القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مريم الفصل السابع 7 بقلم عبير

  رواية مريم بقلم عبير 


 رواية مريم الفصل السابع 7


وببص علي ايدي لقت عليها علمات ضرب زوهلت من الموضو لا كدا كتير بصي لقتها قدامي وبتضحك بسخريه قولتلها انتي عوز مني اي 
ردت بصوت مرعب بصراحه بس عادي انا مبخفش بعني لو هموت مش هيفرق معايه عشان عشتي اصلا لا توطاق 
قلتلي: انت الاذتني وتستاهل ولسه هنتقم منك وشورتلي بأديها وخرجت برا الاوضه 
خرجت ورها ونا بتحرك بالعفيه بس دورت في كل مكان مش لقيها جيبت علبت الاسعفات وقعدت اعقم في الجروح الفي جسمي بالكامل ونا خلاص مش قادر وبعدين رنيت علي محمود وقلتلو الحصل وبعد زن وألحاح منو ان نروح عند الراجل بتاع الدجل والسحر والكلام ده وفقت ورحت معاه واول مدخلت استغرب وزهلت من الشخص القاعد قدامي 
احمد بتعجب: انت
الرجل بستغرب: انا اي 
احمد: اي لا مفيش حاجه 
ورحت قعدت معاه بس انا فاكر ان شوفت الراجل ده قبل كدا ايوه شوفتو في الحلم امبارح كان هوا بيشرح جسمي ايوه هوا العمل كده  بس ده كلو كان تخيل عشان كان هيدخل الفيله ازاي 
نفط الافكار من دماغي وقعدت وحكيتلو علي كل حاجه 
الراجل: انت اذيت ملك دي وملك ماتت يابني ورحها البطردك في كل حته وعوزه تنتقم منك
احمد بغضب: هي مين دي الماتت انت بتشتغلني وبدموع ملك ماتت ازاي انا مقدرش اعيش من غيرها وبعدي لو هي ماتت مين الكانت ماشيه مع ابوها بشنط زي مالست قلتلي
الراجل: ملك ماتت منتحره يااحمد وكان عندها حاله نفسيه وبعد ما ماتت روحها هي البطردك دي ايوه والقاعده مع ابوها مش هي لا دي واحده من التبعين بتعها هي عملت كده عشان خايفه علي ولدها بس بس كل حاجه هتظهر وتبان لما تخلص الانتقام منك يا احمد
احمد بدموع: انت بتشتغلني ونت تعرف كل ده منين ملك مامتتش ملك مسبتنيش ملك وعدتني اننا هنعيش مع بعض ونموت مع بعض، كان غصب عني كنت خايف عليها من ابويا وقام وقف وقال هي استحاله تسبني انت فاهم وكل البتقولو ده تخاريف وكلام فاضي بس انا الغلطان عشان مشيت ورا صحبي وسمعت كلام هبل زي ده وسابهم ومشي ومحمود طلع يجري ورا
محمود: احمد احمد اسمعني 
احمد: اسكت انا بمشي ورا واحد متخلف سبني يأخي 
محمود: طب اسمع طيب 
احمد: ولا بسمع ولا مبسمعش وركب عربيتو وقال سلام ركبت العربيه ونا مرعوب لاول مره بس مش عشان خايف منها لا مرعوب يكون الكلام ده حقيقي روحت وو
عند مريم واخوتها 
فضلت بشتغل بس بصراحه كان شغل مريح اوي بس كان مرعب محدش بيتكلم معانه نهائي
اشتغلنا مشتغلناش كلو محصل بعضو محدش بيتكلم غير المدير بس عشان يدينا المرتب كل يوم اليوميه بتعتنا، بعد اليوم ما خلص وخلصنا شغل روحنا عشان ناخد المرتب بتاعنه بس الشفتو كان المدرير جايب موس وبيعمل بيه ايدو والدم عمال ينقط علي المكتب وبعديت قعد يلحس في الدم العلي ايدو اترعبت وبصيت لخواتي لقتهم مزهولين من الموضوع
كريم: انا خايف اوي تعالي نمشي من هنا يلا 
مراد مريم: يلا
المدير: هههه علي فين كدا مش لما تخدو فلوسكم
مريم برعب: لالالا مش عوزين احنا عوزين نمشي بقا عشان اتأخرنا
المدير: تؤ تؤ مينفعش لزم تخدو الفلوس وألا
مريم: وألا اي 
المدير: هشرحكم وامص دمكم 
مراد: يلا نجري يامريم 
المدير بضحك عالي وبمرح: هههههه ملكم اتخضيتو كدا لي انتو بتصدقو اي حاجه كدا 
كريم: لا مش اي حاجه يافندم انت كنت عمال بتمص في دمك انت دلوقتي 
المدير: هههه 😂دم اي ياهبل انت وهي ده كتشب وقع علي ايدي وكنت بلحسو سوري كان شكلي وحش بس مكنتش اعرف انكم دخلين 
مريم: طب والموس 
المدير دخل جاب معلقه مرسوم عليهم موس والباقي لون البدله فا فعلاً باينه انها موس بس وهي جنب البدله 
المدير بضحك: دي معلقه بس مش عارف هما رسمين عليه كدا لي شكلها فعلاً  يخوف
مريم برتياح: تمام حضرتك ممكن نمشي بقا 
المدير كان مبتسم طلع فلوس وقال خدو دول بتوع شغلكم انهارده تشرفونا بكرا بقا، وروحنا بعد اليوم ده اكلنا ونمنا عشان نعرف نروح الشغل بتاع بكرا
عند احمد: روحت البيت ونا زهقان ومخنوق دخلت اخدت شور وغيرة هدومي ونمت صحيت علي صوت  بابا وعمال بيخبط علي الباب 
احمد: ايوه يابابا 
سليم بستغراب:  ايه الجروح اللي في جسمك دي 
احمد: ميخصكش ودخل وقفل الباب في وشو ودخل ينام 
بس لقا السرير مليان دم
سليم برا بستغراب: مالو ده وابتسم وراح يسهر بره 
بعد كام ساعه في مكان بعيد 
فريده: هيهيهيهيهيهي مش هتقوم ترقص معايه شويه 
سليم ببتسامه خبيثه: لا ارقص اي لا خلصي انتي بس وتعاليلي
خلصت فريده واخدها سليم عندو الفيله
سليم بسكر: هتبقا السهره صباحي ياقمر انت 
فريده: وانا اموت في السهر 
سليم: يلا يلا  ياقمر 
سليم ببتسامه خبيثه:يلا ادخلي برجلك اليمين يا عروسه 
احمد وهوا نزل بص وقال عروسههه!!
عند مريم 
صحيت علي كابوس مرعب بس لقيت اخواتي نايمين جنبي ومفيش اي صوت في البيت، فكرت وقولت انا مش مرتاحه للأسمها كريمه دي لزم ادخل عليها فجأه واعرف بتعمل اي وهي مين الست دي. دخلت الاوضه ولقيت كذا جمجمه بتوع ناس ومحطوطين في الارض وهي عماله ترش عليهم دم انا اترعبت ورجعت ورا وجريت ودخلت صحيت اخواتي وعبينا الحاجه وجريت علي برا وحنا خرجين، كريمه: علي فين يا ناس ياغاليه
مريم بشجاعه: هنمشي من هنا عشان انتي مش طبعيه عوزه مننا ايه
كريمه: هعوز منكم اي يعني 
مريم بضحك: ههه مش انتي مشلوله واقفه علي رجلك ازاي 
كريمه: بصراحه عمك بعتني انا اخدكم وارعبكم واجننكم عشان لما يطلب انكم تيجو معاه تروحو على طول والمفروض انو هيقو لكم انو اتغير للاحسن بس انتم عقلكم مش صغير وكشفتوني انا اسفه بس ولله انا كنت مغصوبه علي كدا لأنو مهددني
مريم: خلاص تسعدينا بقا 
كريمه: تمام بس متقولوش لحد اني انا الاعترافت بالموضوع ده 
مراد: عيب عليكي
مريم: هنمشي كل حاجه زي ما عمو عوز بس كل الحكايه ان احنا هنكون عرفين
كريمه تمام
نمنا وصحينا تاني يوم عشان نروح الشغل بس روحنا ملقناش اسر للمكان سألنا ناس قريبه من مكان الشغل بس قالو ان مفيش اي مصانع اتبنت هنا وان ده مكان ممنوع فيه البنا. استغربت انا واخواتي ورواحنا سألنا كريمه قالت ان دي من ضن الخطه عشان يجننكم اكتر طبعا قولنا نروح لعمي...

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "#كوكب الروايات" لكي يظهر لك الفصل كاملا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية مريم" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات