القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل الثالث عشر 13 بقلم سارة اللومي

    رواية حب مستحيل بقلم سارة اللومي 


 رواية حب مستحيل الفصل الثالث عشر 13


سكتنا احنا الإثنين شوية ..بعدين ابتدا يتكلم عن نفسه، و عن بيتهم و عن شغله مرات يسألني و بعدها يقطع لي الكلام و يكمل هو ، يبتدي موضوع بعدين ينسى كان بيقول ايه و يفتح موضوع ثاني ،  كان شكله بيضحك اوي ، وانا كنت بسمع و بس و بصراحة كنت مبسوطة من وجودي معاه و لو اني مش مبينة له ..كان زي طفل  بيحكي بلهفة و فرحة مرة يقعد  قصادي مرة يقف مرة يجي جنبي ، مستمتعة بكل كلمة كان بيقولها و لو أنه في اغلب الحالات ماكنش عارف هو بيقول ايه ، اهو اي كلام المهم ما يسيبنيش اطلع 🤣 

فضلنا على كدة يجي 3 ساعات ما حسيتش فيهم بقيمة الوقت كان بالنسبالي عمر بحاله ، ما طلعنيش من اللحظة الحلوة اللي انا كنت عايشاها غير صوت ماماته!

لقيتها بتفتح الباب و هي مستغربة! محمد انت هنا من امتى؟ ما روحتش الشغل النهاردة!!

- لا أنا وصيت صاحبي يمسك بدالي قلتله تعبان شوية 

- طيب براحتك

سابتنا و مشيت من غير ما تتكلم معاي بس انا بقيت في نص هدومي من الخجل! 

- مالك شكلك بقيتي زي الطمطماية؟ 

-  يا فضيحتي مامتك شافتنا قاعدين لوحدنا  هتقول عني ايه؟ ابعد  سيبني اروح !

مسكني تاني من ايدي بعدين شال ايده بسرعة  لما شافني ببص لايده بغضب

-  آسف ...اسف بس و حياتك ما انتي مروحة  ! و إن كان على امي انا هكلمها ما تخافيش منها هي طيبة  مش هتقول حاجة، و بعدين كنت طول الوقت أنا بتكلم انتي ما اتكلمتيش خالص مش عايزة انتي مثلا تتعرفي علينا! قصدي على عيلتنا   طبعا.

قلت له بإبتسامة ماكرة : لا ما أنا عارفة عنكم كل حاجة مش محتاجة اعرف حاجة ، مش انا كنت بزوركم من لما كنت في الاعدادي ! 

-  ااااه ، للأسف عرفت ده امبارح ، 

- اه   من حق نسيت اسألك! هو انت مش اتجوزت؟مروة مش كدة؟ 

فجأة لقيت وشه جاب الوان  و الفرحة اللي كانت في عيونه اختفت: من فضلك بلاش نفتح السيرة دي ،مش عايز اتكلم عنها " 

بصيت له  من تحت لقيته تقريبا عايز يعيط ، قلتله بخوف -طيب انا طالعة دلوقت البنات يصحو و ما يلاقونيش , عن إذنك" 

- مستعجلة على ايه ما لحقناش نتكلم براحتنا ايه اللي قالقك؟

- بقولك مامتك شافتنا سوى مش متعودة على الفضايح دي " 

- طب استناك بعد الغدا هنا .

- مش جاية هنام بعد الظهر مع البنات .

- لا هتيجي و لو ما جتيش و الله لكون انا جاي و قاعد وسطكم و اما نشوف هتنامي ازاي " قالها وهو بيضحك باستهزاء  .

وصلت الباب قلتله من غير ما ابص: اما نشوف"  

روحت  لقيت البنات لسة ما صحيوش ، صحيتهم و بدأت ارتب فالاوضة على ما يفطروا ، لقيت نفسي بفكر فيه و في كل كلمة قالها لي و كل نظرة و كل همسة وكل لمسة ، اتمددت على سريري و غمضت عيوني و انا بحلم بعيونه اللي كانت شايلة اعجاب و لهفة رهيبة ! اااااااه يا محمد لو تعرف قد ايه انا بعشق عيونك دي ! افتكرت وعدي لحياة ، انا صحيح وعدتها ما اخليهش يحس بحبي بس ما وعدتهاش ما احلمش بيه ، ذكرياتي دي الحاجة الوحيدة اللي ما اسمحش لحد ياخذها مني ،هو كدة كدة هيتجوز، مش هيفضل لي معاه غير ذكريات ، خايفة بس ما اقدرش اقاوم عيونه!

فتحت عيوني لقيت حياة واقفة فوق دماغي  " اللي واخذ عقلك يا عينيا !!

- اخصه عليك يا حياة حد يخض حد كدة عالصبح! 

- حقك عليا كنت بشوف اذا نايمة عشان اقفل الاوضة و اسيبك ترتاحي"

- أنام ايه يا مجنونة الساعة 10 الصبح عايزاني أنام زي الرجالة ؟  مامتك تقول عني ايه ؟

- و لا تقول و لا تعيد بعدين انا عارفة انك ما نمتيش طول الليل كنتي بتتقلبي كأنك نايمة فوق الشوك

- لا نمت بس مكنتش مرتاحة في النومة

- يا حبيتي قلتلك الف مرة  انا بالعاكي و هضماكي ،هيجيلك نوم ازاي و المحروس قاعد طول الليل تحت الشباك بيشرب سجاير ، الظاهر هو كمان ما جالوش  نوم  ! ربنا يستر بس.

- نفسي اعرف انتي بتعرفي الحاجات دي كلها ازاي !! 

- جرى ايه  يا بت انا اكبر منك و كل اللي عايشاه عشته قبل منك و اكثر كمان ، انتي نسيتي كنت بحكيلك ايه زمان! اه ماهو طبيعي تنسي ما انتي مش بتفتكري غير الحاجات اللي تخص محمد .

- لا يا ستي انتي غلطانة ، انا مش ناسية حرف من اللي قلتيه و ذاكرتي قوية حتى بالامارة اسمه سليم و كنتو بتلتقو انتي و هو قدام منبع عالطريق كل يوم اثنين و انتي رايحة السوق و بيديكي جواب تقعدي تقري فيه بالساعات ، هاه اكمل ولا بيكفيكي  ده! 

بصيت لقيتها بتبكي 

- آسفة يا حياة قلبت عليك المواجع ، الا هو لسة ما بينلوش أثر ؟ 

- لا و لا حد من عيلته حتى يعرف عنه حاجة من يوم ما سافر ، بقى له 4 سنين غايب محدش يعرفله عنوان.

- معليش يا حبيبي كل شيء قسمة و نصيب  يالا نقوم نكمل تنظيف -اه من حق انا نسيت اقولك! انا اتكلمت مع اخوكي النهاردة الصبح"

- و الله !!؟ و انا بقوووووول ماله متمدد تحت الشجر و بيحلم من الصبح !!! 😅 هاه و  اتكلمتو في ايه  بقى يا منيلة !

- ولا حاجة اتكلمنا عن عيلتنا و عن الجامعة و حاجات عادية 

- بس كدة ؟ 

- اه يا حياة بس كدة وبطلي زن بقى ما حصلش حاجة ! و بعدين كان  بيتكلم عادي مكانش وحش زي ما كنتي بتوصفيه  

-   بقى كدة يا ست بسمة ! بقى هو طلع كويس و انا طلعت العذول !  ماشي يا كلبة انا هطلع من وسطكم اما نشوف اخرتها معاكم ! 

- اخرتها خير يا حبيبتي ما تشغليش بالك انتي ، اااه بالحق هو قال كمان انه مستنيني بعد الغدا هعمل ايه دلوقت امك شافتنا مع بعض الصبح بصراحة بقيت في نص هدومي من الكسوف

- انا هتصرف ما تطلعيش و أعلى ما في خيله يركبه هيعمل ايه يعني !! 

- بيقول لو ما رحتش انا هيجي يقعد وسطينا 😂

- بصراحة يعملها الاهبل 😅 طيب انا طالعة اكلمه .

كملنا شغل و اتغدينا ، طلعت حياة حطت له صينية الاكل في الجنينة  و رمت عليه مية.

- انت ايه اللي انت هببته مع البت !


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حب مستحيل ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات