القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عوضي الفصل الرابع عشر 14 بقلم رقية محمد

  رواية عوضي بقلم رقية محمد 


 رواية عوضي الفصل الرابع عشر 14


فطيمه بخضه: ابعدوا عني واتصلت بفهد ولكن تليفونه مغلق 

سمعت صوت اتصدمت منه وريحها وطمنها

فهد : انا فهد يا فطيمه افتحي 

فتحت بخوف وقالت: انت بتشرب سجاير؟ 

فهد بضحك:والله ابدا دي لعبه بطلع هواء كده يشبه الدخان 

فطيمه بحزن: اي الي جابك 

فهد ببرود: مراتي وبيتها مش فاهم برضو سؤالك

فطيمه بحزن: بس انت قلت هطلقني 

فهد : هو نا مقلتلكيش 

فطيمه باستغراب : لا 

فهد بمرح: يقطعني

 فطيمه فضلت تضحك 

فهد بجديه: اصل دي كانت كدبه ابريل 

فطيمه بصتلو شويه وعيطت 

فهد اتخضت وحضنها: بتعيطي لي 

( شباب امسكوا دموعكم انتو)

فطيمه بعياط: فكره اني ابعد عنك دي حاجه وجعاني اويي فكره اني اصحي الصبح ملقكش جمبي دي فكره رعباني لو مش عايزني مكنتش تبقي موجود ف حياتي من الاول ليه علقتني بيك انا كنت مبسوطه بحياتي كده لي رفعتني لسابع سما وفي نفس اللحظه نزلتني لسابع ارض انا اتكسرت *شهقه* انا انا خايفه انت دخلتني حياه وكنت مبسوطه وخرجتني ميته نا مستهلش منك كل ده نا بقيت شبه هيكل انا انتهيت انا اول مره شفتك فيها والله حبيتك وكنت بحاول ابعد النظر عنك انت انت كرهتني فيك و..في نفسي *بعدت * انا بس هبقي معاكم لحد فرح مريم عشان متتكسرش زي ما كسرتني غير كده مش هتشوف وشي 

فهد بحزن : انا والله بحبك بحبك اويي كمان بحبك جدااااااا 

فطيمه بحزن:فكرت تعملي فرح ! فكرت تعملي عيد ميلاد! نا عيد ميلادي كان امبارح  أسوأ عيد ميلاد عدي عليا ! فكرت تفرحني ! كل الي همك انت وبس  فهد من صدمته متكلمش غير علي فطيمه الي دخلت لبست : يلا نا جاهزه 

فهد بصلها بعتاب ومشي وهي وراه طول الطريق ساكتين لحد ما ...

شخص: لا اله الا الله  اطلبوا الاسعاف يبني 

...:يحبايبي دول صغيرين بسرعه اطلبوا اسعاف دول بينزفوا جامد 

ايوا ايوا العربيه اتقلبت 

تنهد فهد بحزن فلا احد يفهمه هو فقط من يحمل عبئاً فوق رأسه

مريم فاقت: ااه ااه نا فين

فهد بحنيه:اهدي يا حبيبي انا جنبك

مريم: انت ضربتني يا فهد انا حبيبتك 

فهد بحزن: تتقطع ايدي قبل ما امدها ....هروح اشوف حاجه وهبعتلك فطيمه

هزت مريم رأسها بإيجاب.

فطيمه دخلت : حمد لله على سلامتك يا وحش 

مريم بضحك : الله يسلمك يسطا واكملت بحزن هو لي مش راضي يتجوزني هو كان بيحبني هو هو كرهني! انا ضحيت بنفسي عشانه 

فطيمه:ل..

قاطعهم دخول مراد وفهد

مراد: مين ده يسطا الي كرهك ده انا لو هشحت كده مش هحب الا انتي جاري واخويا وحبيبي (مش حفظاها اني اسف😹)

 مريم بفرحه: انت بتتكلم جد 

مراد :جد الجد يلا ننزل نجيب الفساتين 

مريم بفرحه: يللااا

فطيمه بصت عليهم بحزن وخرجت 

مريم :فهد انت زعلت فطيمه 

فهد بحزن : انا هطلقها بنفس الماذون الي هيجوزكوا

مريم ومراد بصدمه:نعاااام 

مراد بغضب: انت غبي ...اكيد انا السبب صح انا هخرج افهمها

فهد : انا فهمتها بس انا الي مش عايزها كانوا هيكلموا لكن فهد قاطعهم :مش عايز حد ليه دعوه بحياتي عن اذنكم 

مراد ومريم بصو لبعض بحزن 

فهد خرج لقي فطيمه قاعده ف ركن لوحدها وعنيها حمره 

يا الله هذه صغيرتي تبكي !

فهد: أحم أحم 

فطيمه رفعت رأسها:امم

فهد: خدي مانديل اهو 

فطيمه وقد كثرت دموعها وصوت شهقاتها  علي : مش عايزه حاجه ابعد عني 

مريم بصتلهم بحزن : فطيمه عاوزاكي 

واشارت مراد للخروج 

مراد بصلها:  اجمد يسطا كده

فطيمه ابتسمت تحت النقاب : الف مبروك يا مراد انت تستهلها

عن اذنك 

مريم: يلا ننزل نجيب الفساتين

فطيمه: م مهو نا مش هحضر ... اكيد فهد قلكوا

مريم : انا مالي بفهد انتي اختي وهتحضري معايا 

فطيمه  : هحاول حاضر

مريم : انتي هتقعدي فين

فطيمه : اصل ماما ونهي نازلين الاسبوع الجاي ونا هقعد ف بيت ماما 

مريم بحزن: طيب ما تقعدي معايا 

فطيمه وهي تحاول ان تمسك دموعها : معلش مش هينفع سبيني علي راحتي عن اذنك

مريم بحزن: طمنيني عليكي 

روحت فطيمه بيتها وبدات بالتنظيف ونامت من كتر التعب 

صحيت الساعه3 الفجر علي التليفزيون بصت من برا لقت حد قاعد وبيولع سيجاره وبيتفرج علي التليفزيون 

فطيمه بخضه وصدمه قفلت الباب بالمفتااح 

واتخضت اما لقت الباب الاوضه بيخبطوا علي بهمجيه 


reaction:

تعليقات