القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتي لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم نورهان ياسر

 رواية انتي لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم نورهان ياسر 

رواية انتي لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم نورهان ياسر 

الرابع🦋🍁
بخفوت تصبح ع خير يحبي.... قاطعها بنبرته الغاااضبة اللي كفيلة تحرق" العالم بأكمله :مررررررررررريييييمممممم
بصتله برعب ومن خوفها الفون وقع منها.. اتكلمت بتوتر وهيا بترجع لورا :أ. أ. انا ك. كنت هـ. هقولك طيب بص 
احمد بنرة حادة : اخرررررسيييييي خالص ما اسمعش صوتك كان عمال يروح ناحيتها وهيا مازالت بترجع لورا.... 
_بصوت عالي :هااااا اتيي الزفت اللي ف ايدك دا
-مريم خبت الفون ورا ضهرها واتكلمت وهيا بتهز رأسها بخوف واضح لا.. لاء 
احمد بكل عصبيه راح ناحيتها وهيا كانت بترجع جامد وفجاءة كانت هتقع بس ايده كانت أسرع منها ولحقها... وراح شد منها الفون فجاءة اتحول لبركان لما لاقها مسجلاه My love... وفجاءة وبدون أي مقدمات راح اداها ب القلم ع وش"ها.. واكمل ب عصبية : بقى بتستغفلينيييي ي مريمممم الظاهر اني دلعتك كتيررر.. اقسم بالله ي مريممم لأور" يكي وش عمرك ما شوفتيه 
كل دا ومريم واقفه مكانها مصدومه وحاطه ايدها ع وشها مكان القلم اللي أخدته وبتعيط بحرقة  
_احمد وبكل عصبية راح رازع الفون ع الارض كسرة ميت حته وداس عليه بغل 
وراح ما" سكها من دراعها بكل قو"ة وشد" ها ونزل بيها تحت

"وَالآن: 
لا حاجَةَ لي لِحُبِّك،،
شَيءٌ ما قَتَلَ رَغبَتي بِالحُصولِ عَلَيك،،
لَرُبَّما لَيالي الوِحدَةِ... 
فَفي الوَقتِ الذي كانَ عَلَيكَ أَن تَقتُلَ وِحدَتي،،،
نَجَحَت هِيَ في قَتلِك...💛"

#نورهان_ياسر #NoRy
****************
-فاطمة وهيا بتفتح ليهم الباب اتكلمت بخوف :اي ي أحمد مالكم ف اي وبعدين ماسكها كدا لي 
أحمد بحدة : وسعي بس كدا ي عمتو... ودخلوا واتكلم بعصبية وكل دا وهوا مازال ما" سك ايدها بغضب اعمي :بنتك غلطت وغلطت قووي كمان وانا من واجبي أدبها.. فاطمة: طب بس فاهمني اي اللي حصل.. قاطعها بحدة عمتو انتي بتثقي فيا صح.. =ايوا ي ابني بثق فيك
=يبقى تسبيني اربيها من اول وجديد..... راح شد" ها من دراعها بقوة دخل اوضتها.... رما"ها ع طول دراعه اتخب"طت ف الكومودينوا ما اهتمش لكدا وراح قفل باب اوضتها ب المفتاح 
-احمد وهوا رايح ناحيتها بغضب وعصبية وعقلة بيتخيل ف سيناريوهات.. راح ما" سكها من شعرها بق"وة اتكلم بهدوء مميت : عايزة اعرف كل حاجة ب الحرف واياكي تكدبي كلمه فااااااهمة قالها بعصبية وهوا بي" شدد من قضبته ع شعرها 
-نظرت له ببرود تام عكس ما تشعر به من ألم :واتكلمت بقوة مصتنعة ما يخصكيش حياتي وانا حرة فيها ما تتدخلش ف اللي ما لكش فيه 
-أثارت جنونة وبشده لم يشعر بنفسه الا وهوا يص" فعها بضهر يديه صف"عة جعلت الد" ماء تندفع بغزازة من انفها 
-مريم بعياط: بردة ما لكششش دعووووة بحياتي ومش هقول حاجة 
احمد بعصبية :ايي اللي انتي خااايفة تقووووليه انطقيي مخبية اي؟؟ 
مريم بصت ليه ببرود وما اتكلمتش 
- احمد بعصبية وهوا بيقوم من مكانة يبقى انتي اللي حكمتي ع نفسك استحملي بقى اللى هيحصل.... ويكون ف علمك ما فيش ز"فت خروج م البيت تاني ولا ف مرواح جامعة 
-خرج من اوضتها بعصبية.. لقى فاطمة واقفة ع اعصابها... احمد انا سبتك تعمل اللي انتَ عايزة بس ما تنساش دي بنتي الوحيدة يعني اللي يقرب ناحيتها بس اك" له بسناني 
احمد بهدوء عكس البركان اللي جواه :انا عايز اتجوز مريم 
فاطمة بصدمة :انت بتقول اي ي أحمد انتَ واعي لنفسك 
احمد :انا بحبها وعايز مصلحتها وصدقيني انا عمري ف يوم ما أذ" يها بس مريم ماشية ف سكة ربنا وحدة اعلم بيها.. وانا لازم اساعدها بس وانا جوزها غير كدا انا ماليش حكم عليها
 
فاطمة بقلة حيلة :وانا موافقة.... بس اوعدني ان عمرك ما هتأ" ذيها ولا ف يوم م الايام هتيجي عليها 
احمد بدون تردد :اوعدك..... انا هنزل اجيب المأذون 
_فتح الباب وفجاءة لقى اللي بيديله بالبو" كس ف وشه 
احمد بص له بغضب وفجاءه اتحول غضبة دا لبر"كان وراح رد ليه البو" كس وقال بعصبية :انت ليك عين تيجي لحد هنا ي ابن ال******
_ف الوقت دا مريم طلعت من اوضتها بعصبية :وجريت ع الشخص دا واترمت ف حضنه 
-انتَ باي حق تمد ايدك على مراتي 
احمد بجنون : نعم يارووووَح امككك مراتك.... مراتك ازااااااااي يعنييي ؟؟؟!... وبص لمريم بغضب بمعنى اتكلمي 
مريم ببرود:...

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية انتي لي وحدي" اصغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات