القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قيود العشق الفصل السادس 6بقلم دعاء احمد

  رواية قيود العشق بقلم دعاء احمد 


 رواية قيود العشق الفصل السادس 6


مليكه بسرعه
:ممكن تليفونك هعمل مكالمه ضروريه و حياه عيالك
لكن سمعت صوت من وراها ر*عبها
عز الدين بخبث وفحيح:اي هتكلم شريكك؟
مليكه بصتله بغضب وعصبيه :شريكك شريكك ايه مبتزهقش من الكلمه دي انا معنديش شركاء ياريت تعتقني لوجه الله بقي
عز بابتسامه :ااامم اعتقك!!! 
و بغضب.. و انتي لما دخلتي بيتي و اتهج"متوا على امي... و سر"قتوا أوراق صفقه الحديد... ليه مفكرتيش في العواقب
مليكه :طب ممكن موبيل هعمل مكالمه و ساعتها هشرحلك كل حاجه و ليه انا دخلت البيت دا و حياه أغلى ما عندي
عز بصلها بشك و طلع موبيله
مليكه اخدتها بسرعه و بتفكر رقم محمد اخوها رنت عليه كذا مره
عز:اي كدبتك الجديده مش ظابطه معاكي
مليكه بصتله بعصبيه و رنت تاني لكن المره دي رد
مليكه بلهفه:محمد انت فين؟ احنا لازم نتقابل.... انت اللي اته"جمت على بيت الراوي
محمد بخبث:عايزه اي يا مليكه.... قالتلك قبل كدا متكلمنيش مش كفايه مصايبك
و بعدين بيت الراوي مش دا اللي قلتي قبل كدا انك في يوم من الايام هيبقى ليكي و ملكك حتى لو اتضطريتي تق"تلي اي حد عشان تاخديه
مليكه انسى ان ليكي اخ و متكلمنيش تاني
وقفل في وشها بدون ما يسمع ردها
مليكه كانت بتسمع بصدمه و مش عارفه ترد
عز بصلها بسخريه و نظران ناريه....
عز:عايزه اي تاني..... قولي مين اللي بعتك
مليكه بخوف ولسه الصدمه مقصره عليها:معرفش محدش بعتني و الله ما حد بعتني
عز:تمام اوي كدا..... النهارده في حفله هتعمل في القصر كل التجهيزات الخاصه بالأكل مسئوليتك....
مليكه كانت ساكته بتفكر ازاي اخوها قال كدا
عز بامر:الفطار الساعه سبعه مش عايز تأخير......
خرج من المطبخ وسأل مليكه واقفه مع فريده
حست ان قلبها هيقف من صدمتها مكنتش عارفه تتنفس دموعها نزلت بانهيار
فريده بحنان:انتي كويسه يا بنتي..... مالك
مليكه سألتها و خرجت و طلعت الجنينه وهي رايحه ناحيه البوابه
عز خرج وراها و هو مش شايف ادامه مسكها من دراعها بعنف و سحبها وراه و دخل القصر
مليكه بدموع:سيبني بقولك سيبني لازم افهم عمل كدا ليه سيب أيدي يا اخي
عز بغضب َ زعيق:قالتلك متتحدنيش و قلت مفيش خروج حتى الجنينه
مليكه بغضب مماثل و هي بتغيط:ليه حد قالك اني جاريه عندك..... انا معملتش حاجه انا لما دخلت البيت دا فكنت جايه عشان ابعد اخويا.....
 لان مش عايزه يتحبس مش عايزه يسبني لوحدي.... عارف يعني اي بنت لوحدها في مكان زي اللي عايشه فيها
حتى لو هو سيبني و ساب البيت لكن برضو بقول ليا ضهر لما بتخانق مع حد بيكون قلبي جامد هلقي حد يدافع عني
لكن هو بايعني و سيبني لوحدي ليه....
انا معنديش حد غيره ليه بيعمل معايا كدا
عز ببرود:خلصتي تمثيليتك دي.... تمام جهزي الفطار ادامه ساعه واحده
مليكه بدموع:بكرا تتأكد ان ماليش ذنب و ساعتها اوعدك انك هتدفع التمن و هتندم
بعد مده
على السفره
الفطار بيكون جاهز مليكه دماغها مش مركزه الا في ازاي تهرب من هنا عشان تثبت برائتها له و ترجع لحياتها حتى لو كانت بائسه
ميرا كانت بتبص لمليكه بغيره و حقد
سهر هانم:اي يا سليم مش هنحدد معاد لخطوبه عز الدين وميرا بقي
سليم :ان شاء الله قريب
عز الدين :اظن دا مش وقته... كاميليا هانم دويدار في المستشفي و لسه معرفناش مين اللي عمل كدا فمن الذوق ان كل الكلام دا يتاجل
سهر هانم:معرفناش مين اللي عمل كدا... طب ما اللي عملت كدا واقفه ادامنا اهيه
انا مش فاهمه انت ليه خليت البوليس ميحبسهاش..... و كمان جايبها تشتغل في القصر
عز الدين :اظن دي حاجه تخصني انا.....
النهارده هنعمل حفله في القصر.... لازم الصحافه تعرف ان الموضوع عدي و ان مفيش حاجه اتاخدت من القصر والا سمعة العيله وكرامتها هتتاثر و دا اللي عمري ما هسمح بيه
سهر هانم:و مليكه ليه مهتم بوجودها هنا
عز الدين ابتسم بخبث و كمل فطاره بدون ما يرد عليها
عدي وقت طويل 
مليكه كانت في المطبخ و بتجهز أصناف كتير من الاكل و الحلويات و هي حاسه ان رجليها مبقتش شايلها........ 
كل دا غير صدمتها باللي اخوها قاله 
فريده بحنان:ارتاحي انتي وانا هكمل..... 
مليكه بابتسامه جانبيه :متتعبيش نفسك انا متعوده على الشقى..... 
فريده:هو انتي اي حكايتك يا بنتي... عندي احساس انك مالكيش دعوه بكل المصايب دي
مليكه :دا قدر و ماليش ان اهرب منه قولي يارب.... 
فريده:ربنا معاكي 
بعد مده
مليكه كانت خلصت طبعا بعد ما عز الدين بعت الطباخين و هما قاموا بباقي الشغل 
كانت حاسه انها هتفقد الوعي 
دخلت اوضتها و ارتمت على السرير و بقيت تعيط بهستريه كانت بتحاول متبينش و تتعامل طبيعي لحد ما بقيت لوحدها
قامت و لسه بتعيط لكن حاسه بالنوبه بدأت تسيطر عليها مكنتش قادره تتنفس و بتترعش كانت عايزه البخاخه لكن مجبتش معها قامت بسرعه و خرجت من اوضتها 
طلعت الجنينه عشان تقدر تتنفس
في الوقت دا ميرا كانت بتتكلم في الموبيل
ميرا:اي يا ابني قالتلك عايزه نفس الصنف
لا متجودش من عندك.... نفس الصنف بس زود الكميه للشله كلها.....
شخص:بس الفلوس هتزيد كدا....
ميرا:وانت مالك بدفع حاجه من جيبك....
المهم يكون الهر"وين نفس النوع
مليكه من وراها:هر"وين بسم الله مشاء الله نبي حارسك وصاينك.... و بتقولي عليا انا بج"حه يا لمامه طب والله لفضحك ادامهم
ميرا:انتي اتجننت بتتصنتي عليا
مليكه :انتي لسه شفتي جنان.... يا ناس يلي هنا يا بشر...
ميرا :اسكتي اسكتي هديكي اللي انتي عايزاه....
مليكه :لا يا اخت الفلوس دي اخر حاجة افكر فيها اصطبري عليا يا عز بيه انت يا
ميرا كتمت نفسها بسرعه مليكه بتحاول تفلت لكن مكنتش عارفه
لحد ما ميرا بتر"ميها في حمام السباحه
مليكه كان لسه عندها اعراض النوبه والتنفس ضعيف..... مكنتش عارفه تتنفس و حاسه ان المايه بتسحبها
ميرا بلعت ريقها بتوتر و دخلت القصر بسرعه

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية قيود العشق" اضغط على أسم الرواية


reaction:

تعليقات