القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عوضي الفصل الحادي عشر 11 بقلم رقية محمد

  رواية عوضي بقلم رقية محمد 


 رواية عوضي الفصل الحادي عشر 11


مر اسبوع وفهد رافض يطلع من المستشفي من غير فطيمه حالته بدات تسوء ومراد ومريم مش عارفين يعملوا حاجه وفي يوم 

فهد دخل الاوضه لقي فطيمه فاقت ومسكه راسها بوجع 

فهد جري عليها بلهفه وعياط: حبيبتي حبيبتي حمد لله على سلامتك اا انا مش مش عارفه اتكلم وخدها ف حضنه وقعدت يشكر ربنا كتير

( ادعولي اللهي تنستروا ورايا امتحانات)

ونادي بعلو صوته :دكتووور فطيمه فاقت حبيبتي فاقت 

الدكاترة دخلوا ف الوقت ده مراد كان داخل هو ومريم 

مريم بفرحه : فطيييمه حمد لله على سلامتك 

مراد بفرحه هو الآخر: حمد لله على سلامتك يا فطوم يلا كده قوملنا بالسلامه عاوزين ننام ف بيوتنا

فهد ضربه ف بطنه: اي فطوم دي متتعدل 

مريم بصتلو بغيره:انا ههخرج اجيب حاجه 

مراد :نا مكنتش اقصد 

فهد  : امشي من قدامي 

فطيمه بخجل: علفكر..

قاطعها: انتي سايباه يقولك يا فطوم عادي كده 

فطيمه: اانت وحشتني علفكره

بصلها بصدمه 

فهد : انت بتحبيني صح ؟

فطيمه بحب : نا محبتش غيرك انا اتولدت عشانك انت 

فهد بحزن : بس نا مقدرش أحبك انا بحب واحده تانيه 

فهد بحزن : بس انا مقدرش احبك انا بحب واحده تانيه 
فطيمه بصدمه وحزن : ايي
فهد : ايوا بحب فطوم قلبي نا مقدرش اعيش من غيرك يقلب الفهد 
فطيمه بفرحه: ونا بحبك قوي ...انا عاوزه اروح بيتي 
فهد  : هخلص الإجراءات واجيلك 
وبعد مرور الساعات خلص فهد وروحوا البيت مراد: فهد انا عاوز افتحك في موضوع 
فهد بتعب : مش النهارده
مراد : لا النهارده ...انا عاوز اتقدم لمريم انا بحبها والله
فهد ببرود: نا كنت عارف ومكنتش متوقع انك تبص علي اهل بيتي انت مرفوض ي اخويا يا صاحبي يلي بتبص علي اهل بيتي ومريم جايلها عريس بيحبها وشاريها وجالي من الاول مع السلامة
مراد بكسره وحزن: ليه كده انا بجد حبتها انا معملتش حاجه غلط انا انا كنت بعتبرك اخويا والله وحبيتها بالغلط مكنتش اقصد ابص علي اهل بيتك زي ما انت برضو حبيت فطيمه وانت مكنتش بطيقها ثم اكمل بعلو صوته واجوزتها عشان مصلحتك  مش عشان جايه معاك بالحب واكمل بسخريه فطيمه متستهلكش فطيمه حبتك وانت بتخدعها انت اجوزتها عشان انت وعماد صحاب يا وس* وانت عاندت عماد وقررت تاخدها منو هو كان بيحبها بصدق بس انت  انت وريتو صور ليها وحشه وهو كرها انت خدتها منو عشان تبان انك هوبا هي بقا وكده بس انت او*خ انسان شوفتو في حياتي فطيمه متستهلكش فطيمه كانت هتموت بسببك 
فهد بغضب جحيمي :برا براااا يا و*خ مشفش وشك هنا تاني ونادي علي الآمن طلعواا برا وميدخلش هنا تاني مفهوم 
وطلع الاوضه وهو داخل شاف مريم بتعيط بحرقه: لييه لييه عملت كده انت حطمت مستقبلي ..طيب وفطيمه ذنبها اي من لعبتك الحقيره دي بجد انت احقر واحد شفته في حياتي انا بكرهك بكرهك
فهد بحزن :ادخلي جوا يا مريم عشان مجيش اكسرك 
( لقد احزنته كلمتها القاسيه لقد جرحته صغيرته)
( نكدت عليكو نيهاهاها)
دخل الاوضه 
فطيمه بدموع : تصدق ب اي انا مغفله وكملت بضحكه مليانه دموع وساذجه انا صدقتك انا امنتك علي نفسي انا انا مستهلش منك كل ده نا كنت ضحيه لعبتكوا القذره نا انا عملتلك اي انا نا والله حبيتك بجد 
فهد بدموع: والله ف الاول بس بس انا حبيتك بجد 
فطيمه بقسوه :ونا بكرهك بكرهك بجد طلقني 
فهد :نا مش هطلقك 
فطيمه : ونا هخلعك 
مسكها فهد بغضب وقال:  علي جثتي لو خرجتي من هنا 
بصت فطيمه حواليها 
وجريت علي طبق الفاكهه :  انت الي وصلتني لكده يا فهد
فهد بخوف: لا يا فطيمه هعملك الي انت عيزاه 

reaction:

تعليقات