القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكتفيت بك الفصل العاشر والأخير 10 بقلم ايمان شلبي

  رواية اكتفيت بك بقلم ايمان شلبي 


 رواية اكتفيت بك الفصل العاشر والأخير 10


عز انا بعشقك يالميس صدقيني هعمل كل حاجة عشان اسعدك بس اديني فرصة تتجوزيني
لميس بصدمة ودموع ل.لا لا مش موافقة
ركضت من أمامه بينما هو ظل مكانه دقيقة وزين ينظر له ولاثرها بتوهان لايعلم ماذا يفعل ذهب خلفه عندما رآه يذهب للخارج 
زين عز انا اسف والله ماكنت اعرف ان ده اللي هيحصل هي على طول بتسأل عليك
عز بهدوء زين سيبني دلوقتي لو سمحت
*************
عز لي يالميس تعملي فيا كده لي 
لميس ببكاء اسفة والله ماينفع صدقني يا عز 
عز لي ماينفعش عشان كنتي متجوزة يعني انا مش فارق معايا انا بحبك 
لميس بدموع انا وعدته ياعز محدش يعرف سره
عز سر مين واي السر 
لميس بص انا وحسام نعرف بعض من زمان اوي كنا صحاب وعلى طول سوا وهو كان بيديني فلوس علشان صاحب الميتم ميضربنيش زي اي طفلة غب*ية حبيته من اهتمامه وبعدين هو قال إنه بيحبني وهيعيشني ملكة والكلام ده وانا صدقت ووافقت اتجوزه اهوه اي حاجة احسن من اللي كنت فيه بعدها اتجوزنا واللي محدش يعرفه لي حسام سابني 
عز باهتمام ايوه لي سابك 
لميس ه.هو في ليلة دخ*لتنا ذي اي شاب هيقرب من مراته وهو عمل كده بس بعد عني حاول تاني وتالت بس برده فضل ماشي في الاوضة رايح جاي وانا بصاله مش فاهمة في أي لحد ما سمعته وهو عمال يردد لا انا مش كده انا راجل لحد مالباب خبط وكانت أمه وقتها مشوفتوش تاني 
عز ي.يعني هو قصدي انتي  يعني انتوا 
لميس مقربليش ياعز يعني انا لسه زي ما انا .عز انا قلتلك عشان بحبك و.وعشان موافقة بس بشرط محدش يعرف سره
عز وعد مني محدش يعرف بس نكتب دلوقتي والماذون هنا
لميس بخجل نكتب بس مش ذي زين
عز بمرح يلا اهيه حاجة وحدة احسن من مفيش
**************
بعد شهر كانت متألقة بفستان ابيض بسيط الذي جعلها ملكة جمال وهو يرتدي حلته السوداء بالقميص الابيض وقف أسفل الدرج ليجدها تتمسك بذراع أخيها تنهد بابتسامة واسعة ليتناول يدها من أخيها ثم اخذها للسيارة وهي تشير لأخيها الواقف مع زوجته فاطمة بدموع وهو يقبلها في الهواء 
عز اهدي يالميس ده هو اسبوع وهنرجع 
لميس اه صح مقلتليش هنروح فين ياعز
عز هنروح باريس ياقلب عز وروحه وحياته
لميس بخجل الله عز انت مج*نون احنا في العربية
عز بصوت أجش اعمل ايه بس الواحد ميعرفش هيستن. الساعات دي ازاي 
لميس بابتسامة استحمل معلش عشاني 
عز هو في حاجة مستحملها غير عشانك انتي من صغرك وانا مستني اليوم ده وبعد كده مش هيبقى على لسانك غير 
لميس بعشق عز وبس 
عز وهو يقبل كفها بالظبط وانا مليش غير لميس وبس انا هفضل اعشقك كده طول عمري وعمري مش هيكفيني اني اقضيه معاكي عايز عمر زيادة عشان اشبع منك 
لميس صدقني هكون جنبك في كل الاوقات ياعز كل ماتبص هتلاقيني. انا عمر ماحد يكفيني غيرك انا بعشقك
"ساخبرك شيئا لو أن أحدهم اغرقني اهتماما واهداني الكون بأكمله فلن انجذب نحو غيرك لأنني اكتفيت بك وسأحبك وحدك 

تمت بحمد الله

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية اكتفيت بك ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات