القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام بدافع الحب الفصل الثاني عشر 12 بقلم ايناس طه

  رواية انتقام بدافع الحب بقلم ايناس طه


 رواية انتقام بدافع الحب الفصل الثاني عشر 12


والد رقية لسة هيخرج يشوفها لقي ورقة علي المكتب بتاعها كانت مكتوبة بخط رقية وبدأ يقراها وكان مصدوم من اللي مكتوب فيها
"انا آسفة يا بابا علي كل حاجة حصلت بس غصب عني.. بس انا مش هقدر أستحمل الظلم ده كله و كلام الناس ونظراتهم وكمان آسفة لحضرتك ولأحمد علي اللي بتسمعوه بسببي ومع ذلك بتخبوا عليا كل اللي بيحصل معاكوا و مصدقيني وواقفين في ضهري طول الوقت
انا مش هقدر اشوف حد بيكسركم وبيجرحكم بالكلام
كل اللي أقدر أقوله انك صح و كل ده كدب والله يا بابا ...انا بنتك وعمري ما أعمل حاجة توطي راسك...انا أموت ولا أعمل حاجة زي دي
انا دلوقتي هيريحوا مني ومن مشاكلي واتمني تسامحوني.."
رقية..
والد رقية دموعه نزلت وقال: ليه يا بنتي كده
ودخل يصحي أحمد علشان يدوروا عليها 
____________________________
عند آسر 
قاعد يبعت رسايل لرقية علشان يعرف ردها بس مكنش في رد جرب يتصل بيها لقي الموبايل مقفول
اتعصب جامد وقال مهما تعملي هتروحي مني فين...هفضل وراكي لحد ما تبقي ليا انا وبس
___________________________
في مكان تاني
رقية كانت مش قادرة تمشي بسرعة من التعب بس بتحاول تسرع لحد ما تبعد خالص قبل ما حد يشوفها او يوصلها 
ومرة واحدة وقفت مقدرتش تكمل ولسة هتعدي الطريق لقيت عربية جاية بسرعة رهيبة مكنتش قادرة تمشي  اسرع ووقعت وخلاص العربية كانت هتخبطها بس وقفت علي آخر لحظة 
نزل منها شاب وراح يطمن علي رقية
الشاب: يا آنسة انتي كويسة..حصلك حاجة
رقية قامت وقالت بتعب: الحمدلله كويسة
الشاب: انا آسف جدا الطريق كان فاضي وضلمة ومخدتش بالي..ثم إيه اللي يخليكي تمشي في طريق زي ده و وقت متأخر كده و..قاطعته رقية
رقية بنرفزة ودموع: لو سمحت متكملش كلامك انا مش ناقصة وفيا اللي مكفيني وزيادة... وآسفة علي اللي حصل عن إذنك وسابته ومشيت بسرعة
_____________________________
عند بسمة في البيت كانت نايمة وصحيت علي صوت الموبايل
بسمة:يا تري مين اللي بيتصل دلوقتي
بتبص  في الموبايل لقيت والد رقية بيتصل بيها قلقت وردت بسرعة
بسمة: الو يا عمي ازاي حضرتك
والد رقية: انا آسف يا بنتي ان بكلمك في وقت زي ده..كنت عايزة أسألك رقية جاتلك او كلمتك
بسمة: لا يا عمي خالص وبعدين إيه اللي هيجيبها في الوقت ده..هو في إيه يا عمي حصل حاجة.. رقية كويسة
والد رقية بحزن: للاسف مش خير احنا مش لاقيين رقية
بسمة بصدمة:إيه ازاي يعني هتكون راحت فين
والد رقية قالها علي اللي حصل واللي كان مكتوب في الورقة
بسمة بحزن وقلق: عمي لو سمحت اهدي وانا جيالك دلوقتي مع السلامة
وقفلت معاه بسمة لنفسها: روحتي فين بس ليه تعملي كده.. يارب احميها
وقامت تلبس وطلبت من والدها يوصلها البيت عند رقية
_________________________________
بعد شوية كانت بسمة وصلت عند والد رقية 
بسمة بقلق: هااا يا عمي مفيش جديد
والد رقية بحزن: للاسف دورنا في كل مكان ممكن تروحوا بس مفيش اي آثر ليها
انا خايف عليها تكون عملت في نفسها حاجة
بسمة بتحاول تهديه: ان شاء الله خير..ربنا كريم وهيحفظها وهيرجعهلنا بالسلامة
والد رقية: يارب
أحمد: انا هروح ادور في المستشفيات والاقسام بس طبعا لو هبلغ باختفائها هيقولولي لازم يعدي 24 ساعة علشان يدوروا عليها
والد رقية: خلاص انا جاي معاك
أحمد: تيجي فين بس يا بابا انت تعبان خليك وانا هبلغك بكل حاجة 
بسمة: حضرتك لازم ترتاح يا عمي
وانا كمان هروح ادور عليها واشوف كل صحابنا يمكن تكون كلمتهم واطمنك
والد بسمة: اطمن يا أستاذ مصطفي وان شاء الله هترجع بالسلامة 
والد رقية: يارب
وفعلا بسمة وأحمد راحوا يدوروا في كل مكان علي رقية وبسمة بتتصل ب صحابها تسألهم عليها
____________________________
عند رقية كانت واقفة منهارة و بتعيط علي الكوبري 
رقية بدموع: انا عارفة يارب ان اللي هعمله ده حرام وكفر..بس غصب عني انا بموت كل يوم بالبطئ..مش عارفة أعمل حاجة بس علي الاقل هقدر أحمي أهلي معنديش حل تاني...سامحني يارب
غمضت عينها وكانت مستسلمة تماما ولسة هترمي نفسها لقيت اللي بيشدها بعيد ووو..
رقية بصدمة: أنت

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية انتقام بدافع الحب" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات