القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية متى ينتهي العذاب الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر

 رواية متى ينتهي العذاب الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر

رواية متى ينتهي العذاب الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر

سليم دخل وانصدم لما لقي واحده فيهم اختفت 
سليم بعصبيه وزعيق: محسسسسسسسن
محسن جري عليا وقال وهو بياخد نفسه:خير خير يا باشا في
حاجه حصلت ولا اي ٠٠٠٠

سليم مسكه من ياقته وقال بزعيق:هي فين انطق البنت فين 
محسن باستغراب: هي مين يا باشا انتي تقصد اي 
سليم وعينه اتحولت الى اللون الأحمر: البنت اللي كنت عايز توديها لصاحبتها راحت فين 
محسن: يا باشا أنا مش فاهم حاجه ومخدتش حد هو في اي 
سليم شده وزقه قدامهم وقال وهو بيشاور على البنات: دول كام ؟؟

محسن بصلهم وقال بصدمه: دول تلاته هي الرابعه راحت فين 
سليم بغضب: انت بتسالني يا روح امك 
محسن قام ووقف وقال: اقسم بالله ما أعرف راحت فين يا باشا وبعدين انا معاك عالطول 
سليم: من ساعه ما الدكاتره مشت وانا مشوفتش حضرتك

محسن: دول ١٠ دقايق بس روحت وصلتهم 
سليم بصله بشك وقال: اقسم بالله العظيم لو عرفت أن ليك ايد لاهكون قت'لك بايدي دي فاهم ؟ بعدها سليم مشي 
محسن بص لاثره بغضب وعدل هدومه ومشي هو كمان 

البنات فتحوا عيونهم وبصوا لبعض (هما سمعوا كل حاجه بس مفتحوش فمهم خوفاً من سليم ومحسن)
ميرا: هي مين اللي انخطفت 
حور بصت جنبها: اوف دي سمر 
نور بخوف: ينهار ابيض هي راحت فين 
ميرا: ياربي ليكون محسن الكلب عملها
حور: مش عارفه ربنا يستر وميكنش عملها حاجه كفايه اللي احنا فيه 
ميرا ونور: يارب
الصول:دي تقرير الطب الشرعي يا باشا اتفضل 
مراد مسكوا وفتحه وغمض عينه بحزن وقال:لا اله الا الله هعمل ايه دلوقتي ده طلعت هي وفجاه الفون رن 
مراد بص في الفون وقال: ينهار ابيض ده بيرن طب هعمل ايه هقوله ازاي ٠٠٠٠مراد قعد شويه ورد

ابو سحر: ازيك يا ابني عامل اي 
مراد بهدوء رهيب :الحمد لله بخير
ابو سحر باستغراب نبره صوته: يستاهل الحمد هو هو مفيش اخبار جديده عن بنتى
مراد سكت شويه ومكنش عارف يقول اي 
ابو سحر بقلق: خير يا ابني طمني سكت ليه قلقتني كده
مراد بحزن: البقاء لله

ابو سحر أنصدم ومبقاش مصدق 
مراد: يا حاج يا حاج ومره واحده سمع صوت عياط بحر"قه مقدرش يستحمل وقفل المكالمه وقال وهو ماسك نفسه بالعافيه: هاتوا الج'ثه وودوها لاهلها
الصول:تمم يا فندم
ابو سحر قعد يبكي بحر"قه ومقدرش يمسك نفسه 
ام سحر جت جري عليا وقالت بخضه: خير يا اخويا بتعياط ليه في اي ؟

ابو سحر مسك ايديها وقال بوجع: بنتنا بنتنا الوحيده يا سميره بنتنا
ام سحر بدموع وخوف: مالها يا اخويا بنتنا مالها خير 
ابو سحر: بنتنا ما'تت يا ام سحر ما'تت
ام سحر بعدم تصديق بعدت عنه وسابت ايده وقالت:انت انت بتهزر صح بنت مين اللي ما'تت أنا بنتي عايشه أنا حاسه بيها انت بتقول ايه انت اكيد بتهزر 

ابو سحر حط ايده علي ركبته وحط وشه في ايده وقعد يعياط 
ام سحر قعدت وبصتله بحزن وقالت: بن تن ا ما" تت ما "تت وبصت في الارض ومبقاتش مصدقه ومسكت السلسله اللي في رقبتها وبصت لصوره بنتها وقالت بعدم تصديق: سحر ما تت ما "تتش ومره واحده قعدت تعياط وتصوت وتقول: اااااه يا سحر ااااااه يا بنتي يا حبيبه قلبي ااااااااه وقعدوا الاتنين يبكوا بحر"قه علي بنتهم الوحيده٠٠٠٠٠٠

سليم بغضب: ازاي ملهاش أثر اي فص ملح وداب اقلبوا عليها الدنيا ده واحده عامله عمليه يعني من سابع المستحيلات أنها تقدر تتحرك شوفوها في كل حته وقفل ورمى الفون في الارض وبص لمحسن اللي كان قاعد ببرود رهيب وراح عنده وقال: البنت فين يا محسن 
محسن بصله وقال بضيق:يا باشا أنا معاك من يوم ما اتولدت وانت عارف اني ماليش في السكه دي ليه بقا شغل الشك ده مينفعش كده ٠٠٠٠

سليم: ايوه عارفك يا محسن عارفك كويس ماشي يا محسن هصدقك وسابه ومشي وهو باصصله نظرات كلها شك

الظابط العام: يعني لقيتوا واحده منهم طب الاربعه التانيين فين ؟
مراد: معرفش يا باشا لسه بس البنت لقوها مر'ميه وملفو'فه في ملا'يه وبعد التحليل الطب الشرعي اكتشفوا انها مغت''صبه بطريقه عني"فه جدااا وما'تت بسبب كده 
الظابط العام: قصدك اي ؟
مراد: يعني احتمال كبير أن البنات دي متاخدين لهدف غير تجا''ره اعض''اء أو خط''ف عشان فديه 
الظابط العام: المعني

مراد: البنات دي متاخدين عشان هدف معين هو اي لسه موصلناش بس اكيد هنعرفه قريب
الظابط العام: تمام بس كثفوا دوريات البحث مش هنستني لما تلاقي ج'ثث الاربعه الباقين 
مراد:تمام يا باشا ومشي
 
كانوا قاعدين وزعلانين جداااا ولقوا الباب بيخبط
ابو سحر قام وهو رجيله مش شيلاه وماشي بالعافيه وفتح الباب 
الراجل:حضرتك والد المرحومه سحر احمد الجميعي 
ابو سحر بدموع هز رأسه 
الراجل: طيب احنا جبنا بنتكم عشان الدفن 
ابو سحر بص وراء الراجل وشاف ج'ثه بنته متكفنه ومتشاله زق الراجل وراح عند بنته وشال الغطا اللي علي وشها وباس رأسها وقعد يبصلها كتير ونظراته بتدل علي كلام كتير أوى وكان عاجز عن قوله

ميرا: اوووف أنا زهقت من الرقده دي
نور:ومين سمعك أنا مي'ته من الجوع 
حور: والله انتي رايقه يا نور يعني سمر مش لاقينها ومشلو''لين ومش عارفين نتحرك وانتي بتقوليلي جعانه 
نور بزهق: يعني اعمل اي ما انا مفيش في إيدي حاجه اعملها امو'"ت من الجوع يعني

ميرا: اهدوا بس اما نشوف اخرتها ومره واحده لقوا الباب بينفتح ودخلت واحده طويله وجميله شعرها اسمررر وطويل وبشرتها بيضه وعيونها عسلي ولابسه لبس تمريض

كلهم بصولها باستغراب وهما مش فاهمين هي مين وجايه لي 
شيماء (انا اخترت الاسم ده عشان القمر اللي خطفت قلبي بعفويتها Shaimaa Amer ): مساء الخير يا بنات أنا الممرضه اللي هتابع معاكم لحد ما تقوموا بالسلامه وبصتلهم بصه سريعه وقالت: بس أنا جايه لأربع بنات هي فين الرابعه  
التلاته كانوا باصين ليها وهما كده🤨
شيماء شاورت بايديها وقالت: اي سامعني 
حور: هو اه سامعينك بس يعني مستغربين 
شيماء: من اي ؟
ميرا: يعني أنهم جايبين ممرضه مكناش نعرف أن عندهم قلب كده 

شيماء باستغراب: هما مين؟ مش اللي برا دول جوزكم
نور قعدت تضحك اوي اوي اوي اوي اوي اوي وقالت: ااااه مش قادره جوزنا يا ريت ياختي بدل قله القيمه اللي احنا فيها دي حضرتك احنا مخطو'"فين ومزروع جوانا اجنه واول ما نولد هير''مونا
شيماء بصدمه: ايه 

ميرا: هو انتي متعرفيش ولا راحت عليهم دي 
شيماء وهى لسه مصدومه: انتو بتقولوا اي 
حور: زي ما بنقولك كده 
شيماء مسكت دماغها وقالت: ياربي مش معقول ازاي كده أنا لا يمكن اسمح بالمهزله دي تحصل أنا هتصل بالبولي٠٠٠٠ مكملتش الكلمه ولقت مسدس علي دماغها

برقت ورفعت ايديها وبصت وراها ببطئ
حمزه: اقسم بالله لو سمعتك بتقولي كده تاني لهفرغه كله في نافوخك انتي هنا في مهمه معينه هتخلصيها وتاخدي قرشين وتمشي غير كده قولي علي نفسك يا رحمان يا رحيم

شيماء بلعت ريقها وهزت رأسها بسرعه 
حمزه: حلو شوفي شغلك يلا٠٠٠٠ وخد منها الفون ومشي
شيماء بصتلهم وهي مصدومه بس هما مكانوش مصدومين عادي هما اتعودوا
ميرا: أنا قولت برضو لا يمكن تروح عليهم الحته دي٠٠٠٠

في مكان آخر 
فتحت عينيها براحه وبصت حواليها وعينيها وقعت علي حاجه حرفياً اترعبت منها،،،، اسفه عالتاخير وده اللي عرفت اكتبه لان كنت كتبته كبير اوي واتمسح بالغلط 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية متى ينتهي العذاب" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات