القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج زوجي الفصل الحادي عشر 11 بقلم دينا عبد الحميد

  رواية زواج زوجي بقلم دينا عبد الحميد 


 رواية زواج زوجي الفصل الحادي عشر 11

 داليا كانت بتولع من الغيره زياده وتفضل تضر*ب فيها لحد ماتصدمت بالي مسك ايديها بالعافيه وشدها ليها 

داليا بغضب فضلت تضربه ف صدره انا بكر*هك يا خا*ين يا بتاع البنات انت وكل ما داليا تضر*به اكتر يشدها لحضنه اكتر وفعلا لحظات وكانت داليا بتعيط بغضب واحمد بيحاول يهديها وهي فضلت تعيط فجاه لقت احمد بيقرب منها وبيبو*سها بكل حب داليا كانت مصدومه وبتضربه بغضب في صدره بس كل متحاول تبعد كانت بتلاقيه يشدها اكتر لحد محس انها هديت وبطلت عياط 

احمد بعد عنها بحنان وحط شعرها ورا ودنها وقال بهدوء مروه انطقي بالحقيقيه 

مروة بغضب مانا قولت

احمد زعق فيها وقال اظن اني كنت طيب معاكي  بس مش معني كده انك تكوني سبب حزن اميرة روحي 

مروه بغضب معنديش حاجه اقولها. 

احمد وانا معنديش قضيه امسكها ولا ملزم ادور علي ابوكي ومن بكره هيكون في ظابط تاني مسؤل عنك 

مروة بغضب بتبوظ الخطه يا غبي في ثانيه بتعترف طيب ماشي احنا مش متجوزين ولا حتي مخطوبين لان جوزك بيحبك وبس 

داليا بصتلهم بلا مبالاه ودخلت اوضتها تنام احمد شاور ل مروه تدخل اوضتها وقفل البيت ودخل على اوضته هو و داليا 

احمد بهدوء دخل قعد جنبها وهو بيقول وحشتيني 

داليا ادته ظهرها ونامت احمد حضنها وهمس مكنتش بعرف انام لمدة شهر و١٠ايام و ٥ساعات  واخيرا اماني الوحيد رجع قال كده وضمها ليه اكتر ونام ومفيش دقايقي وكان نام فعليا وداليا لفت وشها ليه بهدوء وقالت بحبك بس هربيك يا ابن جلال بالذمه القمر ده ينفع يخون ده وشه برئ خالص 

ابتسمت وقربت منه باست خده ونامت وفجاه احمد ابتسم وكانه كان بيمثل النوم ونام فعلا 

احمد قام  تانى يوم الساعه عشره ونص  كان بيدور علي داليا في كل مكان مش لاقيها لدرجة  انه شك ان حوارهم كان حلم بس ريحة البرفيوم بتاعها لسه في الاوضه حب يتاكد فراح يفتح الدولاب  بتاعها وهو مغمض عينه وبيتمني تكون موجوده وفعلا لقي كل لبسها موجود احمد اتنفس براحه وهو متاكد انها رجعتلها وخرج يندها لكن مروه الي ردت 

مروة ببرود اخرث بقا مش عارفه اقري شويه 

احمد بت انتي تخرصي خالص انا بدور علي مراتي

مروه خرجت من الساعه ٨  وعلفكره قلتلي انها جهزتلك اكل 

احمد دخل لقي الاكل في الميكرويف ملفوف في ورق فويل حرارى زى مهو متعود وفتحه لقاه سخن طلع الاكل وقال لمروة تاكل معاه  واكلوا 

مروة بذهول وووواو الاكل تحفه 

احمد ضحك وقال مراتي شاطره في كل حاجه 

اكلوا 

اما داليا فلبست لبس ملاك وخرجت من الفندق الي هي مقيمه فيه وراحت شغلها بهدوء وفجاه  لقت محمود  واقف قدامه 

ملاك بصدمه انت دخلت هنا ازاى؟ 

محمود انا ادخل وقت ماحب في المكان الي يعجبني 

ملاك. بصتله بابتسامه وقالت طب اقعد 

محمود قعد وقال بهدوء ليه رافضه الشغل معايا؟ 

ملاك عايز الحقيقه؟ 

محمود  ياريت 

ملاك بصراحه ومنغير لف ودوران انت نصا*ب حرا*مى مر*تشي وتا*جر عمله سلا*ح ومخد*رات  وانا شغلي نضيف مش سكت الكلام ده 

محمود  بصراحه انا كمان عارف ان شغل نضيف وعشان كده عايز اشاركك وتبقي ستار ليا وليكي عندي ارباح ١٥٠ال١٠٠

ملاك مكنش يتعز خساره قريبه ولا كلبشات وحديد 

محمود  اجبهالك علي بلاطه كلوا عارف انا بعمل اى زي مانتي عرفتي كده ومع ذالك البوليسةمش بيقبض عليا عشان انا حريص وكمان انا راجل اعمال بزوظ اقتصاد البلد 

ملاك بالتجا*ره الممنوعه؟ 

محمود فكري فيها تبقي في امان ومعاكي ضعف فلوسك وكمان  لو اتقفشت الخساير عليا  وعندي الي يشيل مكاني  لكن انتي يا حرام هتعرفي تبقي في امان ازاى وخصوصا لو اتعرف انك اخت واحد مر*تشي ومغتص،*ب وفوق ده كلوا انتحر 

ملاك اخته اهون من كوني زيك 

محمود هتتفضحي فكرى 

ملاك ا لايمكن 

محمود يبقي انتي الي حكمتي علي  نفسك وخرج 

ملاك وقفت ببرود  ومسكت ورقه تراجع فيها الارباح والخساير بس اتصدمت بحد جايب لها علبه في البريد فتحتها  لقت فيها ٥٠نسخه من جرايد بكره وفيها هي في الصفحات الاولي وكل جريده بتتفنن في تقطيع سيرتها وتشوها 

ملاك ابتسمت وقالت والله عالي يا محمود 

فجاه الفون رن وكان هو  ملاك بصتله وكملت جيت لقضاك ونهايتك قربت  وفتحت الفون بغضب نعم 

محمود  لسه العرض ساري 

ملاك ولو قولت لاء؟ 

محمود مش هتقدري 

ملاك انت ناسي اني مش بخاف؟ 

محمود بس هتخاغي علي سمعت اخوكي يا ملاك هانم 

ملاك اتنفست وقالت هنتفق امتي 

محمود النهارده بلبل ال١٠تعالي شركتي ونتناقش

ملاك بس..... 

محمود ماستناش وقفل الخط  

داليا بارهاق والله عال بقي مجر*م وكمان بجح صبرني يا رب 

داليا  قضت يومها شغل وراحت الفندق  غيرت ونزلت راحت علي حسب معادها هي ومحمود دخلت من الباب اهلا بالممثله الشطره 

ملاك بصدمه ايه! 

 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية زواج زوجي ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات