القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد الفصل الثالث عشر 13بقلم رنا احمد

  رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد بقلم رنا احمد


 رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد الفصل الثالث عشر 13


كان يقف اسد بغيظ من ذلك المجنونه ورعبا عليها الي أين ذهبت وحيده تلك المجنونه ليحاول مرارا وتكرارا الاتصال بها لكن لا يوجد رد ليغتابه القلق الشديد ليزعم علي السفر سريعا الي القاهره الي متي ستحمل تصرفات تلك المجنونه .
علي حدود العريش .
كانت تقف حور بدموع وهي تريد اي سياره توصلها الي حدود الصعيد كانت تقف بالم ووجع كان قلبها يشعر بألم كبير لفقدانه لكنها ترا أنه كان يجب عليه أن يسامحها فعشقها له وغيرتها الشديده عليه كانوا الدافع لما حدث لكن كيف سيشعر هو بذلك ي حور فدائما كنتي متقمصه دور المجنونه المتهوره الذي تسبب له المشاكل دائما ليقتطعها من شرودها ذلك الرجل الكبير الذي يبدو عليه الاحترام والوقار الذي يبتسم لها بحنان وهو يركب سيارته .
/ايه الي موقفك كده ي بنتي ورايحه فين في الوقت ده .
حور باستنجاد وارتياح لذلك الرجل /ممكن لو سمحت توصلني غلي حدود الصعيد.
زوجته بابتسامه حانيه/اتفضلي ي بنتي انا هوصلك اي مكان تعالي .
حور وهي تمسح دموعها بابتسامه حزينه /شكرا جدا ليكم .
في القاهره .....
في فيلا اسد ...
كان يسرع الي الداخل برعب شديد وهو يبحث عنها كالمجنون بقلبا ينبض رعبا.
نيرمين بارتباك وقلق/حمد لله على السلامه ي اسد .
اسد برعب وقلق/ماما هي حور هنا صح .
حسان برعب علي صغيرته /حور هي مش معاك ي اسد بيه بنتي راحت فين .
اسد وهو يكاد يجن خوفا عليها  /المجنونه شدينا شويه في الكلام سبتني في العريش وقالت إنها هترجع علي بلدها بس انا قولت اكيد هتيجي هنا هتجنن من الخوف عليها اول مره احس اني عاجز .
حسان برعب شديد /طب هنستنا ايه عاد ي اسد بيه بينا علي البلد انا قلبي واكلني علي البت .
اسد بلهفه وخوف /يلا بسرعه يا حسان يلا .
علي حدود بلده حور ...
كانت تمشي حور بتيه والم شديد يظهران من الخارج برغم من نقابها فكن يراها يقسم أنها ليث حور المرحه الذي تتضحك دائما ليروها غفر شريف ليراسلون سيدهم ليبعث ليهم رساله باختتطافها سريعا الي المحزن .
في الجامعه ...
كان يجلس يوسف باستغراب من حديثها الغير مرتب.
يوسف باستغراب /غريبه اوي وسمعنا دلوقتي استعجلتي كده علي الفرح كل ماكنت بجبلك سيره الفرح تقولي لسه شويه خير.
هبه بدلع ودلال مصتنع /الله جرا ايه ي يوسف وانا الي قولت انك مهتصدق وتفرح كده اني بقولك خلاص نتجوز .
يوسف بضيق لم يعلم سببه /ربنا يسهل ي هبه.
هبه باستغلال ودلع /طب ي قلبي بكره عيد ميلادي عايزه هديه غاليه كده مش اي كلام .
يوسف بخنقه وضيق/هو كل متشوفيني مفيش الا كده ي أما هدايا ي أما فلوس عمرك مبتقويلي كده كلمه حلوه انتي وحشتك مثلا لما بغيب عنك عمرك مبتساليني مالك فيك ايه مضايق فرحان موجوع عايشه مع نفسك مش معايا .
هبه بغيظ شديد/زي حور كده مثلا الي كل يوم تعملي مشكله لاخوك وتفضحه قدام الناس هو ده الحب والاهتمام من وجه نظرك مش كده .
يوسف بحده وغيظ /انت عارفه برغم كل الي بينهم ده إلا أنهم باين اوي أنهم بيحبوا بعض اسد اخويا برغم أنه غصبي ومش اي حاجه بيتحملها اتحمل منها أي حاجه هي كمان بتحبه اوي برغم جنانها إلا أن تقريبا كل مشاكلها أنها بتغير عليه للاسف حور وأسد احنا مش زيهم خالص .
هبه بدلع ودلال مصتنع بعدما شعرت أنها ستخسره بكل مايمتلك /ايه ي يوسف كل ده في قلبك انا اسفه ي حبيبي انا عارفه اني مقصره معاك اوي بس خلاص اوعدك اني مش هيبقى ورايا غيرك في الدنيا انت وبس ..
في فيلا اسد...
في غرفه زين وسليم....
كان يستمع سليم مايريد زين فعله باستغراب شديد .
سليم بحده /انت اتجننت ولا ايه عايز تتجوزها دلوقتي ازي هتتطلب كده ازي من اسد ده لسه معرفش بحكايه سقوطنا وانت عارف الي هيعمله .
زين وهو يضع رأسه بين يديه بوجع ومراره/اعمل ايه بس ي سليم خلاص مبقاش ينفع الانتظار مبقاش ينفع .
سليم بتعب شديد/زين انا عارف الي انت بتقوله بس اسد مستحيل يوافق طب هنقولهم ايه .
زين بانفعال وصراخ /هقولهم الحقيقه ي سليم معنديش حل تاني انا مش ناقص فضائح ابوها لو عرف هيقتلها وانا وعدتها اني مستحيل اكون ندل معاها ده غير أن فيه مليون واحد يتمنوا يكسروا اسد ومليون واحد عايزين يستغلوه فرصه زي دي  أي أن كان الي حصل انا لازم اتجوزها علشان خاطر ابني .
سليم بسخرية/انت متاكد انه ابنك اصلا ي زين .
زين بغضب شديد/قصدك ايه ي سليم انا حكتلك علي كل حاجه..
سليم بغيظ شديد/والله مش علشان كانت بنت تبقا مائه فل وعشره الحاجات دي مفيش اكتر منها دلوقتي وانت لازم تفوق ي سليم .
زين بحده وغيظ /ايه ده أن شاء الله مين الي بيتكلم سليم باشا المدمن لا بجد انبهرت احنا الاتنين واقعين في نفس المصيده ي سليم خلينا كده نستر علي بعض لحد ماكل واحد فينا يحل الي عنده .
سليم بوجع وكسره/عندك حق ي اخويا سلام .
في الصعيد ...
المحزن الخاص ب شريف .
كان يجلس وهو ينظر إليها بخبث ومكر وأنتصار فقد تحققت ااكبر أحلامه بوجودها تحت سيطرته لتحاول حور فتح عيناها تتدريجيا لتنصدم من ذلك الشيطان الذي ينظر إليها بشهوه وانتصار لتحرر كلماتها بقوه تخفي بيها ارتباكها لتتحدث باستهزاء.
/ايه ده شريفه ههههه.
شريف بغضب جحيمي/انتي لسه فيكي لسان ل اقله الادب دي انتي ناسيه انك هنا تحت ايديا وهعمل فيكي الي كنت أتمناه اعمله من زمان واني اكون اول راجل يلمسك ي حور .
تعالت ضحكاتها الذي جعلته يغضب أكثر /ههههه واه عاد هو أنا مقولتلكش ي راجل مش انا اتجوزت اه والله معلش نسيت اعزمك علي فرحنا بس اتجوزت راجل بجد المقدم اسد الجوهري اظن الاشكال الي زيك عرفاه زين جوي ي عني انا بقيت من ممتلكاته وممتلكاته مش كلب زيك الي هيوسخها .
ليرد إليها بغيظ شديد صفعه مميته جعتلها تسقط أرضا مغشيا عليها ليتحدث بغضب جحيمي/طيب ي حور بس لما تفوقي علشان تبقي حاسه بنفسك وانا بدبحك واخلي اسد باشا يموت من قهرته لما اخد شرفه بيدي .
من امام منزل حور ....
كان يسرع اسد وحسان ليتفاجا حسان باحمد وهو يخرج من منزله المجاور لهم ليسرع إليه .
حسان برعب /احمد حور جوه صح .
احمد بقلق بالغ/لا ي عمي انا رجعت ملقتهاش سالت ساره قالت إنها بتشتغل معاك في القاهره هي فين ي عمي ده انا اموت من الخوف عليها .
اسد بغيره وغيظ من ذلك الشاب الذي لا يعلم علاقته بها /تموت ليه أن شاء الله انت ايه علاقتك بيها اصلا .
احمد بغيظ /افندم مين حضرتك اصلا .
ساره بابتسامه/ازيك ي عمي حسان حور جات .
حسان بقلق بالغ/لا ي ساره مجتش متعرفيش ي بنتي ممكن تكون راحت فين انتي صاحبتها .
شربات بابتسامه /حمد لله على السلامه ي حسان .
ساره بقلق وخوف/ازي مش هنه دي كلمتني من ساعتين من هنا من البلد وقالتلي أنها رايحه البيت وانا قولتلها هاجي اقعد معاها بس اتاخرت شويه .
اسد بلهفه وخوف /طب يلا ي حسان ندور عليها هنا في البلد .
ساره بابتسامه/متخفوش علي حور دي جن مصور اكيد انت اسد صوح زي محكت حور عنك مشاء الله شاب يشرح القلب.
احمد بغيظ وغيره /والله انا مش شايف كده خالص انت وصحبتك اتعميتوا في نظركم .
شربات بغيظ /اللههي تتعمي في نظرك ي بعيد انت مش شايف ده قمر منور .
حسان بغيره وغيظ /اتلمي ي وليه بلا قله حياه .
اسد بغيظ شديد/والله الله يكون في عونها حور مهي لازم تكون كده طالما الي حواليها مجانين يلا ي حسان مفيش وقت لازم ندور عليها يلا .
حسان بغضب جحيمي/قسما بالله مايكون الي فبالي لخليك تندم ندم عمرك ي ابن العمده يلا ي اسد بيه انا عرفت ممكن تكون فين ...
في الطريق...
في سياره اسد كانوا يسيرون في طريقهم والي المخزن بعدما تأكدو من الغفير الخاص به بعد تهديده ليعترف علي مكانهم ...
اسد بغضب ورعب عليها /الكلب ده نهايته علي ايدي ي حسان .
حسان بغيظ شديد وتوعد /اديك سمعت ي اسد باشا مش ساره بس الي شافت حور هنه كتير شافوها وهي داخله البلد واضح من كلام سعادتك أنها كانت حزينه جوي وانا عارفها علي قد جنانها لو زعلت جوي بتبقا عامله زي العيال الصغير الي تايه .
اسد وهو يضرب المقود بغضب جحيمي/انا السبب انا عارفه انها مجنونه يرتني مشديد عليها كده بس هي الي استفزتني.
حسان بجديه /اسد باشا الواد ده شيطان عايش في بلدنا لازما نتخلص منه البت علي كانت معانا ساره اغتصبها ودمر حياتها المسكينه وعلشان ابوه عمده محدش عرف يمسك عليه حاجه.
اسد بتوعد وغضب من ذلك الحقير /يقع تحت ايدي واطمن علي حور وانا كده كده هخلي ابوه العمده ده يقرأ الفاتحه عليه .
في المحزن الخاص ب شريف .
كانت تجلس بثبات وثقه ليتقدم نحوها لينزع عنها نقابها لتبصق في وجهه بغضب جحيمي/بتتشطر علي مراه ي رخيص.
شريف وهو يكتف يدها ليدفعها أرضا لتحاول دفع يده بغضب وخوف ولكن كان رصاصه الرحمه بالنسبه لها جعلته يصرخ الما بحده ليدفعه بقدمه من عليها ليرتمي أرضا ليسدد له اللكمات بغضب جحيمي/قسما بالله لخليك تتمناه الموت ومش هطوله ي كلب علشان نزلت دمعه واحده من عنيها ليدفعه أرضا باحتقار لينظر الي صغيرته ليراها تبكي بشده في احضان خالها ولا اول مره بالعجز ليقترب منها بالم يأكل في قلبه ليرحل حسان ليترك لهم خصوصيتهم /الزفت ده عملك حاجه انطقي اتكلمي .
حور بدموع وغيظ/معملش حاجه اطمن شرفك متصان ي اسد بيه وبعدين أنا حور ثم اصلا انت ايه الي جابك هنه عايز مني ايه.
اسد بحده رغم اشتياقه لها /انتي ازي تعملي كده وترجعي لوحدك ايه ملكيش راجل هتفضلي لحد امتا تمشي من دماغك مش كفايه بقا اديكي شوفتي دماغك وصلتك فين .
حور بدموع وانهيار /وانت مالك مش انا مش ست خايف عليه ليه عاد وبعدين خلاص مش فضينا المولد مش قولتلك طلقني جاي ورايا ليه مش انا المجنونه الي عمال تعملك في مشاكل طول الوقت وكمان بتعمد اني اذيك واوجعك خلاص خلص نفسك مني وطلقني .
اسد بخبث ومكر/ي عني انتي عايزه تتطلقي مش كده .
حور بارتباك وخوف فهي لاتود ذلك بالمره لترد /ايوه .
اسد بخبث /تمام حسان .
حسان بجديه /امرك ي اسد .
اسد بمكر وهو يغمز ل حسام /بنت اختك عايزه تنطلق يلا بينا علي المأذون .
حسان وهو يكتم ضحكاته بصعوبه علي مظهرها /طيب وماله خليك ترتاح ي راجل من الهم ده انتي وش فقر يلا ي بت .
في ذلك الاوتيل الفخم .
كانت تنظر حور باستغراب شديد وتعلثم /ايه ده عاد هو المأذون هنه .
اسد بخبث ومكر/ايوه حاجز اوضه فوق احنا الي هنروح له يلا بينا ليمسك يدها ويصعد بها الاعلي.
ليمسك يدها ليصعدوا الي الاعلي ليفتح اسد الجناح لتصعق من ذلك الزينه التي تملأ المكان اسمها الذي يصدع علي ذلك البلونان الملونه لتنظر إليه بدموع /ايه ده ي اسد ..
اسد بعشق وابتسامه جذابه/ايه مالك عامل حفله صغيره ل مراتي بعد زعلنا مع بعض.
حور بدموع وتأثر/اسد انت بجد بتحبني .
اسد وهو يقبل يدها بحنان/انتي شايفه ايه حور احنا لازم نفضل مع بعض لازم ننسا كل الي فات وندوس عليه كمان ونبدا من جديد انا بحبك يا حور بحبك بكل حالاتك .
حور وهي تمسح دموعها بابتسامه ساحره/وانا كمان بحبك جوي جوي ي اسد .
اسد بصدمه وهمس/انتي قولتي ايه .
حور وهي تقترب منه بجراه وتنظر إليه بعشق /بحبك ي اسد وعمري محبيت غيرك ابدا انت الراجل الوحيد الي ملا عنيا وملأ قلبي كل الي كنت بعمله من حرقت قلبي وغيرتي عليك الي كانت بتنهش فيا .
إلي ذلك الحد لم يحتمل اسد أكثر ليحملها بين يديه ليغرقها في بحور عشقه لتصبح حور واخيرا زوجه اسد شرعا...
ترا هل ستستمر الحياه بينهم في تلك السعاده أما سيأتي حدث يدمرها من جديد...

 الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية صعيدية امتلكت قلب الأسد" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات