القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم الليل الفصل العاشر 10بقلم بسملة بدوي

  رواية جحيم الليل بقلم بسملة بدوي


  رواية جحيم الليل الفصل العاشر 10


من غير اي مقدمات نطق.... انا هطلقك بس 

مكملش الجمله وفجأه لقى الي قامت وقفت بصدمه ودموعها مغرقه وشها ونطقت بتلعثم..... تطلقني!!!  .. ليه؟ 

مسك ايدها واردف بهدوء..  اسمعيني للاخر ﯾ حبيبي واقعدي

جسمها اتنفض  من لمسته وقعدت بتوتر وهيا بتحاول تكبت نفسها ومتنهارش ف البكا...   ك كمل 

حاول يمسك ايدها بس هي رفضت وماديتهوش فرصه وقامت بسرعه....  انا انا م قادره استحمل خلاص بُص انا همشي وم هتشوف وشي تاني وورقتي تجيلي و لسا هتكمل لقت الِ قام وعنيه بتطُق شرار وزقها بغضب ع الكنبه حتى صدر تأوه مؤلم بسببه... آه غمضت عنيها بخوف وحامت وشها بين ايدها واجشت ف العياط.... م متضربنيش والنبي انا اسفه خلاص

بصلها بزهول هو عمره ما يفكر يضر*بها هو اصلا عمره ما مد ايده ع الجنس الاخر..  اتنهد تنهيده طويله وجسى ع ركبته قدامها ع الارض وحاول يمسك ايدها بس هي متشنجه ورافضه جامد وكل الي بتعمله بتعيط...  سيبي اروح 

غمض عنيه بتمالك... لياليا شيلي ايديكِ 

شالت ايدها وابتسم بتهكم وردت بسخريه....هه لياليك هه مخلاص بق 

ليل بهدوء عكس الي جواه.....  قومي عشان هنروح القصر 

بصتله كتير واتنهدت بقله حيله... حاضر بس ممكن تعرفي الاول هنا بدل ما اتصدم هناك ع الاقل 

استقام واعطاها ضهره وغمض عنيه ببرود... انا اكتشفت ان الشركه الي شغال معاها م كويسه ووراها بلاوي 

ملامحها اتقلبت لخوف واردفت بخوف عليه بسطُه..... انت اكيد كويس وملكش دعوه صح 

اجابها ببتسامه واردف.... ايوا بس البوليس م هيعرف دا ولا هيتأكد اني مليش دعوه غير لما يكون معايا دليل ع كده... عشان كدا انا هتجوز بنته وهطلقك لحد ما اخلص من الموضوع دا وارجعك تاني.. جسى تاني قدامها وامسك بكفتيها بحنيه.... صدقيني انا م عايز كدا بس انا م عايز اظلمك معايا ولا ادخلك ف حوراتي ولو بنسبه واحد ف الميه 

اتجمعت الدموع ف عنيها.....الي تشوفه بس ما هو ممكن نفضل متجوزين وهي م هتعرف 

بصلها كتير وقال بجمود....  الي قولته هو ااي هيحصل ﯾ لياليا

ابتسمت بسخريه وقامت اما لقيته قايم ومشت وراها وهي عازمه ع فعل شئ هيغير حياتها كُليا..

دخلت القصر وهي بتبُصله جامد المرادي دخلاها وهي مرات ابنهم م الخدامه 

فاقت من شرودها ع صوته قوي.... نورت يا استاذ ليل وفجأه صوته عليّ ع اخره وهو بيشاور ع المأذون..... ممكن تعرفني اي دا يا استاذ يا محترم هااا رُد اي داااااا 

والدته بحزن.....  ليه كدا يا ليل يبني واللهِ لو لفيت عمرك ما هتلاقي ف ضفرها نهت كلامها واخدت ليالي ف حضنها 

ليل بهدوء.... لو سمحت يا جدي الموضوع دا بيني وبينها واهو انا اتجوزتها شهرين ومرتحناش مع بعض 

الجد بصله بتهديد....  هتنهدم صدقني هتندم جامد وشاور ع المأذون...  ابدأ 

ليل ببرود.... لا خلاص الموضوع خلص

لياليا بسذاجه ابتسمت اما سمعت كدا فكرت انه م هيطلقها بس فجأه صدمها اما قال... انا خلاص طلقتها الصُبح 

الجد بغضب......  لا دا انت مدبر بق كل حاجه طيب ياليل مش انت عملت الي انت عاوزه انا كمان هعمل الي انا عايزه وافكرك هترجع ندمان وهتترجاني عشان ارجعهالك وم هيحصل يا ليل يالا يا ليالي ﯾ بنتي اطلعي فوق استريحي لحد ما اجيلك بقلمي بسمله بدوي

هزت راسها بكسره وبصت لِ ليل بعتاب ونظره غريبه م عرفش يحددها بس حاول يظهر المبالاه لكن جواها نار قايده..

عدا اسبوع بحاله وليل مُختفي وليالي حرفيا نفسيتها مدمره بس بتحاول تبين عكس كدا وتكون قويه وتستقل بنفسها بعد ما الجد اقترح عليها تشتغل معاه وهي وافقت 

واقفه قدام المرايا بتشجع نفسها.... اتني قدها ياليالي قدها ونص كمان انتي جربتي حظك ف الجواز خلاص يبق تقفل ع قلبنا خالص.. هشتغل وهثبت نفسي هندمه واللهِ العظيم لندمه وانهارت ف العييط.... انا حبيته ليييه يا حرقه قلبي مسحت دموعها بسرعه اول ما الباب خبط.... نعم 

ليان والده ليل: انا يا حبيبتي يالا جهزتي الحج مستنيكي من بدري

مسكت قلم الكحل بايد مرتعشه وبدات تحطه.... خمسه دقايق بس يا ماما ونازله حاضر شردت وافتكرت اليوم الي حطته وليل عنفها وزعقلها عشان حططه ابتسمت بكسره ونزلت نقابها والقت نظره خاطفه ع شكلها بدايه من فستانها البيبي بلو وخمارها بالنقاب الاوف وايت وشنطتها الاوف وايت والهيلز الارضي السُكري ابتسمت برضا ع شكلها ومشت بكل بدلال وثقه لتحت بس فجأه وقفت بصدمه قدام الدُرج اما لقيته قدامها قلبها فضل يدق بجنون وهي بتتامله بلهفه غصب عنها بتتأمل.. جسده الممشوق العضلي... شعره الكثيف الطويل حالك السواد... ملامحه الجذابه الحاده... شياكته الِ مجنناها فاقت ع صوت انثوي بيتكلم بدلع مشمئز....  بجد يا ليلي عيلتك لطيفه خالث خالث ومامتك كيوت وباباك وجده جان خالث 

ليان بصوت واطي ل ليل.... مين السلعوه دي يا ليل

ليل ببرود وهو بيمسك ايدها وبيبوسها... لوليتا مراتي 

ليالي من الصدمه كانت هتقع بس فجأه لقت نفسها فِ حضنه ومحاوطها بلهفه... انتي كويسه 

مستوعبتش غير ع صوت مؤلوف ليها...  السلام عليكم 

زقته بجمود...شكرا... ممكن تبعد شويه...  والتفت لشاب الي لسا داخل.. مستر حاتم 

حاتم بهيام وعنيه حرفيا بطلع قلوب.... قلب اقصد احم ووجه كلامه للجد....  انا دخلت البيت من بابه زي ما قولتلي ياحج وكل امل انك ما تكسفنيش.. حابب الاقرب منك وطالب ايد الانسه ليالي 

ليل انقض عليه ومسكه من تلابيب قميصه.... انسه  مين يا روح امك 

الجد خبث..... ليل ليل سيبه ميصحش كدا وبعد هو عمل اي غلط هو طالبها ف الحلال وبصراحه انا شايفه اكتر واحد مناسب فيهم

ليل بغضب جحيمي..... فيهمم الله اكبر.. هما كتير بقااااااا.... مافيش جواااااز ليالي لسا مراتي انا مطلقتهاش


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جحيم الليل) اسم الرواية
reaction:

تعليقات