القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجي المحب الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار

 رواية زوجي المحب الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار

رواية زوجي المحب الفصل الثالث 3 بقلم سوليية نصار


-غادة ....
-اخ*رس مش عايزة اسمع صوتك ...طلقني بهدوء وروح للي كنت بتع*ك معاها ...
كانت بتتكلم وهي منه*ارة بس وقتها أنا كان باين عليا البرود لاني تعبت من شكها ...تعبت من الن*كد اللي معيشاني فيه. ..لقيت نفسي بزعق ولأول مرة :
-كفاية جنان بقا أنا قر*فت منك !!!..
ضحكت وهي بتبكي وبتقول:
-بعد ما خن*تني جاي ترمي اللوم عليا !
-هو أنا امتي خن*تك حابب افهم؟!!
فتحت الموبايل وادتني الرسايل ...فضلت اقرا في الرسايل وبعدين بصتلها ببرود وقولت:
-ده مش أنا ...
-يا سلام يعني صاحبتي هتك*ذب ...
ربعت أيدي وقولت:
-يعني هتثقي فيا أنا ولا في صاحبتك ...
فضلت ساكتة لثواني بعدين بصتلي وقالت:
-انا مسكت عليك دليل يبقي هثق في صاحبتي ...طلقني يا جمال ...
بصتلها بإحباط وعرفت أن طول الشهور اللي كنت مخلص فيها راحت في الهوا ...محاولتي دايما اني اطمنها خلاص فش*لت ...محستش بنفسي الا وانا بدخل وبلم هدومي من الدولاب ...كنت مق*هور حرفيا أنها وثقت في صاحبتها وانا لا ...بشوية محادثات مش بتاعتي اصلا صدقت أني خا*ين. ..وقتها قررت أني خلاص مش مضطر اتحمل الحزن ده ...طلعت بشنطة هدومي وانا غضبان منها ...هي كانت لسه بتبكي بصيت لها وقولت:
-ورقة طلاقك هتوصلك قريب مدام بتثقي في اصحابك اكتر مني ...
وبعدين سيبتها ومشيت ...
فضلت الف بالشوارع في العربية وانا حزين ومك*سور...قد ايه اتحملت منها وهي مفكرتش حتي تثق فيا ...خلت حياتي جح*يم بسبب شكها ومر*ضها ...أنا استحملت لاني كنت عارف ظروفها ...عارف ان ابوها خا*ن امها كذا مرة لحد ما امها انت*حرت. ده سببلها عقد*ة ...حاولت كتير اني اعالجها عند دكتور وحجزت كذا مرة عند دكتور كويس بس هي كانت بترفض تيجي معايا ...كانت مصرة أنها تخرجني عن طوري! ورغم كده استحملت وصبرت ...وبدأت اخد شكو*كها فيا علي سبيل الهزار ورغم كده متعدلتش ...بس خلاص أنا مش مضطر اتحمل ....روحت فندق وحجزت هناك وقررت خلاص أن اللي بيننا انتهي بس قبل كده قررت اعمل حاجة اخيرة !!!طلعت تليفوني وبدأت اطلب الرقم ! .
.....
مرت الايام وانا بعيد عنها ... كانت صحيح بتوحشني لكن خلاص مكنتش قادر استحملها خلاص ...فاض بيا ...عارف انها مري*ضة بالش*ك بس انا حاولت اساعدها كتير بس فش*لت للاسف ...
.......
في يوم طلبت غادة تشوفني ضروري وروحت عندها ولقيت صاحبتها ميار اللي حاطه وشها في الأرض ...أول ما شافتني حضنتني وقالت:
-انا اسفة يا حبيبي أنا اسفة ...
بعدها عني فقالت 
-ميار قالتلي علي كل حاجة ....قالتلي انها ضعفت وحاولت تفرق بينها لانها لما شافت حبك ليا واصرارك انك متخ*ونيش بعد ما عملتلها بلوك كذا مرة وعشان كده فبر*كت محادثات وبعتتهالي ...
بصت لميار بقر*ف وقالت:
-مكنتش اعرف اني دخلت حي*ة بيتي عينيها علي جوزي ..
بعدين ابتسمت وقالت:
-سامحني يا حبيبي وعد مش هش*ك فيك تاني ...
حطيت ايدي علي شعرها وقولت:
-غادة حبيبتي انتي طالق!

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية زوجي المحب" اضغط على اسم الرواية 



reaction:

تعليقات