القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل التاسع 9بقلم ماهي احمد

 رواية سم القاسي بقلم ماهي احمد 


 رواية سم القاسي الفصل التاسع 9

♥️بدور : انا حراميه

عاصي : ( باستغراب ) نعمممممم😳😳

بدور : ( بخوف وتوتر رجعت بضهرها لورا )اي .. انت ..انت هتتحول تاني ولا ايه ؟

عاصي : ( ضرب بأيديه علي الكومود اللي جنبه بكل قوته وقلها بعصبيه ) انتي تحكيلي كل حاجه حالا دلوقتي انتي فاهمه .. انتي مين ومنين وحكايتك من اول ما تولدتي 😡😡

بدور : ( بلعت ريقها ) ف.. فا.. فاهمه

-----------------------( في نفس الوقت )-----------------------------

غالب : ( بيحاول يحقن الحقنه لنفسه بس للاسف معرفش قام من علي سريره وهو حاسس انه دايخ نزل علي السلالم وهو بيدور علي عاصي عشان يديله الحقنه

دور عليه في القصر مالقاهووش افتكر انه ممكن يبقي في الكوخ

بقلمي ماهي احمد

غالب : ( بيكلم نفسه ) لاء ممكن اي ده أكيد

غالب راح للكوخ وهو بيسند نفسه بالعافيه وبص علي غالب وبدور من الشباك من بعيد وبقي بيسمعها وهي بتحكي

بدور : اذستاذ غالب كنت بشوفه بييجي كتييير في ارض المعمار وراكب عربيه حلوه اوي احنا وبنات الشارع عاملين عشه في الارض دي وبنام فيها ولما شوفناه قررنا ان احنا نطلع منه بأي مصلحه عشان مكناش لاقيين ناكل ودي شغلانتنا وكل واحده بييجي عليها الدور بتقلب واحد غني زي غالب بيه عرفنا اسمه وعرفنا انه صاحب شركه كبيره خلينا بنات كتييير تغريه ممكن يبص لواحده فيهم ويقضي معاها الليله وتطلع منه بمصلحه بس هو كان محترم بزياده ومكانش بيبص للبنات بالطريقه ولا كان بيقف لواحده فيهم او ممكن مابيبصش للي زينا ماعرفش فكرت ازاي اوقفه واخليه يتكلم معايا

بقلمي ماهي احمد

عملت نفسي بتكلم بصوت بنت عندها عشر سنين وفعلا الفكره دي وقفته وخليته يقف يتكلم معايا وقولتله اني عايزه عسليه وهو استغرب جدا وسألني منين وازاي بنت زيك تقولي انا ياعمو اخدته لكشك مهجور علي ما البنات تقلب العربيه بتاعته ويطلعوه منها بحاجه بس عربيته حديثه ماعرفووش يفتحوها سيبته تايه شويه ولأني عارفه المكان كويس وحفظاه وصلت لعربيته اسرع منه وجيبت أجنه وعرفت افتح شنطه العربيه ولسه هاخد اللي فيها لاقيته جاي من خوفي دخلت في شنطه العربيه وقفلت عليا وجيت الفيلا هنا وحصل اللي حصل

(عاصي لف وشه يمين ببرود ببطىء وضم حواجبه وبصلها )

عاصي : ( بص في عنيها وقرب من وشها ) والمفروض بقي اصدق الكلام الاهبل ده

بقلمي ماهي احمد بدور رجعت بضهرها ورا وتقريبا ابتدت تفهمه من نظراته

بدور : ( بخوف والدموع بتلمع في عنيها ) والله .. والله ده اللي حصل يابيه ولو مش مصدقني تعالي معايا وانت تعرف كل حاجه وهتلاقي البنات مستنيني هناك وهتعرف انا عايشه فين ومع مين وهما هيأكدوا علي كلامي

(عاصي وقف واداها ضهره ولسه هيرجع لطبيعته الشرسه معاها راح افتكر كلام الدكتوره اتنهد واخد نفس وابتدى يهدى ورجع بصلها مره تانيه )

عاصي : طيب ممكن تستريحي دلوقتي

بدور : ( باستغراب ) ارتاح

عاصي : ايوه ترتاحي انتي تعبانه ولازم ترتاحي شويه

بدور : يعني .. يعني انت مش هتسلمني للبوليس أو هتأذيني

عاصي : ( بابتسامه خفيفه ) لاء خالص مين قال كده انا هسيبك دلوقتي عشان ترتاحي بس ياريت تخلصي الاكل اللي قدامك ده كله اتفاقنا

بدور: ( مابقيتش مصدقه معامله عاصي ليها )

عاصي قفل الباب ومشي وبدور الحقنه اللي عاصي ادهالها مفعولها ابتدى يروح شويه بشويه وابتدت تحرك ايديها وبقت تاكل .. تاكل لانها كانت جعانه جدا بقالها يومين ما أكلتش

عاصي اول ما بعد عن الكوخ غالب مابقاش مصدق اللي شايفه وانه بيعامل بدور بالحنيه دي .. دخل الكوخ بالعافيه وبالراحه جدا وقفل الباب وراه

غالب : ( وهو بيتكلم بالعافيه ومش قادر ) يلا بسرعه مافيش وقت

بدور : علي فين

غالب : هطلعك من هنا

بدور : ( بفرحه ) بجد

غالب : ايوه بقولك مافيش وقت

بدور : طيب .. طيب ربنا يخليك

بدور جت تقوم لاقت رجليها تقيله عليها جدا ومش قادره تقف عليها

غالب : في ايه مالك

بدور : رجلي ..رجلي ياغالب بيه مش قادره احركها ولا اقف عليها

غالب : طيب تعالي اسندي عليا

بدور حطت ايدها علي كتف غالب جت تقف ماقدرتش ولأن غالب تعبان جدا ماقدرش يشيلها

(بدور لمست جبينه )

بدور : ياااااه انت سخن اوي والعرق بينزل منك من كل حته

غالب : انا حاسس اني متلج

خدي .. خدي الحقنه دي ( مد ايده عشان يديها الحقنه )

بتعرفي تدي حقن

بدور : لاء مش بعرف بس قولي اعمل اي وانا اعمله

غالب : امسكي

غالب ادا الحقنه لبدور وبقت تعمل زي ما بيقولها بالظبط

غالب : ( قعد علي الكرسي اللي قدامها بعد ما اخد الحقنه )

غالب : انا مش هقدر اخرجك من هنا دلوقتي بس عايز اقولك حاجه اوعي تثقي في عاصي ولو عرفتي تهربي من هنا بأي طرريقه اهربي عاصي مش زي مابيحاول يبينلك نهائي

بدور : انا حاسه انه حد كويس وهو بيحاول يتغير معايا

غالب : حد كويس ؟؟ انتي انجننتي ؟؟ ده امبارح بس كان هيقتلك

بدور : انا برضوا مستغربه ازاي امبارح كان عايز يقتلني والنهارده بيعاملني بالطريقه دي

غالب : اسمعيني كويس انا لازم امشي دلوقتي قبل ما عاصي ييجي وهحاول اهربك من هنا زي ما دخلتك بالظبط ماتقلقيش

بدور : انا .. انا بجد متشكره اوي انا مش عارفه اقولك ايه ؟

غالب : ماتقوليش حاجه وحاولي ماتبينيش حاجه لعاصي

بدور : حاضر .. انا هعمل اي حاجه بس المهم اطلع من هنا

غالب رجع مكانه في الاوضه بتاعته بسرعه قبل ما عاصي يشوفه

----------------------( في نفس الوقت )------------------------------

(عاصي كان قاعد في اوضه المكتب بتاعته وباباه دخل عليه وهو علي الكرسي العجل )

الاب : عملت ايه ياعاصي مع غالب

عاصي : ماتروح تشوفوه بنفسك هو انا كنت الداده بتاعته

الاب : وماتكونش الداده بتاعته ليه علي الاقل هو ابن اخوك ما انت عامل داده لحته بت جايه من الشارع ما نعرفش اصلها من فصلها بالظبط

عاصي : ( بصوت عالي ) انا حررر .. اعمل اللي اعمله

الاب : طيب فهمني بتعاملها كده ليه ؟

عاصي : بعاملها ازاي ؟

الاب : بتعاملها بطريقه مختلفه .. طريقه تعرفك وتعرفني ان قربك من البت دي هيرجعك اضعف من الاول باين عليك نسيت اللي حصلك زمان ولو نسيت تحب افكرك

عاصي : ( بعصبيه ) انا مانسيتش .. ومش هنسي خالص ماتقلقش .. انا عارف انا بعمل ايه كويس اوي

عاصي مشي وطلع بره في الجنينه ولع سيجارته وبقي ينفخ فيها من كتر الزهق وهو باصص علي الكوخ من بعيد بتاع بدور وبقي يفتكر اللي حصله زمان من فيروزه

---------------------------( flash back ) ----------------------------

رفيق : مبروك ياعريس ( وزغرط ولا اجدعها ست ) لولولولولولولولولولولي

عاصي: (بفرحه ) لسه مش ناوي تيجي معانا يابابا فرحتي مش هتكمل غير بيك

الاب : لا ياعاصي خليني انا بعيد طالما مصمم تعمل اللي في دماغك اعمله بعيد عني

عاصي : بكره لما فيروزه تدخل البيت وتشوف هي قد ايه حد كويس هتحبها اكتر ما انا حبيتها

الاب : ( بابتسامه مصطنعه ) ان شاء الله

عاصي مشي وركب عربيته وكان جايب بوكيه ورد شيك اوي

وراح تحت بيت فيروزه وبقي بيتصل بقاسم اخوه

عاصي : الووو ايوه ياقاسم انا تحت بيت فيروزه انت فين

قاسم ( اخو عاصي الكبير ووالد غالب ) : الووو .. ايوه عاصي انا خلاص خمس دقايق بالظبط واكون عندك

عاصي : خمس دقايق ايه بس بسرعه شويه عن كده هنتأخر علي الناس

قاسم ( اخو عاصي الكبير ووالد غالب ) : يابني انت عارف زحمه الطريق عامله ازاي

عاصي : طيب بس اوعي تكون چيهان وغالب ماجووش معاك

معاك

چيهان ( مرات قاسم ووالده غالب ) اخدت الفون من قاسم :

جيهان : لاء طبعا انا جيت معاه مكانش ينفع ما اجيش عشان اشوف العروسه اللي خطفت قلبك ولغبطت كيانك بالشكل ده

بس بصراحه العنوان اللي اديتهولنا في حته بيئه اوي مش عارفين نوصله بسهوله

عاصي : ( داس علي سنانه ) ياقاااااسم انت فين

چيهان ( ادت التليفون لقاسم ) : امسك اخوك عايزك

بقلمي ماهي احمد

قاسم : انا اهوه .. انا اهوه خلاص انا شوفتك

عاصي : طيب .. طيب انا مستنيك

قاسم راح لعاصي

قاسم : انزل ياغالب انزلي ياچيهان

عاصي : يلا بسرعه مافيش وقت

قاسم : مستعجل علي ايه هي العروسه هطير

رفيق : ( تعالي ياغالب امسك ايدي تعالي نطلع انا وانت الاول )

غالب ورفيق طلعوا وعاصي طلع وراهم واول ما طلعوا بقت الجيران تزغرط وابو فيروزه فتحلوا الباب وفيروزه كانت زي القمر لابسه فستان سكرى ضيق من فوق ونازل بوسعان خفيف من تحت ورافعه شعرها البني الطويل مع make up خفيف كانت زي القمر حرفيا اول ما شافت عاصي قدامها ابتسمتله ابتسامه خفيفه وعاصي قدملها بوكيه الورد وكانت من كتر ما كانت مكسوفه وشها ده كان احمرررررر جدا بس الدنيا مكانتش سيعاها من كتر الفرحه وعاصي مسك ايديها وفتح العلبه اللي فيها الخاتم ولبسهولها والكل بقي بيزغرط وفرحان

المعازيم : لولولولولولولولولولولولولولي

بقلمي ماهي احمد

-------------------------( في الوقت الحالي ) ----------------------

عاصي فاق من سرحانه علي صوت صريخ بدور من الكوخ

بدور : ( بصريخ ) ااااااااااااااااااااااه

عاصي طلع يجرى بسرعه يشوف في ايه

عاصي : ( بقلق ) في ايه .. حصل ايه ؟

عاصي بيبص لقي تعبان كبير في اوضه بدور

بدور اتخبت ورا ضهر عاصي بسرعه اول ما شافته وايديها حضنت ايديه وهي بتترعش عاصي لف وشه وراه و بص لبدور وهي ورا ضهره وهي قلقانه

بدور : ( رفعت ايديها وبتشاور علي التعبان ) تعباااااان .. الحق تعبااااان

عاصي بصلها وكل ما يبصلها يشوف وش فيروزه فيها

ابتسم واتنهد

عاصي : ماتخافيش انا معاكي

عاصي قرب من التعبان اكتر

بدور : خللي بالك ياعاصي 😬

عاصي بيبص لقاه تعبان سام مش زي اللي كان في اوضه غالب

(مسك بدور من ايديها وطلعها بره الكوخ )

بدور : ( يخوف ) أنا ..انا معرفش طلعلي منين التعبان ده انا ببص. لاقيته في الكوخ

عاصي : انا عارف ..

بدور : عارف .. تقصد اي بعارف انا مش فاهمه حاجه

عاصي مشي وبدور مشيت وراه

بدور : انا مش فاهمه تقصد ايه بكلمه عارف دي ممكن تفهمني

بقلمي ماهي احمد

عاصي: مش مهم تفهمي المهم انك كويسه

بدور : ممكن اساالك سؤال

عاصي : لاء

بدور : ليه ؟

عاصي : عشان عارفه

بدور : طيب عارف ايه ؟

عاصي كان بيمد وخطوته سريعه وبدور كانت بتمشي وراه وبتلحقه بالعافيه

بدور : استني شويه خطوتك سريعه اوي

(عاصي وقف )

بدور : .. مش هتقولي بقي عارف ايه

عاصي : عايزه تقولي انا ليه انقذتك من التعبان ؟ صح ؟

بدور : لاء مش كده انت اكيد عايز مني حاجه عشان كده بتعاملني حلو بس ده بعينك انا مافرطش في شرفي ابدا

عاصي : ( بقي يضححححك )

بدور : بتضحك ليه ؟ انا مش رخيصه اوي كده عشان تضحك عليا بالشكل ده

عاصي : ( بصلها بصه احتقار ) لاء انتي رخيصه ورخيصه اوي كمان وانا لو عايزك بجد هاخدك برضاكي او غصبا عنك

بدور : انا عارفه انك تقدر تعمل كده ما انا لو كان ليا ضهر اتسند عليه مكانش كل واحد طمع فيا شويه

بس برضوا انا مش رخيصه ولو في يوم اخدتني انت او غيرك فهيبقي غضب عني مش برضايا من غير ما يكون ليا حول ولا قوه

بقلمي ماهي احمد

عاصي سابها وكمل مشي وقرب من القصر

بدور : استني لسه ما سألتش

عاصي : ( ببرود وهو دايس علي سنانه ) أسألي

بدور : انت باين عليك بيه انت وغالب بيه ليه ساكنين في الخرابه دي ده اللي زيك يسكن في قصور ؟

عاصي : ( استغرب ) انتي بتقولي ايه ( مسكها من دراعها بقوه ) فهميني خرابه اي اللي بتقولي عليها دي انا مش فاهم حاجه

بدور : اه دراعي سيبني دراعي هيتخلع في ايدك حرام عليك

بقلمي ماهي احمد

(مره واحده ابو عاصي نده عليه من جوه الفيلا )

الاب : عااااااااااصي

عاصي : ( لسه ماسك دراع بدور بقوه ) بقولك انطقققققققي

بدور : مش قااادره دراعي

الاب : ( بينده علي عاصي بصوت عالي اكتر ) عااااااااااصي

عاصي: استني هنا اوعي تتحركي دقيقه واحده واكون عندك انتي فاهمه 😡😡

بقلمي ماهي احمد

عاصي دخل لابوه

عاصي : ( بزعيق ) في ايه عايز ايه ؟

الاب : البت دي لسه عايشه

عاصي : ايوه ومش هتموت ( داس علي سنانه وبيتكلم بطريقه التهديد ) مش هسمحلك تموتها الا لما اعرف منها اللي انا عايزه انت فاهم 😡😡

( في نفس الوقت )

غالب نزل من اوضته بسرعه وراح لبدور

غالب : انتي قولتي اي لعاصي

بدور (صورة):( ( بخوف ) ماقولتش حاجه .. ماقولتش حاجه

غالب : طيب بسرعه .. لازم تطلعي من هنا بسرعه لازم ارجعك مكان ما جييتك قبل ما عاصي يعمل فيكي حاجه انتي ماتعرفهوش ده شراني انتي ماتعرفيش ممكن يعمل فيكي ايه بمجرد ما يعرف منك اللي هو عايزه تعالي معايا انفدي بجلدك

بقلمي ماهي احمد

بدور : انا .. انا جايه معاك

غالب مد ايده لبدور وبدور مسكت ايديه وجري بيها بسرعه لحد ما وصلوا للعربيه بتاعت غالب

غالب : اركبي بسرعه

بدور فتحت الباب وركبت العربيه وغالب جري بالعربيه بسرعه رهيبه من كتر السرعه الكاوتش عمل صوت وطلع شرار

عاصي : ( اول ما سمع الصوت داس علي سنانه بسرعه وجري طلع بره القصر وشاف العربيه وهي بتبعد عنه

عاصي : يا غبببببببببي

عاصي بسرعه جرى علي عربيته بيبص مالقاش المفاتيح في جيبه ونسيها في الكوخ

داس علي سنانه من الغيظ وضرب بأيديه في العربيه ورجع بسرعه يجيب المفاتيح

غالب وبدور كانوا علي الطريق غالب بص في المرايه بتاعت العربيه وراه مالقاش عاصي وراه

غالب : ( اتنهد ) الحمدلله هربنا منه

بدور : انا مش عارفه اشكرك ازاي علي كل اللي بتعمله معايا ده ياغالب بيه

غالب : ماتقوليش كده يابدور انا لا يمكن كنت اسمح ان عاصي يأذيكي وخصوصا ان انا اللي جيبتك هنا

بدور : بس انا اللي جيت انت ماجبتنيش انت ماكتتش تعرف اني كنت في شنطه العربيه

غالب : بقصد بقي او من غير قصد اني اجيبك المهم انك جيتي عن طريقي انتي ربنا كتبلك عمر جديد

(غالب لف يمين وحود عن الطريق العمومي )

بدور : انت مشيت من الحته المقطوعه دي ليه؟

غالب : انا قولت امشي من جوه عشان عاصي لو جه ورانا مايلحقناش

غالب مشي شويه بالعربيه

بدور : ايه المكان ده انا اول مره اشوفه

غالب : الطريق ده انا بروح واجي دايما من عليه لما بيبقي الطريق العمومي زحمه

( مره واحده وغالب ماشي العربيه بقت تقف منه وعطلت )

غالب : مش عارف العربيه باين عليها عطلت

غالب نزل وفتح الكابوت عشان يشوف فيها ايه

بدور : عرفت فيها ايه ؟

غالب ( مره واحده طلع المسدس بتاعه وحط في وش بدور )

بدور : غالب انت بتعمل ايه ؟

غالب : انتي لازم تموتي وطالما عاصي مش ناوي يموتك يبقي موتك هيبقي علي ايدي 😈😈

بدور : غالب لا ياغالب لاء .. لاء 😳😳

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية سم القاسي" اضغط على أسم الرواية


reaction:

تعليقات