القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مجهول المصدر الفصل الثالث ( الجزء الثاني ) 3بقلم سارة احمد

  رواية حب مجهول المصدر بقلم سارة احمد


 رواية حب مجهول المصدر الفصل الثالث ( الجزء الثاني ) 3


فضلت نادين تطرق علي الباب بقوه وتنده بصوت عالي وهي في قمه الغضب والنرفزه من ذاك التصرف المهين 
نادين:يا ناس حد يرد عليه هو انا محبوسه ليه بقي ده جزاتي اني انقذتها يخربيت ام الساعه الا اتنيلت وانقذتها.... يا ناسسس يا هووو حد يعبرني الله يخربيت الا مشغلكم ده اكيد حمار ومتخلف وايه بيت الرعب الا انا فيه ده يارتني كنت سبتها غرقت هي واهلها...... وفجأه تصمت عن الحديث اول ما تحس بزفير هواء ساخن يحرق ظهرها....من شدت الغضب......
تضيق نادين عيناها وقلبها يدق بقوه وفضلت تتمت بخوف اه شكلي هلبس في  مصيبه.....
ولم تكمل الكلمه وتجد نفسها ملقاه علي المكتب..... وهناك شخص يحاصرها وعيونه تطق بشر"ار جامح و غضب ليس لهو حدود وصدره متصارع الانفاس بركان لا يعي ما يحدوث معه ولكن هذه اول مره يفقد فيها السيطره علي غضبه هكذه ويجعله يتحكم فيه .... ابتسمت نادين بثقه وقالت في نفسها
نادين:ايواه كده اول خطوه من خطتي نجحه .... ولسه الا جاي نار من لهي"ب الانتقام .....
نادين ظلت مبتسمه بثقه مما اثار جنون بركان... اكثر..... واحكم قضبته علي يدها فتصرخ نادين بوجع
نادين: اي حاسب انت بتوجعني اوي وبعدين ميصحش كده قوم من فوقي... احسنلك.....
يبتسم بركان بتحدي:وانتي بقي عارفه انا مين.... زي ما انا عارف انك حفيدت حنان الممرضه لي جدي من قديم الزمن هي وعيلتها مصدر ثقه واما ماتت جاتي انتي واخدتي مكانها..... واسمك حكايه صح.....
نادين (هي تخفيه تحت اسم حكايه):طيب كويس ممكن بقي تبعد عني عشان عيب كده.... وبعدين انا عارفه انا مين وحضرتك مين ووظفتي ايه هنا وظفتي هنا الاعتناء بجدك ومراقبه اختك.... وملازمتها ليل ونهار....
تلمع عين بركان باعجاب  بثقه الفتاه في نفسها وعدم خوفها منه.... ودي اول مره بركان يعجب بفتاه....
بركان:انا هسيبك بس عشان اختي ميرنا محتاجكي اوي.... يلا روحي شوفي شغلك ..... وبعد عنها بس غمزلها😉 تتنفس نادين بصعوبه ... ووجهها يحمر....
نادين:يخربتك نفسي انكتم ده انت تقيل زي الجبل وغليز اوي.... يحرقك.... بس لسوء الحظ بركان لم يغادر بعض هي اعتقدت انه خرج وبتلتفت نادين حتي تخرج من باب الغرفه ..... تجد من يجذبها من خصرها ويجعلها تلتفت اليه وبدون مقدمات قبلها بشغ"ف كبير اول مره بركان يقبل فتاه في حياته..... قبلها بجنون كبير ونادين بتحاول الفرار من بين يداه المحكم الاحكام علي خصرها.... وبتضربه في صدره .... لكنه لم يتركها الا عندما انتهي من تقبيلها.... يبتعد عنها خطوه وهو ينهج ويبتسم بنصره ونادين تنظر اليه بغ"ضب جنوني... غ"ضب لو سيف لقت"له
وهي تنهج وتضع يدها علي فمها بغيظ....
بركان بمك"ر: دي بقي احلي طريقه عشان اربيكي بيها لو شتمتي تاني سلام يا حلوه.....
نادين غاضب"ه من فعلته وتريد ان ترد كرامتها....
نادين:ماشي الحساب يجمع...
ولكنها تذكرت بكر.... بكر انت وحشتني اوي انا محتجاك ليه البوسه دي فكرتني بي بكر نفضت الافكار من راسها وذهبت لي ميرنا حتي تراها....
وصلت لي غرفه ميرنا ودقت الباب فتسمح لها ميرنا بدخول....
تدخل نادين وهي تري فتاه جميله لدرجه الفتنه تنام علي السرير بحزن شديد.... وهناك اثر بكاء علي وجهها... يرق قلب نادين لي حالها
نادين بحب:هو انتي كويسه....؟
ميرنا بالم وحزن:لا انا مش كويسه انا محبوسه هنا من خالي بركان وشبابي كله هيروح هنا سجينه خالي وخوفه الزائد علي طفولتي ضاعت هنا وسط تلك الجدران....
انا تعبت ماما انا محتجاكي اوي انا من غيرك حزينه ومكسوره اوي وانكمشت في نفسها وبكت....
تقترب منها نادين بحب وشفقه فهي يتيمه مثلها وتعذبت مثلها....
تضمها في حب ... وتطبطب عليها
نادين:ولا يهمك انا هنا وهبقي صديقتك واختك كمان انا الوحيده الا فهمي المك وحزنك 
تخرج ميرنا من حضنها والدموع تغرق وشها...وعيونها محمره من كتر البكاء...
ميرنا بشهقات:بجد وانا حبيتك اوي من ساعه ما انقذتني من الغرق
وبجد وجودك هيهون عليه حزني بس يا رب ما تتطفاشي من خال بركان... اصله جبل تلج
تبتسم نادين لا وانتي صدقه ده تنح اوي... وبارد يباي انا مش عارفه  انتي ازاي بنت اختوه...
تتوتر ميرنا ووشه يحمر وفضلت تهز راسها وتغمزلها وتهمس بصي
تبلع نادين رقها وتبرق هو وريه صح ....؟
تهز ميرنا راسها... تلتفت نادين لي بركان الواقف بغضب ويرفع حاجبه بتعجي 
ومبرق لها... بغض"ب 
ميرنا:معليش يا خالو دي مكنش قصدها سماح المره دي عشان خطري... وهي هتعتذر وغمزت لي نادين عشان تعتذر... بس نادين تعناد... وتدير وشها وتسيبه وتمشي لكن بركان يجذبها من يدها  ويشدها نحيته ويهمس لها شكلك حبيتي عقابي بس انا هحرمك منه.. وابتسم لها بمكر ...
ميرنا متعجب من حال خالها اول مره تشوفه مهتم بفتاه...
بركان وهو مستمتع بنظرات نادين الغاضبه يقرب من ميرنا ويحملها
ويدور بيها فتضحك ميرنا اوي
وحشتني يا بركانييي وبسته من خده يضعها بركان علي السرير ويبقلها من جبتها برقه وحنان ها يا قلب خالك ليس زعلانه مني
ميرنا:لا طبع انا مقدرش علي زعلك...
بركان:طيب يا روحي انا وراي شغل هسافر القاهره وارجع علي بليل سلام ياحبي...
وماشي وهو يضحك ويغمز لي نادين بمكر... تصرخ نادين من الغيظ... فتضحك ميرنا... والله شكل هيبقي فيه قصه حب بينكم
يمر اليوم في سلام ونادين بتفكر ازاي  هتفتش مكتب بركان بتفكر في طريقه لدخوله
نادين:مفيش احسن من دلوقتي الكل نيام ومحدش فاضي لحد خصوص ان الغبي ده مش هنا.... وضحكت بخبث ونصره وهي بتحدف كارت المرور الخاص بيه في الهواي انا سرقته منه وهو لصق فيه... كده خطتي تمام
وكأن الان وقت التسلل في نفس الوقت كانت ميرنا تسلل لي خارج القصر عن طريق مرايا مخادعه هي اصل باب لي سرداب يقود لي خارج القصر فتسللت وصعدت لي لي ظهر حصانها الاسود وانطلقت 
لي البعيد ووصلت لي بيت صغيره 
ودخلت لي البيت
بكر:هو انتي اتاخرتي ليه....؟
ميرنا:بس اخد نفسي واقولك...
وبدأت تحكي لي بكر ...
اما نادين فعلا تسللت لي مكتبه وتوقعت كلمه المرور وكانت حبيبتي الصغيره ميرنا... لكن كان هناك من يراقبها ويبتسم بم"كر وش"ر من خلال شاشه صغيره وتفتح نادين باب المكتب واول ما تدخل تصعق اول ما شافت....

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية حب مجهول المصدر" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات