القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل السادس 6 بقلم ماهي احمد

  رواية سم القاسي بقلم ماهي احمد 


 رواية سم القاسي الفصل السادس 6


عاصي : مالك مستغرب ليه ؟ اول مره تشوف قصر ؟؟

الدكتور : ( بصله باستغراب ) قصر .. قصر ايه ده خرابه ؟؟

عاصي : خرابه 😳😳

عاصي لف وشه للدكتور ونظراته كلها شر

عاصي : قصدك ايه بكلمه خرابه بقي القصر ده كله تقول عليه خرابه

الدكتور : ( لاحظ حاجه غريبه في عاصي بيبص اكتر لقي نن عنيه اترفع وبيتحول وبيبقي ابيض خاف جدا منه ورجع خطوه لورا

عاصي : تقصد ايه بكلمه خرابه 😡😡

الدكتور : ( بتوتر ) لا لا ماقصدش انا مكانش قصدي حاجه

عاصي : ( شاور براسه شمال ) الطريق من هنا

الدكتور بقي ماشي ورا عاصي وهو خايف جدا لحد ما بيبص لقي قدامه الكوخ

عاصي : ( بص للبودي جارد عبد الرحيم ) البت فاقت

عبد الرحيم : ما أمرتنيش اني ادخل اشوفها

الدكتور : ضم حواجبه وفضل باصص علي عاصي باستغراب ودخل وراه الكوخ

عاصي : ( شاور علي البنت وهي نايمه علي السرير ) اهيه شوفها مالها بسرعه ( مسكه من ياقه القميص بعنف) انا مش عايزها تموت انت فاهم 😡😡

الدكتور : ( بتوتر وخوف وهو بيرجع نضارته لورا علي مناخيره بأيديه )

الدكتور : أ.. أ.. أايوه .. أيوه فاهم

الدكتور ابتدي يطلع السماعه بتاعته ويكشف علي البنت ولسه بيشيل هدومها من عليها عشان يكشف

عاصي : ( مسك ايده ) مش لازم تعريها عشان تكشف تقدر تكشف عليها بهدومها

الدكتور : أيوه بس ازاي انا لازم ( ولسه هيكمل )

عاصي برئله

الدكتور : الظاهر ان انت .. انت عندك حق انا فعلا ينفع اكشف عليها بهدومها

الدكتور ابتدي انه يكشف عليها بيبص لقي اثار ضرب علي وشها وجروح في جسمها بس مكانش قادر يقول حاجه من اللي شايفه لانه كان خايف من عاصي

الدكتور : محتاجين الدوا ده بسرعه ومحتاجه تتغذي كويس

عاصي : عندها ايه ؟

الدكتور : عندها هبوط في الدوره الدمويه وده اللي مسببلها المضاعفات دي

الدكتور رجع بص للبنت مره تانيه علي اثار الجروح اللي علي جسمها

الدكتور : افتكر ان احنا لازم نوقفلها الدم اللي بينزل من جسمها ده

عاصي : اعمل اللي تعمله المهم انها تفوء .. انت فاهم 😡

الدكتور : ( بخوف ) أيوه .. أيوه فاهم

بقلمي ماهي احمد

---------------------------

( في نفس الوقت )

غالب كان كل ده بيبص علي عاصي من بره الكوخ وخايف يدخل مش عارف مين اللي معاه جوه

بقي كل شويه يحاول يقرب من الكوخ بس مش قادر

وبقي باصص عليهم من بعيد

وشايفهم من ضهرهم ..

الدكتور : تسمحلي اخلع الجاكيت عشان مضايقني

عاصي : اخلص اعمل اللي انت عايزه

الدكتور قلع الجاكيت بتاعه وابتدي يخيط جروح البنت

بقلمي ماهي احمد

الدكتور : ( وهو بيخيط الجروح ) طبعا انا لو قولتلك ان البنت لازم تروح المستشفي انت مش هتوديها

عاصي : عفارم عليك طلعت بتفهم

الدكتور بقي كل شويه يبص لعاصي بتوتر عاصي لاحظ عليه انه عايز يقول حاجه بس متردد

عاصي : ( رفع حاجبه ) ايوه اللي في بالك صح

الدكتور : ( بتوتر وخوف ) وانت.. وانت عرفت اللي في بالي ازاي

عاصي : عشان انا الشيطان ..بصيت في عنيك ( شاور علي جبين الدكتور بصباعه ) واريت اللي في دماغك

الدكتور : يعني انت فعلا خاطفها هنا في المكان ده

عاصي: انت مال اهلك 😡😡

انت تعمل اللي انا بقولك عليه وبس .. وكلمه زياده منك هد"فنك مكانك هنا

الدكتور : لا لا انا ماليش دعوه انا هسمع الكلام وهعمل اللي تقولي عليه وبس

الدكتور خلص بسرعه علي قد ما يقدر ورجع لبس الجاكيت بتاعه بس من خوفه لبس جاكيت عاصي بالغلط

وحتي الشنطه بتاعته من كتر ما هو متوتر من كتر الخوف ما اخدهاش

عاصي : انت رايح فين

الدكتور : انا .. انا خلصت..

الدواء لازم تدهولها في ميعاده وهي هتبقي كويسه البنت ضعيفه محتاجه تتقوي اكتر من كده

بقلمي ماهي احمد

عاصي بيتلذذ وهو بيشوف نظرات الخوف في عيون اللي حواليه ضحك ضحكه ظهرت بجانب شفايفه

عاصي : ( بنظرات قرف للدكتور ) الخوف باين في عنيك

الدكتور : المكان هنا مرعب يخوف اي حد

عاصي : (بعدم فهم ) قصدك ايه 😡

الدكتور : بص حواليك وانت تفهم قصدي كويس

عاصي : ( بص شمال ويمين وهو مش ملاحظ حاجه )

عاصي : ( بنرفزه ) بقولك انطق

الدكتور : طيب ارجوك نمشي من المكان ده الاول وبعدين هفهمك

عاصي : طيب استني هوصلك عشان اجيب الدواء وتفهمني تقصد اي ..حصلني علي العربيه

الدكتور مشي وهو عايز يطلع من المكان ده بأي طريقه

بقلمي ماهي احمد

ولسه بيتحرك غالب شافه من ضهره وشايفه وهو لابس جاكيت عاصي ولسه بيركب العربيه غالب جاب خشبه وضربه علي راسه من ورا جابت دم

وقع علي الارض وهو سايح في د"مه

عاصي جري عليه ومسكه من الياقه بتاعته بغ"ضب

عاصي : انت عملت اااااااااايه 😡😡

عاصي وطي في الارض بسرعه عشان يشوف الدكتور وحس علي نبضه لقاه م"يت

بقلمي ماهي احمد

غالب : ( بخوف ) انا .. انا كنت فاكره انت

عاصي قام وقف وبص لغالب نظره شر

عاصي : انت كنت هتموتني انا

غالب : ( بدموع ورعشه في كل جسمه ) ايوه .. ايوه كنت

هم"وتك انت عشان اخلص الناس كلها من شر"ك

كفايه ظلم لحد كده فينا وفي غيرنا

عاصي مسك غالب ولسه هينادي علي عبد الرحيم

باباه جه بسرعه وهو علي الكرسي العجل بتاعه

ابو عاصي : لا يابني بلاش عبد الرحيم غالب صغير ومش عارف هو بيعمل ايه .. واخوك الله يرحمه وصاك علي غالب ابنه انت عمه وفي مقام ابوه الله يرحمه

عاصي : ( بغ"ضب ونرفزه ) وهو في ابن يبقي عايز يقتل ابوه

عاصي : عبد الرحيييييييييييم

الاب : اقت"لني انا .. خودني مكانه اعمل فيا اللي انت عايزه بس بلاش عبد الرحيم

ابوس ايدك .. ابوس رجلك يابني

عاصي : ( بلع ريقه ) وهو كله غيظ وبص علي ج"ثه الدكتور في الارض ( واتنهد ) ورجع بص لغالب مره تانيه

عاصي : انت اللي هت"دفن الج"ثه دي انت فاهم 😡😡

غالب : ( بخوف ) ايوه بس اناااا

الاب : ايوه يابني هو اللي هيدفنها ماتقلقش ومن اللحظه دي هيسمع كلامك في كل حاجه

بقلمي ماهي احمد

غالب بقي يشد في الجثه وهو بيشدها من دراعه وباصصلها ودموعه نازله منه مش مصدق انه عمل حاجه زي كده بقي بيحفر في الارض للج"ثه وهو مرعوب حرفيا

بقلمي ماهي احمد

وعاصي بقي بيتفرج عليه وهو بيتلذذ بعذابه لان غالب عمره ما تحط في موقف زي ده ابدا قبل كده

واخيرا غالب خلص ودفن الج"ثه

عاصي مسك غالب ولف دراعه ورا ضهره بكل قوته

غالب : اااااااه دراعي

ومره واحده سمع صوت دراعه وعاصي بيكسره

الاب : لا ياعاصي لااااااء

عاصي : دي قرصه ودن صغيره انا بسبع ارواح يعني لو فكرت تعمل معايا حاجه تاني بعد كده اعرف ان نهايتك هتبقي علي ايدي

عاصي جبروته مابيخلصش

مره واحده الكلب بتاع عاصي جه وراه وبقي بيهوهو عليه

رغم انه عنيه مفقوعه ومش بيشوف بس بيقدر يشم ريحه جسم عاصي من علي بعد وبيبقي عارف عاصي عايز ايه من غير حتي ما عاصي يقوله

عاصي وطي ناحيه الكلب وبقي يطبطب عليه بأيديه

عاصي : ( بص لغالب وهو رافع عنيه لي) شايف انا بحب الكلب ده قد ايه بس رغم كده يوم ما عمل غلطه واحده عنيه فقعتهاله .. وانت عندي مش اغلي من الكلب

بقلمي ماهي احمد

عاصي اخد غالب ورماه في اوضه من اوض القصر وقفل عليه الباب

غالب : ( بصوت واطي وهو جوه الاوضه وبيتألم من دراعه) غالب : ربنا يرحمنا منك ومن شرك ياعاصي

عاصي مشى وراح مره تانيه للبنت وبقي واقف قدام سريرها وهو بيبصلها وهي نايمه وبيسأل نفسه الف سؤال

مره واحده باباه دخل عليه وهو قاعد علي الكرسي العجل رفع عينه لفوق وقاله

الاب : متأكد انك حبست غالب

عاصي : قافل عليه الباب بنفسي ومش هطلعه من الزنزانه الا لما يقول حقي برقبتي

الاب : ( بص شمال ويمين ) وقام وقف من علي الكرسي العجل

الاب : ( بنظره خبيثه ) البت دي حلوه وعجباني انا عايزها لما تخلص منها

عاصي : ( بنظره خبيثه ) عارف انها عجباك 😈😈

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية سم القاسي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات