القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الحارس الفصل العاشر 10بقلم سمر احمد

   رواية ملاكي الحارس بقلم سمر احمد 


 رواية ملاكي الحارس الفصل العاشر 10


_حور ابتمست:- ليه السؤال ده وانت عارف انى متجوزة 
_اه منا عشان عارف وعارف كمان انتى متجوزة مين وازاى وليه بقولك عايز اتجوزك
_حور:- ميهمش المهم ف الاخر والأول متجوزة النتيجة وحدة
_وانتى مسمية أن ده جواز انتى ياحور بنت جميلة صغيرة عايزة حد يهتم بيكى يشيلك فى عنيه انتى لسة صغيرة على اللى بيحصلك ده كله ،صدقينى انا هعيشيك ملكة كأنك عايشة ف جنة اللى تحلمى بيه تلاقيه قدااامك ولو على الفلوووس انا معايا فلوووس كتير اوووى اكتر من أكرم بكتييير ،اطلقى منه ونتجوز انا وانتى وسيبك منه دا انسان عاجز عايزة تكملى حياتك مع وااااحد عاااجز
_حور بانفعااال:- متقووووووووولش عااااااجز ،انت لو كنت طلبت روحى كنت ادتهالك وانا ممتنة لييك على اللى عملته معايا بس المووووووت عندى اهون وارحم من انى اسيب اكررررم ،صحيح انا اتجوزت غصب عنى بس من لحظة مابقيت مراااته وانا التزمت بكل الحقوق اللى عليا  وعاهدت نفسى انى اقف جنبه واساعده وبالنسبة للفلوس فالفلوووس عمرها ماكانت كل حاجة ،انا مش عايزة فلوووووس انا عايزة جوزى يخف ،يخف بس وخدو كل الفلووس ،انا لو سبته هكووون خاينة وقليلة اصل وانا عمرى ماهكووون كدا ،انا هفضل لجوزى وبسسسس وهفضل جنبه احميه من عيلته ومش هيفرقنى عنه غير المووووت ،تعرف كمان انى من وقت مادخلت عليه الاوضة وانا ارتحتله وابتسامته هي اللى بتقوينى ومستتتتتحيل افكر ف غيره .
_الظابط :- وربنا انتو هنا في قسم مش عند مأذون هوا
_معلش ياحضرة الظابط عايز اعرف رأيها، ياحور انتى تستاهلي حد يقدرك ,حرررااااام اللى بيحصلك دا كله انتى صعباااانة عليا اوووووى 
_حور:-محدش اشتكالك
_ياحووووور افهم.....
_حورببرووود:- اتشرفت بمعرفتكش (هي المفروض معرفتك بس هي متعرفوش خليناها معرفتكش😂(
_لفت راسه كدا شوية بس برضو حور مشفتهوش وضحك بصوووت عالى وبعدها مشى
_حور :- يخربيت ام جمااااال ضحكتك اييييه الضحكة القمر دى بس ،لااااااء لااااااء انتى بتقولى ايه يااااااحور فوووووقى ياماماااااااا فوووووقى .
_الظابط :- يلا ياحور على بيتك 
_حور:- بجد يعنى خلاااص هخرج
_الظابط :- عايزة تقعدى معنديش مانع
_حور:- لاااااء خلاص ماشية ماشية
_رجعت حور البيت وفضلت ترن على الجرس محدش بيفتح أو يرد :- ياااااربى بقا دا الباب مقفوووول كمان، هما غارو ف أنهى داهية دووووول وهدخل ازاااااى دلوقتى  ياااادى النيلة، سندت حور  على الباب وفجأة عينها لمحت علبة بيضة صغيررررة مشيت ناحيتها وفتحتها 
_حور بصدددددمة :- الله دا مفتااااح اكيد مفتاااح الباب  دخلته ف الباب طلع هو ،وباستغراب بس مين اللى جابه أو سايبه كدا ؟!! وبتريقة ماهو مش معقول العيلة الكريمة دى تعمل معرووف وتسيبه 
_بصت حور كويس فى العلبة لقيت ورقة صغيييرررة فتحتها لقيت مكتووووب فيها (ملاكك الحاااارس):- الواااد ده لاما مجنوووووووون لاما مجنووووووون ابن الهبل*ة بعد اللى حصل النهاردة لسة بيساعدنى ،بس اكيد فيييه سبب، فيه إن ف الموضوع ،
_فتحت حور الباب ودخلت طلعت جرى على اكرم ابتسم أما شافها
_حور ضحكلته وبصدددددددمة :- مين اللى نقل زهرية الورد انا مبحبهاااش تكون هنا وبصت لاكرم هو حد كان هنا نقلها 
=........
_حور:- اسفة نسيت انك مبتتكلمش خلاااص اكيد حد كان عندك من التعاااااابين اللى ف البيت اهم حاجة انك كويس وبخير وشاورلته بأنها هتنزل تجهزله اكل  وبعد ماجهزت الاكل  واكلته ،نزلت وقعدت تحت ومعاها رواية بتقرأ فيها ، بعدها بشويه رجعوا من براااا لقيوا الباب مفتوووح استغربوا بس قالوا يمكن نسيوه مفتوح أو مقفلهوش حلو ،دخلوا البيت..
_حور وهي قاعدة على الكرسى ولفاه  ومدياهم ضهرها:- انتو جيتو ياهلا والله وحشتووووونى والله
 _كوثربصدددددمة :- انتتتتتتتتى ايييييه ،كل مانقووووول خلاص خلصنا منك ترجعى تانى , اننننتتتى ايه لزززززززقة؟؟؟! نففففسسسسسى اعرف بتطلعى من كل مصيبببببة اززززاى؟!
_حور ولم تبالى:- لييييه بتعملوا دا كله ؟ليييييه الكره والشر  دا كله لييييه وايه ذنبى في دا كله وذنب المسكين اللى فووووق ده اييييه؟؟؟؟!
_كوثربعصبية:- ذنبك انك مرررررراته وبعدين دا مش مسكين وذنبه انه رفضضضض أنه يتجووووز بنات عمه وكان دايما بيتكبر عليهم ويحسسنا أننا أقل منه ،ليييه دا كله عشان متعلم برا يعنى دا الواحد بيتجوز بنات عمه عشان يحافظ عليهم ويحميهم واهو حتى عشان متجيش وحدة غريبة عقرررر*بة زيك كدا تلهه*ف فلووووسنا
_حوووور مركزتش غير ف حاجة واحدة بس عينيها دمعت:- معنى أنه رفض يتجوزهم ومتعلم برا يبقى كااان كويس يبقى اكرم كان بيمشى ويتحرك ويتكلم ويسمع ،امااااال بقا كدا ازااااى
_ايماااااان بتوتر وارتباااك وبصت لكوثر :- لاااااء هو مولود كدا كوثر بتكدب
_حور وهي خلاص فهمتهم:- سوااااء كان كويس أو مووووولود كدا اكرم هيبقى كويس فاهممممين وحاولوا على قد ماتقدروا توقفونى بس خلااااص من هنا ورايح اللى هيقرب منى ومن جوزى ميعرفش انا هعمل فييييه ايه ،انا صحيح اصغر واحدة ف البيت بس عندى عقل اكبر منكم بفكر وبفهم بيه مش زيكم لأن انتوا لو عندكم عقل وبتفكروا مكنتوووش عملتوا كل ده ،وبعدين حور بصتلهم بقررررررر*ف وجت سابتهم عشان تطلع عند اكرم
_كوثر:- البت دى بقت خطر علينا ومفيش غير الخطة دى اللى هتخلصنا منها واهو مفيش حد موجود غيرنا ف البيت والخدم واخدة إجازة
_ايمان:- تمام يبقى كلنا نستعد
 _وحور طالعة على السلم كانت بتفكر :- يعنى اكرم مكنش كدا ؟؟؟! طب ايه اللى حصله وخلاااااه كدا ؟! :- استنننناااااااى استنااااى وازاى برضو كان بيضحك على حاجات بقولها وهو المفروووص أنه مش بيسمعها اصلا فيه سر وانا لااازم اعرفه بس ازاااى،
_طلعت حور عند اكرم وخدت ورقة وقلم ووقف قدامه وهنا هتتاكد من نقطتين هل هو كان كويس ولا لاء، لو عرف يقرأ يبقى متعلم وطالما متعلم يبقى كان بيمشى ويروح مدرسة ويقرا ويكتب لو معرفش يبقى مولود كدا والحاجة التانية لو كان كويس دا حصله من امتا وسببه ايه عشان تعرف فرصة علاجه
_كتبت حور في أول ورقة وحطتها قدااام اكرم وكانت بتقول:- انا هسالك كام سؤال لو فهمت الكلام ده ابتسم 
_ابتسم اكرم 
_حور بفرحة :- هاااااايل 
_كتبت ورقة تانية:- لو صح ابتسم لو غلط لاما تكشر أو متعملش ردة فعل تمام
__ابتسم اكرم
_حور كتبت :-اول سؤال عايز اعرف انت كنت كويس  يعنى بتتحرك وكدا صح
_ابتسم اكرم
_حور كتبت تانى :- طب عايزة اعرف اللى حصلك ده كان  من امتا ،هل سنين؟!
_كشر اكرم 
_كتبت حور :- هل شهور؟!
_ابتسم اكرم
_حوركتبت:- طب انا هعد بايدى عند الرقم الصح ابتسم
١...٢..٣...٤...٥...٦..٧..٨..٩..١٠..١١
_ابتسم اكرم 
_حوووور بصدددددددمة :- معقووووووووولة معقوووووولة هو كدا من ١١شهر بس ازاااااى طب وحصل اييييه خلاااه كدا وليييييه متعالجش لحد دلوقت ؟!بصلها اكرم باستغرررررراب
_حور:- ولازم اتااااكد من حاجة كمااان وبسرعة
_فضلت تقلب حور ف ارقااام التليفونات لحد ما لقيت رقم دكتور اكرم اتصلت بيه عشان ياجى ويشوفه وبالمرة تعرف دا حصل لييييه جه الدكتور 
_حور:- اسفة يادكتور على ازعاج حضرتك وانى جبتك بسرعة كدا 
_الدكتور:- ولا يهمك دا شغلى يامدام حور
_حور:- انا عايزة اعرف ايه اللى حصل لاكرم من ١١شهر وايه كان السبب في أنه يبقى كدا 
_الدكتور :- اتعرررض لحادددثة خطيرة وصحيح أنه بقا بالحالة دى بس نحمد ربنا، لانه طلع عايش منها بمعجزة 
_حورامممممم :- حاااادثة ،طب اكشف عليه كدا يادكتور كويس هاااااا كوووويس 
_الدكتور:- بدأ يكشف عليييه 
_حور :- على ودانه بقا اكشف على ودانه كويس 😂
_وهنا الدكتور ضحك :- اشمعنى بقا 
_حور:- بصراحة كدا من غير لف ودوران حاسة أن الواد ده مغفلنا وبيسمع 
_الدكتور:- يسممممع لاااااء طبعا مين قاااالك كدا وايه اللى خلاكى تقولى كدا ؟!
_حور:- اصل بصراحة كنت بتكلم معاه من غير مااعمل اى ردة فعلا هو صحيح كان كلام مضحك احيانا بس هو كان بيضحك معنى كدا أنه كان بيفهم كلامى أو بمعنى أصح يسمعه
_الدكتوربص لااكرم :- استحاااالة ،وبعدين يامدام حور أما حاسة ف الجسم بيحصلها حاجة التانية بتبقى احسن من الاول عشان تعوض فقدان الحاسة دى ،وهو بيضحك لانه شايف حركة شفايفك ومن خلالها بيعرف بتقولى ايه
_حور:- طب اصووووووت في ودنه  طيب ولو عمل اى ردة فعل يبقى بيسمع وبيستهبل لو معملش يبقى انا ظلمته عشان اتاكد
_الدكتوربتريقة :- هو برضو اللى بيستهبل ؟!انا همشى عشان عندى حالة طارئة دلوقت 
_حور بغيظ :- تمام يادكتور 
_حور بعد ما مشى الدكتور:- ايه الغبااااااوة دى طب ماهو ده دكتوره اكيد حتى لو بيسمع هيكون متفق معاه ومش هيقول انا لازم اجيب دكتور تانى 
_فتحت حور تلفونها وبدأت تبحث على دكاترا كويسين وبعدها لقيت دكتور الناس كلها بتمدح فيه على السوشيال ميديا رنت عليه وخلته ياجى ،جه الدكتور وكشف عليه كويس وبعدها خدته حور برا عشان لو اكرم بيسمع ميسمعهمش
_حور:- ايه سبب أنه مش بيسمع أو بيتكلم أو حتى بيتحرك يادكتور
_الدكتور:- انا مش لاقى أسباب اصلا  واضحة أو ظاهرة فلو فيه تحاليل أو أشعة ممكن أشوفها واقولك السبب
_حور:- تمام يادكتور انا هحاول على قد مااقدر الاقى الحاجات دى ولو ملقتش هعمله من اول وجديد 
_الدكتور:- تمام وبرضو بينا تواصل سلام
_ تمام يادكتور نورت 
_وهنا بدأ الشك يسيطر على  حور وبقت هتتجن وعايزة تتاكد ..... 
____في بيت حازم____
_التلفووون رن، رد حاازم وبصدددددمة :- اننننننننت بتقوووووول ايه لا استحااااالة خلااااص احنا جااااايين حااااااالا
_سعاد بخوووووو*ف :- مييين ده يااااحازم
_حازم:- الظابط 
_سعاد :- قاااالك ايه يااااحازم قاااالك ايه لقيووووو بنتى صح 
=.........
_سعاد بخوووووف وعصبية  وعياااط:- انطق يااااحازم قالك ايه زينب كويسة صح بنتى محصلهاش حاجة رد عليااااا ياحااااازم
_حازم بحزن وهو مش قادر يتكلم ...............

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية ملاكي الحارس) اسم الرواية
reaction:

تعليقات