القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الثلاثون 30 بقلم ميرا أبو الخير

  رواية عمياء قلبي بقلم ميرا أبو الخير 


 رواية عمياء قلبي الفصل الثلاثون 30 


طيف حاوطها من خصر"ها بقوة وعن'ف: ايه خوفتي ليه هعمل يلي انتي عايزاه يا ر"خيصة. 
سيلا بصدمة ضر''بته بالكف.
طيف شدها وبا"سها بغضب من شفايفها و بكل عن'ف وهي بتضر"به بايديها اتعصب اكتر: ابعددد عنييي. 
طيف بو"قاحه:  انتي يلي بدءتي يا سيلااااا تعالي نكمل يلا مش انتي يلي حابه كده . 
ضر"بته بالكف:  متخلنيشش اكررر"هكككك ابوس ايدك انا سيلا حبيبتك ومراتك افتكر بقاااا. 
طيف بوجع في دماغه: اخرسيييي انا مش جوزكككك بسسسس بسسس. 
سيلا بانهيار: لا مش بسس فاااهم  عشان انت هو قصي واللهي العظيم انت قصي جوزي. 
طيف بغضب حط ايده علي ودانه: اخرسي بقولك اخرسييييي. 
سيلا بزعيق:  مش هخرس عشان الست تقدر تعرف جوزها وحبيبها وسط الف انت فاهم وانت هو جوزي وحب عمري. 
طيف داخ ودماغه صدعت اوي وصور وذكريات بتعدي من قدمه مش واضحه . 
سيلا بزعيق اكتر وقربت منه: لا مش بس انت قصي المغربي مش طيف. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
طيف بغضب سابها وخرج وهي راحت وراه: استنا يا قصي اسمعني مش هتمشي غير لما تفتكر كل حاجه. 
طيف بصداع وماسك راسه وماشي بخطوات سريعه كانه بيهرب منها. 
طيف خرج من باب الفيلا مشي وهو وراه:  استنااااا يا قصي. 
طيف وقف وهي جريت عليه في نص الطريق وبدموع:  اسال قلبك انا مين لو مخك مش فاكر هو هيعرفني اساله. 
طيف بزعيق وصوت عالي:  مش فاكررك ولا اعرررفك. 
سيلا بغضب بتمسكه من الجاكت: لا هتفتكررررني. 
طيف بزعيق:  انا همشي ومش راجع تاني او"لعي. 
سيلا بعدت عنه وعربية جايه طيف خاف: رايحه فين ارجعييييي يا سيلا.
سيلا بدموع: طلما مش فاكر يبقا سيبني امو"ت بقا.
طيف جري علي والعربيه جايه شدها لحضنه ووقع علي طرف الطريق دماغه اتخبطت جامد وفقد الوعي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سرين. 
ابوها بطمع:  تضحكي عليه وتاخدي فلوسه ونهرب برا البلد. 
سرين بصدمه:  دا مستحيل يحصل. 
ابوها مسكها من شعرها: هيحصل انتي فاهمة ولو محصلش انا بايدي هوديكي بيت ضعا"رة وافضل ابيعك. 
سرين بصدمة وخوف: ايهههه. 
ابوها خرج وهي ضمت نفسها ودموعها نزلت:  يارب ارحمني برحمتك. 
عند رهف. 
مصطفى كان قاعد في المكتب قلقان علي رهف اتاخرت النهارده في الجامعه. 
جاه له فون وقع منه وهو مصدوم طلع يجري علي المستشفى. 
مصطفى بلهث: لو سمحت المدام رهف بنت عملت حادثه جت من شويه فين. 
الممرضه:  في اوضة العمليات. 
مصطفى جري بسرعه وهو مخضوض عليها لاقي الدكتورة وقفه مع الممرضه راح عليهم:  لو سمحت هي عاملة ايه. 
الدكتورة باسف:  لازم نقل كلية عشان اتد"مرت. 
مصطفى بصدمة وتسرع:  ماشي خدي مني انا موافق بس هي اهم حاجه. 
الدكتوره: لازم نعاملك تحاليل الاول عشان نشوف هيتطابق ولا لا جهزوه يا سعاد. 
اخدوا مصطفى والنتيجه طلعت ايجابيه وعملوا العملية واتنقلوا الاوض بتاعتهم. 
بعد شويه. 
بقلم ميرا ابوالخير 
رهف بتفوق بتعب بتلاقي يلي ماسك ايديها ونايم علي السرير بدماغه جنبها: م مصطفى. 
مصطفى قام بتعب: انتي كويسة. 
رهف بحب:  اه يا حبيبي متخفش. 
بتداخل الدكتورة:  انت ازاي تسيب سريرك كده غلط عليك وعلي العملية. 
رهف بعدم فهم:  عملية ايه. 
الدكتورة:  جوزك هو يلي اتبرعلك واول ما فاق جاه هنا رغم تعبه. 
رهف بصت علي مصطفى بدموع وحب:  انت. 
مسك ايديها بحنان:  معنديش اعز واغلى منك. 
حضنته بتعب وهو كمان والدكتورة خرجت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سيلا بصراخ: قصيييي فوووق. 
قصي لارد. 
سيلا بتدور علي فون في جيبه وطلعته واتصلت علي عاصم. 
عاصم جالها بسرعه وكله خضه اخدوه علي الفيلا وداخلوه الاوضه وبيطلب الدكتور. 
الدكتور جاه بسرعه. 
الدكتور:  الحمدلله الاصابه خفيفه علي دماغه بس لازم يرتاح. 
سيلا بتنهيدة: الحمد لله . 
سيلا قاعدة جنب قصي وخايفه عليه . 
 بقلم ميرا ابوالخير. 
بينزلوا من الميكروباص وبيداخلوا الفيلا بانبهار. 
زينب ل عتمان:  هو طيف هنا صح. 
عتمان:  ايوا يا بنتي. 
جميلة بلهفة:  ابني اخيرا هشوفه دا وحشني اوي. 
بيداخلوا الفيلا وبيستقبلهم الحراس. 
عند عاصم. 
كان بيفكر في اخوه وتصرفاته الغريبه غير انه جاه علي باله سرين ابتسم. 
عاصم لنفسه وهو باصص علي قصي:  هتفضل كده لحد امتي يا قصي انا جت عشان اخد بالي من مراتك واحميها في غيابك فوق انا تعبت من نار حبي و تعبت من انه احب حد وميبقاش ليا انا لازم امشي من هنا بس لما ترجع اخويا يلي اعرفه. 
بص علي سيلا بابتسامة:  بتحبيه يا سيلا انتي الوحيدة يلي عرفتي انه عايش وكنتي متاكدة الرابط يلي بينكم اقواء من اي حاجه. 
خرج من الاوضه وطلع اوضته واتصل علي سرين. 
عاصم بهدؤء:  عامله ايه. 
سرين بهدؤء سكتت هو ابتسم. 
عاصم بضحك: طب اي مش هشوفك. 
سرين ضحكت: هحاول. 
لسه هتكمل كلامها سمعت صوت ابوها بيزعق اتخضت وقفلت في وش عاصم يلي اتخض عليها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
برا. 
زينب بزعيق:  بقولك لازم نداخل ابعدوا عايزة اشوفه. 
بدوا يزعقوا وجمال استغرب خرج يشوف في ايه. 
سيلا قاعدة مع طيف وبتحسس علي دماغه بحب. 
صوت الخناق بيزيد. 
سيلا بتخرج علي الزعيق: في ايه هنا ايه يلي بيحصل دا. 
عتمان:  معلش يا بنتي عايزين طيف ابننا. 
جمال بيخرج وبصدمة: طيف مين مفيش حد هنا بالاسم دا. 
زينب:  لا في طيف خطيبي هنا انا متاكدة. 
سيلا هتتكلم زينب زقتها وطلعت تدور علي طيف لاقته جريت عليه . 
زينب: لاقيته لاقيت طيف. 
الكل بيداخل  وبتزق سيلا:  طيف انت كويس. 
جمال بصدمة:  دا ابني قصي. 
عتمان بتوتر:  لا طيف ابني انا وجاه من القريه يشتغل هنا. 
جمال بص علي سيلا: الكلام دا صح. 
سيلا.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سرين ابوه جاه ومعه راجل كبير في السن: انتي يابت انتي هاتي الحجر. 
بتروح بخوف وتناوله ولسه هتمشي علي اوضتها بتلاقي يلي مسك ايديها:  ايه يا حلوة مالك خايفه كده. 
سرين شدت ايديها:  ايه قلة الادب دي. 
ابوها قام بغضب وضر"بها كف:  اخرسي يا قليلة الادب احترمي  يلي هيبقا جوزك. 
سرين بصدمة:  جوز ايه دا اكبر منك. 
ابوها ببرود:  اه. 
صوت بتكون عارفه بيداخل الشقه وبيكسرها:  طب تتجوز ازاي وهي مراتي بقا. 
سرين بصدمة: ع عاصم. 
ابتسم ببرود وو.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
سيلا بقوة وهدؤء وبصت علي قصي بحزن :  اه يا عمي دا مش قصي دا طيف ابنهم. 
كف بينزل علي وش سيلا:  جبتي واحد وعيشتيه معانا علي انه ابنييييي وياترا لم"سك ولا لا رددددي يا سيلااااااااااااا. 
سيلا سكتت بدموع. 
جمال مسك ايديها بغضب: ازززاي تعملي فينا كده ازززاي انتي ايه شيطا"نة. 
سيلا برجاء:  لا يا بابا اسمعني. 
جمال بغضب: اسمع ايههه اطلعي برا بيتي بررا.
طيف بدء يفوق بتعب وزينب ماسكه ايده وجميلة معه. 
 سيلا واقفة ودموعها نازلة من عينيها زي الشلالات من كمية الوجع والاتهامات لي تعرضتلها وهي متأكدة انو دا حبيبها قصي ليه مش عاوزين يفهمو داا وفجأة.....

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية عمياء قلبي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات