القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البايرة و العقيم الفصل الحادي عشر 11بقلم الاء عمرو

  رواية البايرة و العقيم بقلم الاء عمرو 


رواية البايرة و العقيم الفصل الحادي عشر 11


ايهاب يعني اي يادكتور قصدك أنها كده مش هتمشي

الطبيب لا هو في امل بس لسة بنشوف الحالة بتاعتها متأخرة ولا ممكن نعمل حاجه

ايهاب تمام شكرا ياريت محدش يعرف

الطبيب امرك يااستاذ ايهاب 

*********

رباب اصحي ياحبيبتي 

خلود بألم دماغي بتوجعني يما 

رباب بدموع معلش يابنتي هتبقي كويسة 

خلود وهي تنظر حولها هو ايهاب فين مجاش 

ايهاب هنا اهوه جنبك روحي انتي يامرات عمي لأن الوقت أتأخر وانتي تعبتي وعمي ضغطه وطي 

رباب بس هي هتفضل لوحدها 

ايهاب انا هنا اهوه متقلقيش عليها 

*********

ايهاب قلت اهدي 

خلود ببكاء انا كده مش همشي تاني بجد ياايهاب

ايهاب هتمشي ياحبيبتي متخافيش حتى لو اضطرينا نسافر نشوف دكتور كويس بره 

خلود انا مش عارفه ازاي وقعت بس حسيت أن كان في حاجة بتزحلقني بس 

ايهاب بشر طيب ارتاحي دلوقتي انا جنبك 

************

مي ثانية هفتح اهو في أي ياايهاب 

ايهاب وهو يشد شعرها بقى بتحطيلها حاجة على السلم ده انا هربيكي مش كفاية اني مقعدك في بيتي بعد ماطلقتك 

مي بصراخ ابعد عني سيب شعري ياايهاب 

ايهاب اطلعي بره بيتي وعارفة لو لمحتك قريبة قسما بالله ماهرحمك وخلي في بالك أن عقابك لسه مبدأش

مي بشر امك اللي قالتلي ياايهاب يلا روح اطردها عشان خاطر السنيورة بتاعتك اقولك اخوك كمان معانا وفي حد تاني معانا وهو اللي بعتلك الصور اي شفتها هي كانت معاه ياايهاب مراتك السنيورة كانت في حضن غيرك ماشي 

ايهاب وانا مصدق مراتي وواثق فيها لانها مش زيك اي اتصدمتي اني عارف كنتي مفكرة لما تحطيلي برشام في دخلتنا اني مش هفتكر معلش مخدتش العصير بقى بس قلت مش مهم استر عليكي بس انا كنت غلطان لما عملت كده انا مش عارف ازاي سيبت بنت عمي واتجوزتك انتي 

مي خ.خالد هو اللي حدفني عليك 

ايهاب بصدمة خالد ابن عمي


يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية البايرة و العقيم) اسم الرواية

reaction:

تعليقات