القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة ولكن الفصل الرابع 4 بقلم حبيبة الهنيني

 رواية منتقبة ولكن الفصل الرابع 

رواية منتقبة ولكن الفصل الرابع 


خديجة:والناس مش بتشوف غير الخارج ،وانا بكلمك ك اخت مش كعدوة انا كل م اعدي من جمب حد ملاقيهمش بيتكلموا غير علي كاميليا وسليم وان لمؤاخده مش محترم*مه وكلام كتير ،وانت بنت والبنت سمعه ف حاولي شوية تغيري من نفسك بس للاحسن جايا تكمل لقيت كاميليا 

كاميليا:وانت شايفة نفسك اي بقا شيخه ،ولا شايفة نفسك هتقدري تغيريني شخصيتي مش هتتغير لأجل واحده زيك كدا زي حبيبتي مش كل من لبس النقاب أو الخمار يبقا مش بيغلط ها .

عائشة:هتندمي اوي اوي ي كاميليا بس للاسف في وقت مش هينفع في الندم ،ممكن اعرف لما توقفي قدام ربنا هتقوليله اي لما يسالك خليتني فلان يمسك ايدك لي ،هتردي تقولي علي شان بحب ...احنا ملناش أن الحب حرام بس الرسول قال لا اري للمتحابين ال الزواج واحنا م شاء الله بقينا في زمن الارتباط عادي جدا وان يمسك ايدك عادي اوي أوي ،جس*مك او ايدك دول خاصين بيكي انت محدش يلمسهم غيرك ،انت بتبقي شايفة النوايا بتاعت الشلة ابتاعك اي ،بتبقي شايفة كل ولد من الشلة بيفكر ازاى لاء ،كان الغرض ابتاعتنا هو النصيحه وانت مقبلتهاش فكك ولا سمعتي حاجه .

ومشيوا .

عائشة :قولتلك متتكلميش معاها دي مصدقتنيش .

خديجة: معلش بقولك اي النقاب تتفكك تعالي معايا اضبطه .

ودخلوا وكانت عائشة في صدمه .

عائشة:انتي قمر اوي اهو اومال لابسه النقاب لي ؟!

خديجه : علي شان بحبه بس كمان علي شان في وحمه فيا ودا السبب الأساسي في اني البس النقاب .

عائشة:ازاى السبب يعني ؟!

خديجه:بعدين !

عند سليم وكاميليا .

كاميليا : سليم هو أنا بالنسبة لك اي ؟!

سليم سكت ومعرفش يرد .

كاميليا:اي سكت لي ؟!

سليم مردش بردو 

كاميليا :سلام ي سليم 

روحت وفكرت في الكلام ال اتقالها كتير اوي .

قامت اتوضت وصلت .

وهي وافقة قدام المرايا قالت 

كاميليا:انا من سنين كتير مصليتش مع أن الصلاه مش حاجة صعبة ،وكمان شكلي في الطرحه مش وحش بالعكس حلو أوي ،ومبين ملامحي وكمان مخليني اجمل ...........................

"معني النقط انها قالت كلام كتير"

بعد حوالي ساعه وهي بتتكلم مسكت التلفون وفتحت جروب الدفعه وجابت رقم ***

كاميليا:انا من سنين كتير مصليتش مع أن الصلاه مش حاجة صعبة ،وكمان شكلي في الطرحه مش وحش بالعكس حلو أوي ،ومبين ملامحي وكمان مخليني اجمل ...........................

"معني النقط انها قالت كلام كتير"

بعد حوالي ساعه وهي بتتكلم مسكت التلفون وفتحت جروب الدفعه وجابت رقم خديجه . 

كاميليا : خديجه صح؟

خديجه:ايوة مين ؟

كاميليا: انا ...انا ...انا كاميليا .

خديجه :كاميليا ؟!،ايوة في حاجة .

كاميليا:هو أنا وحشة لدرجة دي ؟

خديجه:مفيش انسان وحش وانت مش وحشه ي كاميليا بس ال ال بتعمله دا مينفعش ،ان اي حد يمسك ايدك دي غلط ،انك تكلمي ال يسوا وال ميسواش ،انك تضحكي مع دا ومع دا مينفعش هقولك حاجة ،لو قدامك اربع طباقة وفي واحده حطين عليه طبق مغطيه ومش باين ال في ،عينك هتروح علي انهي واحد؟

كاميليا :علي ال حطين عليه طبق ؟!

خديجه:لي؟

كاميليا:علي شان اكيد في حاجة مختلفة وغالية !

خديجه:والبني ادمين زي كدا ،بيحبوا الحاجة ال مش ظاهرة ،يعني بالضبط اخفاء م يستحق اخفاءه ،وشعرك دا وليدك والحاجات دي م فاهماني ؟!

كاميليا:تعرفي اني اول مرة اصلي انهاردة من فتره كبيرة أوي ،ولما لبست الحاجب علي شان اصلي،شكلي كان حلو أوي وملامحه كانت جميلة اوي ،والسبب اني اصلي انهاردة انت ،وانك خلتيني افكر اوي اوي .

خديجه: اتمني انك تركزي في نفسك وأبيك شوية ، معلش نقفل معاكي علي شان بابا عايزاني !تصبحي على جنة .

كاميليا:وانت من اهلها .

تاني يوم.

خديجه: صباح الخير ي أش 

عائشة:صباح النور ي حبيبتي اخبارك اي ؟

خديجه: الحمدلله ،كاميليا كلمتني امبارح!

عائشة :كلمتك ازاى ؟

خديجه:قالت إنها عرفت غلطها ،عرفتي بقا إن الكلام كان ليه فايدة ،وصلت وقالت كلام امبارح خلاني نائمه فرحانه اوي اوي . 

جات كاميليا بس هي كل مره اول م بتدخل بتروح عند سليم بس المره دي لاء كان في خديجه وسارة راحت عندهم .

كاميليا :احمد صباح الخير ،عاملين اي .

عائشة: الحمد لله بخير وانت اخبارك ايه ؟!

كاميليا: الحمدلله بخير 

خديجه:يستاهل الحمد ي غالي !

سليم :هو أنا بحلم صح ؟!

=لاء مش بتحلم .

سليم:يعني كاميليا دخلت وأنا شفاف لدرجه دي 

= احنا نفسنا مستغربين والله ،هو انتوا متخانقين ؟

سليم :لاء والله .....انا هروح اشوفها 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية منتقبة ولكن" اضغط علي اسم الرواية


reaction:

تعليقات