القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظلمني من أحببت الفصل الرابع عشر و الأخير 14بقلم زهرة عصام

  رواية ظلمني من أحببت بقلم زهرة عصام 


 رواية ظلمني من أحببت الفصل الرابع عشر و الأخير 14


عدي اخده لي أسيل اللي أول ما الباب خبطت فتحت و دخلت علطول و هي بتقول: ادخل يا بشا ادخل يا اللي لو هطول تبات في الشارع هتبات ماشي يا عدي انا زعلانة منك
عدي: لا مش تزعلي قولها يا بابا مش تزعل مني 
أسيل الكلمه وقعت عليها زي الصاعقة و بصت وراها لقت جاسر بيبصلها بدموع و هو شايل عدي
أسيل عنيها دمعت لما افتكرت كل اللي مرت بيه و قفت قدام جاسر و أخدت عدي و قالت: روح عند جدو حامد شوية يلا 
عدي: بس انا عاوزه اقعد مع بابا شويه يا ماما
أسيل بابتسامة: اسمع الكلام يا ديدو مش قلنا نسمع كلام الكبير
عدي نفخ بضيق و بص لـ جاسر و بأسه من خده و راح عند حامد 
أسيل بجمود: خير
جاسر الكلام اتبخر من على لسانه فبقي يتهته : انا .. انا 
أسيل: انت ايه جايه ليه يا جاسر بعد السنين دي كلها جاي ليه لبيت الست الخاينه جاي ليه اللي لو رجعت بيتك هتطردها منه واللي انت متستنضفش تتجوزها
جاسر بدموع: انا آسف سامحيني
أسيل: اسامحك.. هههه تصدق ضحكت اسامحك على إيه وإلا على إيه روح يا جاسر مكان ما جيت و وقت ما تحب تشوف عدي مش همنعك بس هيبقي تحت عيني
جاسر: ارجعيلي يا أسيل اعذريني انا اللي شفته مفيش اي راجل يستحمله
أسيل: و انا مين يعذرني مين دا انت خرجتني بشعري عريتني استحملت معاملت امك و قولت طلما بتحبيه استحمليها أهي زي امك حذرتك و قولت مش بسامح بحق كرامتي امشي يا جاسر امشي و سيب كل جرح في مكانه
جاسر: يعني مفيش فايده انك ترجعيلي
أسيل بجمود: للأسف الاوبشن دا معتش متاح حالياً ارجع لمراتك اللي قولت هتجوزها مش دا كان كلامك ليا برضوا
جاسر: مقدرتش اتجوز غيرك صدقيني
أسيل: مليش فيه دا دا اختيارك انت اتفضل من هنا انا مليش غير سمعتي و عاوزه أحافظ عليها محدش هما يعرف علاقتي بيك 
جاسر و أسيل بصوا لبعض نظرة تحمل الكثير الاتنين ادوا ظهرهم لبعض في نفس اللحظة
جاسر: مش هيأس همشي دلوقتي لكن هرجع تاني مش هسيبك غير لما تسامحيني
أسيل: جاي بعد ما بينت حياتي من غيرك امشي يا جاسر لاني مش هرجعلك اينعم لسه بحبك بس جرحك كان أكبر من إن حبي يشفعلك
جاسر مشي بره البيت و أسيل دخلت جوه و الاتنين مدين ظهرهم لبعض
 انسدل ستار النهاية مع أغنية
وبينا معاد
لو إحنا بعاد
أكيد راجع ولو بيني وبينه بلاد
وبينا معاد
لو إحنا بعاد
أكيد راجع ولو بيني وبينه بلاد


تمت بحمد الله 
يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية ظلمني من أحببت) اسم الرواية
reaction:

تعليقات