القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البايرة و العقيم الفصل الثاني عشر 12بقلم الاء عمرو

  رواية البايرة و العقيم بقلم الاء عمرو 


رواية البايرة و العقيم الفصل الثاني عشر 12


خلود بنوم ايهاب ابعد انا عايزة انام

إياد بهمس في أذنها واياد مينفعش

خلود بسرعة ا.ا.اياد الطرحة فين انا 

إياد اهدي كده في أي امسكي الطرحة اهيه

خلود انت رجعت من السفر امتا 

إياد عرفت انك وقعتي فجيت 

ايهاب انت اي اللي جابك هنا أخرج مش شايفها نايمة 

خلود لا عادي انا صحيت اهوه واياد كان بيتطمن عليا بس 

ايهاب طيب اطلع بره عايزك خلص 

**********"""

ايهاب يعني انت تنساها ياإياد 

إياد ولي انت متطلقهاش وتخليني اتجوزها

ايهاب هي لعبة إياد ده مش حب ده تعود انت اتعودت عليها مش اكتر وكنت معجب بيها لأنها حلوة لكن مش بتحبها بكره تشوف البنت اللي تحبها وتحبك لكن خلود مش بتحبك واعتبرها اختك وأخوها هو اللي مصورها 

إياد اخو مين قصدك مين خالد 

ايهاب ايوه خالد انا اتصدمت زيك كده بس عرفت أنه عمل كده عشان خلود تبقى أخته من الاب بس يعني عمي كان اتجوز عرفي بعد ام خالد وخلف خلود بس خلود لحد دلوقتي متعرفش حاجه

إياد سيب الموضوع ده ليا انا وخليك مع مراتك 

ايهاب يعني نسيتها 

إياد هحاول ياايهاب صدقني هحاول 

***********

بعد اسبوعين

علياء بتهكم اي ياخويا شايلها كده لي من غير حيا 

ايهاب ببرود مراتي وكان المفروض اعمل كده في دخلتي بس محصلش اه عن اذنك بقى أصلها تعبانة والدكتور قال عايزة راحة وبيئة حلوة فهنسافر كام يوم كده حتى نقضي شهر العسل اي رايك ياحبيبتي

خلود بخجل اللي تحبه ياايهاب

************

ايهاب هنادي لمامتك تغيرلك هدومك 

خلود بابتسامة تمام 

ايهاب وهو ينظر لها ولا اقولك هغيرهالك انا مش انا جوزك برده ولا اي 

خلود ج.جوزي اه بس خلي ماما هي 

ايهاب وهو يخلع حجابها لا انا هغيرهالك 

بعد دقائق

ايهاب وهو يرتدي قميصه بسرعة خلاص جاي اهوه 

خلود في أي حصل حاجه

ايهاب المخزن ولع هروح اشوف اي اللي حصل

***********

هادي مش عارف والله ياايهاب انا بنفسي أشرفت على البضاعة ازاي ولعت مش عارف 

ايهاب بهدوء طيب شوف التأمين ممكن يبقى كام وقدم عليه أو بيع الشركة دي اصلا انا مش عارف لي مخليها معايا لدلوقتي شوف حد يشتريها وخلي بالك من الشركة هبعت إياد برده معاك لاني مسافر اسبوعين كده وممكن اطول شوية يلا مع السلامه

************

ايهاب بابتسامة اي الجمال ده طيب 

خلود بخجل شديد خلاص ياايهاب بقى 

ايهاب وهو يضع شعرها خلف أذنها انتي حلوة اوي ياخلود

خلود بخجل وهي تضربه بصدره العاري بخفة بس اسكت بقى انت مش محترم 

ايهاب صدمة مصطنعة ياخبر مش انتي اللي قلتيلي وانا اجلتها اسبوعين يابت ولا انتي خدتي اللي انتي عايزاه مني وهترميني كلكوا كده بقى تاخديني لحم وترميني عضم 

خلود بضحك انت مش معقول والله امال اي الوش الخشب اللي كنت بتوريهولي ده 

ايهاب يمكن عشان انا 

خلود بتشجيع ايوه انت اي 

ايهاب انا .....


يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية البايرة و العقيم) اسم الرواية

reaction:

تعليقات