القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتي لي وحدي الفصل الثامن 8 بقلم نورهان ياسر

 رواية انتي لي وحدي الفصل الثامن 8 بقلم نورهان ياسر

رواية انتي لي وحدي الفصل الثامن 8 بقلم نورهان ياسر

التامن🦋🍁
_لو رايحة الجامعة تعالي اركبي معايا اوصلك
مريم بتوتر: لا روح انت وانا هستني معتز هيعدي عليا
(اتعصب لمجرد لفظها لااسم معتز بس حاول يكون هادي)
احمد ببرود :ع العموم زي ما تحبي بس ما تنسيش انا عندكوا المحاضرة الأولى وما بحبش حد يدخل بعدي... يلا سلام.. لسه جاي يمشي مريم وقفته :طيب خلاص هركب معاك وأمري لله 
احمد بابتسامة نصر حاول يخفيها :تمام اركبي 

-ف الطريق مريم كانت بتحاول تطلب معتز تقوله ان هيا مشيت بس ماكنش بيرد 
احمد بسخرية :من اولها كدا مش بيعبرك اوومال بقى بعد الجواز اي هينساكي خالص 
مريم نفخت بضيق وما ردتش 
(مريم قررت تفتح قلبها لأحمد.... وتشوف لو هوا بيحبها بجد ف اكيد مش هيسبها تتجوز غيره.. بس عقلها رافض انها نسيب معتز) 

)) المُكافحون قد تتأخر مكافاتهم.. ولكنها حين تأتي، تأتي فاخرة💛(((
***************************
ف الجامعة
احمد :روحي انتي ي مريم ع ما أركن العربية
مريم :طيب ماشي..... كانت هتمشي بس استوقفها صوت انثوي رقيق 
ايلين كانت بتركن عرييتها هيا كمان ونزلت منها 
ايلين برقه:دكتور احمد ازيك 
احمد بابتسامة : انا الحمدلله تمام انتي اخبارك اي ي دكتور.. بقالك فترة غايبة م الجامعة ف حاجة ولا اي؟! 
ايلين : لا مافيش شوية تعب كدا وراحوا لحالهم 
احمد :لا الف سلامة انا ما اعرفش الا منك دلوقتي... يعني انتي دلوقتي بقيتي كويسة؟ 
ايلين بإبتسامة :بقيت كويسة الحمدلله وبقيت كويسة اكتر لما شفتك.. شكرا ع سؤالك ي دكتور 
احمد :العفو على اي انتي زي اختي يادكتور لو احتاجتي اي حاجة انا موجود ف اي وقت 
ايلين :تسلم ي دكتور كلك زوق بجد 
مريم بعصبية : طب ما اجيب لكم اتنين ليمون بالمرة 
ايلين بنرفزة :انتي اللي موقفك هنا هاااا اتفضلي على مدرجك ي أستاذة 
مريم ببرود :ماحدش وجه لك كلام انا بكلم أحمد 
ايلين بعصبية :انتي متخ"لفة ي بت انتي اسمه دكتور احمد وبصت لأحمد وقالت ازاي ي دكتور سايباها تقول اسمك كدا عادي (مريم كانت طلبت من أحمد ان ما حدش يعرف ان هما قرايب) 
احمد وهوا بيحاول يكتم ضحكتة على طريقة مريم وريأكشنتها :اكيد بس هيا متقصدش ي دكتور ايلين او حاجة... كل الطلبه هنا بيقولوا لي يا دكتور مريم بمقاطعة :لاء اقصد عشان انت ابن خالي اقولك احمد براحتي هااا
ايلين بعصبية : ابن خالك ف بيتكم ي أستاذة إنما هنا يتقالة دكتور مريم بمقاطعة :وانتي مالك محموقة ليه اوي كدا لي هااا؟! 
احمد وهوا بيحاول يهدي الموضوع :مريم خلاص روحي ع مدرجك يلا 
مريم نفخت بضيق ودبدت برجليها ف الارض ومشيت 
احمد :انا بعتذر لك بالنيابة عنها ي دكتور علي طريقتها دي 
ايلين :خلاص ي دكتور ولا يهمك 

)) ‏اخلقوا لأنفسكم منافذ أخرى للحياة،بعيدة كل البعد عن الأشخاص 💛(((

******************************
مريم خلصت كل المحاضرات واحمد أداها مفتاح مكتبه تروح تستناه هناك.... مريم كانت راحة بس ف جه فكرة شيطا"نية راحت عملتها ورجعت تاني من غير ما حد يشوفها تسنتي احمد ف المكتب 

بعد شوية 
احمد :يلا ي مريم عشان نروح 
مريم: ماشي يلا 
اول لما وصلوا عن العربيه لقوا ايلين وافقه متعصبه مريم ابتسمت بخبث بس ما بينتش 
احمد :اي دكتور ف اي واقفه كدا 
ايلين وهيا بتشاور ع العربية قالت بعصبية :مش فاهمة مين اللي اتجرأ وعمل كدا ( الاربع فرد كلهم كانوا ع الارض).. 
احمد :خلاص ي دكتور ما تعصبيش نفسك تعالي معانا واحنا نوصلك 
ايلين بالرغم من انها مدايقه ع العربية بس ف نفسها فرحت انها هتروح معاه 
ايلين :مش عايزة اتعب حضرتك ي دكتور 
احمد :ولا تعب ولا حاجة اتفضلي 
مريم كانت واقفة متعصبة ان اللي عملته انقلب عليها ما فقتش غير على صوت احمد وهوا بيقولها تركب... بصت لقت ايلين هيا اللي ركبت قدام.. اتضايقت اكتر واحمد لاحظ وحب يلعب ع الوتر دا 
احمد :ف اي ي مريم مالك واقفه كدا لي مش عايزة تركبي معانا... خلاص اللي يريحك روحي اركبي مع معتز 
مريم بضيق :غايب معتز غايب مجاش النهاردة ف هركب معاك وأمري لله 
ركبت وكانت ع آخرها 
-كانت ساكتة طويل الطريق تسمع كلام ايلين اللي من وجهة نظرها سخيف بس برقت بصدمة ع اخر كلامها 
ايلين : بس غريبة ي دكتور حد زيك وف مكانتك ومركزك ووسامتك دي ولسه سنجل لحد دلوقتي 
احمد بابتسامة خبيثه :اصل لسه ما لقتش بنت الحلال لحد دلوقتي 
ايلين وهيا بترمي لحاجة معينه ف دماغها :يبقي شكلك مش بتدور كويس دكتور لأنها ممكن تكون قربية منك بس انت مش واخد بالك 
احمد :تفتكري 
ايلين بتأكيد :اسمع مني بس وزي ما بقولك كدا اكيد هيا قربية منك بس انت اللي مش واخد بالك 
احمد :خلاص هاخد بنصيحتك وف سرة ( هيا فعلا قربية مني بس البعيدة حولة مش واخدة بالها) 
احمد :العنوان ي دكتور
ايلين : ف التجمع ف... 
مريم بضيق شديد بس حاولت تقلد طريقة ايلين :ياريت تزود السرعة شوية والنبي دكتور اصل الجو بقى كئيبببب
احمد بضحك :انتي تؤمري ي زقردة ي صغننه 
مريم بعصبية : يادي النيلة مش كنت بطلت ام الكلمة دي رجعت ليها تاني لي بس 
احمد بضحك : أصلها لايقيه عليكي قوي 
مريم اتعصبت بس سكتت لما لاقت ايلين بتضحك ع كلام أحمد وبتبص ليه يهيام 
-احمد وصل ايلين واصرت يطلعوا يشربوا حاجة بس احمد اعترض وقال ليها خليها مرة تانية
ايلين ابتسمت وقالت بصوت مش مسموع :ومين سمعك الجايات اكتر ي دكتور......... بس مريم سمعتها و احمد لاء وفهمت هيا بترمي لي اي واستحلفت ليها ف سرها... ما ابقاش انا مريم لو ماخليتك بتاعي انا لوحدي ي احمد
اخيرا الجبل اتنحرر😂)

"وتبدو هادئًا كأنك مُتصالح مع الجميع، ولربما كان هذا النوع من السكينة حربًا صامتة ضد كل شيء" ..🖤°•


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية انتي لي وحدي" اصغط على اسم الرواية 



reaction:

تعليقات