فين ي عني.
مراد بصدمه وهو يراها أمامه لكنه عزم علي معرفه مابها /طيب ي حبيبتي سلام .
لتغلق سما ليسرع ورائها ينصدم من ذلك اليافطه الذي يكتب عليها اسم دكتور القلب ليشعر بالم شديد في قلبه ماذا بها معشوقته ماذا يولمها هل قلبها يولمها كيف وانا موجود ليسير الي الداخل لينصدم بشده بعدما سمع مايتقوله لها الطبيب ..
صباحا ...
كان يسير زين الي الخارج لينصدم مما تقف بارتباك شديد ليتحدث باستغراب /رنا .
رنا بقلق شديد/زين فين ي سليم برن عليه كتير مبتردش .
زين بارتباك /سليم كويس ي رنا اطمني .
رنا بدموع ووجع/لا مش كويس ي زين انا حاسه بيه انا عايزه اشوفه دلوقتي حالا كلامك مش مريح فيه حاجه محبيها عني.
زين بنفاذ صبر /عايزه تشوفي سليم اتفضلي معايا .
ليسير معاها الي المصحه.
في الجامعه ...
كان يسير يوسف لينصدم بتلك الطالبه التي تجلس بدموع ووجع ليقترب منها بابتسامه جاده/ايه مالك قاعده كده ليه .
رحمه بفزع وهي تمسح دموعها سريعا /دكتور يوسف معلش انا كنت مخنوقه شويه .
يوسف بابتسامه ساحره /و يترا ايه بقا الي خنقك .
رحمه بغيظ وعصبيه/الدكتور الزفت الي اسمه علي عايزني اشتري الكتاب بتاعه بالعافيه وانا مبفهمش منه حاجه اصلا وهو طور الله في برسيمه .
يوسف بضحكه عاليه/هههههه بصراحه فيه دي عندك حق انا العموم هتصرف معاه بطريقتي واخليه ميقربش منك  عن اذنك .
رحمه بابتسامه واعجاب  /مع السلامه ي اجمل دكتور في الدنيا كلها ....
في غرفه اسد ....
كانت تعبث في خصلات شعره بحنان ليبتسم ابتسامته الساحره /هو انا كل يوم هصحا علي القمر ده علي الصبح .
حور بعشق وحنان/ده القمر ده بيعد الدقائق علشان تقوف ويشوف ضحكتك الي بتخلي الدنيا تتضحكله .
اسد باستغراب ومرح /ي بنتي الله يهديكي انتي بجد حور ولا واحده تانيه حور مكنتش كده ابدا.
حور بغمزه ومرح/والله انت حر عايز حور المجنونه تتطلع مش مشكله واصل .
اسد بابتسامه/لا ابوس ايدك انا عايز حور الي قدامي دي كان نفسي اقعد معاكي ي نور بس اللواء محمد كلمني وقالي أنه عيازني ضروري ربنا يستر بقا بحبك .
حور بابتسامه واسعه/وانا بموت فيك ي حبيبي.
في المصحه ..  
كانت تجلس رنا بدموع بعدما علمت بكل ماحدث ل سليم وما وصل إليه .
رنا بدموع ووجع/سليم انت سمعني انا مش هسيبك  ي سليم سامع مش هسيبك ابدا انا بحبك ي سليم وخلاص مش عايزه حاجه غيرك من الدنيا كلها هتقوم ي سليم هنقوم وهنعدي كل ده سواء اوعدك ي سليم اوعدك ....
 في الاداره ..
في مكتب اللواء محمد...
اسد باستغراب /خير ي سياده اللواء فيه ايه.
محمد بصدمه وضيق /اسد انا عايزك تتماسك ممكن يكون حد هدهها مش شرط تكون بتخوتك أو بتحاول تاذيك في شغلك ممكن يكون فيه سبب تاني ..
اسد بقلق شديد/هي مين دي حضرتك قصدك ايه انا مش فاهم .
محمد وهو يشغل شريط الفيديو للكاميرات فيلا شكري السيد لينصدم اسد بشده وهو يرا حور تخرج من تلك المكان الحقير قلبه يجلده بشده هل كل ذلك كان تمثيل هل كانت تذهب إليهم لتحزرهم من مهاجمته هل بالفعل هي خاينه ليتذكر كل ماحدثةبالماضي في كل مهمه يخرج إليها تعقيها بكل الطرق كان قلبه يكاد يتوقف من أثر تلك الصدمه  ليغتابه الغضب الشديد والتوعد والوجع والألم ليسرع الي الفيلا لإنهاء تلك الحياه بينهم ..
في فيلا اسد ....
كانت تجلس وهي تتضحك مع خالها لتلمح اسد وهو اتي لتسرع اليه لترتمي في احضانه ولكن كانت يديه هي الأقرب منها ليقبض علي خصلات شعرها بغضب جحيمي ليتحدث بصياح أفزع الجميع /اخرجي من بيتي ي خاينه ي واطيه ي رخيصه ...

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد" اضغط على أسم الرواية


reaction:

تعليقات